مايكروسوفت تناقض تصريحاتها بين الماضي والحاضر حول حصرية Call of Duty

مستقبل Call of Duty يزداد غموضًا ويزيد من حدة التوتر

لا تزال الحرب الكلامية بين عملاقي الصناعة سوني ومايكروسوفت مستمرة الى الآن، حيث تصاعدت حدة الاتهامات بين الشركتين حول مستقبل لعبة Call of Duty على أجهزة بلايستيشن بعد اكتمال صفقة استحواذ مايكروسوفت على شركة اكتيفيجن المالكة للعنوان.

بدأت التوتر في البداية بعدما دخلت الصفقة مرحلة مراجعة المؤسسات الحكومية ، والاطلاع على مدى تماشي هذه الصفقة مع سياسة مكافحة الاحتكار والرد على مخاوفها، ويبدوا أن شركة سوني بالمقابل لا تزال تكافح من اجل ابطال الصفقة او الحصول على ضمانات قوية على الأقل من أجل استمرار وصول لعبة Call of Duty على الأقل لأجهزة بلايستيشن دون قيود او حدود.

 رئيس اكس بوكس لدى شركة مايكروسوفت فيل سبنسر قدم عرضًا لشركة سوني وصف بأنه يتجاوز اتفاقيات صناعة الألعاب النموذجية، وقام بإرسال رسالة الى رئيس بلايستيشن جيم ريان قدم من خلالها ضمانات بأن لعبة Call of Duty ستصدر على منصات بلايستيشن “لعدة سنوات” وتكافؤ في الميزات والمحتوى أجهزة اكسبوكس لثلاثة سنوات إضافية، بعد انتهاء اتفاقيات بلايستيشن مع اكتيفيجن.

اكتيفيجن Phil Spencer says Activision

بالطبع سوني لم تكن راضية حول هذا العرض، وردت على لسان رئيسها التنفيذي جيم رايان، أن اقتراحهم هذا ليس مناسبًا على العديد من المستويات وفشل في مراعاة التأثير على اللاعبين. حيث يريدون ضمان استمرار تمتع لاعبي بلايستيشن بأعلى جودة من تجربة سلسلة إطلاق النار، بينما سيقوض اقتراح مايكروسوفت هذا المبدأ.

مايكروسوفت تناقض نفسها حول عنوان Call of Duty

ما أثار انتباهي هو تصريح سابق لنائب رئيس شركة مايكروسوفت Brad Smith في شهر فبراير الماضي قبيل الإعلان عن صفقة استحواذ مايكروسوفت على اكتيفيجن، حين قال أن الشركة ستعامل عنوان Call of Duty على غرار ما تفعله مع Minecraft وستصدرها على المزيد من المنصات، بما في ذلك الاستمرار بإصدارها على منصات بلايستيشن.

ما حدث مؤخرًا هو تقديم مايكروسفت عرض لشركة سوني من خلاله ستضمن بأن لعبة Call of Duty ستصدر على منصات بلايستيشن “لعدة سنوات” وتكافؤ في الميزات والمحتوى، وهذا يعني ان مايكروسوفت ستستمر في اصدار اللعبة على أجهزة بلايستيشن حتى عام 2027، وبعد ذلك سيكون لها الحق بجعلها حصرية على أجهزة اكس بوكس وخدماتها الشهرية.

إذًا من الطبيعي أن تعتبر هذه التصريحات لنائب رئيس شركة مايكروسوفت Brad Smith متناقضة تمامًا ومخادعة مع تصريح الشركة بأنها قدمت عرضا تم وصفه بأنه يتجاوز اتفاقيات صناعة الألعاب النموذجية، وهو كذلك تبرير مقنع لمخاوف شركة سوني من اكتمال هذه الصفقة.

وأنتم متابعينا ما رأيكم حول هذه التصريحات المتناقضة

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في ألعاب الفيديو و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ نعومة أظافري حين أن أمسكت عصا التحكم لجهاز Atari 2600، وتعلقت بها منذ أن قمت بلعب Another World على جهاز السيجا، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding و Elden Ring و Warzone.. حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار
close button