منظمة CADE: بلايستيشن يمكنها المنافسة حتى بدون Call of Duty..

قال المجلس الاداري البرازيلي CADE ان بلايستيشن يمكنها المنافسة حتى وان اصبحت لعبة Call of Duty حصرية فقط على اجهزة اكس بوكس، كما هو الحال مع شركة نينتندو.

تأتي هذه التصريحات بعد ان وافقت منظمة CADE على اتم صفقة استحواذ مايكروسوفت على شركة اكتيفيجن بليزيرد التي تبلغ قيمتها 68.7 مليار دولار. واضاف المتحدث باسم المنظمة انه يمكن لسوني ان تتخوف بشكل قليل جداً من هذه الصفقة كون المحتوى الحصري لعب دور في انجاح العلامة التجارية.

وجاء في تقرير CADE أن الاستثمار في المحتوى الحصري كان دائمًا مهم جدًا للديناميكية المنافسة في قطاع الاجهزة المنزلية. كان المحتوى الحصري، على الأرجح، أحد العوامل الرئيسية المسؤولة عن وضع بلايستيشن كشركة رائدة في سوق أجهزة الألعاب العالمية لأكثر من عقدين، وهو شيء لا يزال مستمرة حتى يومنا هذا.

واضاف CADE انه حتى وان نجحت مايكروسوفت في ضم شركة اكتيفيجن بليزارد وفقد بلايستيشن العديد من العناوين من ضمنها لعبة Call of Duty، فما زالت سوني تمتلك الوسائل والقدرة على المنافسة كما حدث ويحدث مع شركة نينتندو التي لا تصدر اي من هذه العناوين الكبيرة على منصاتها.

واضاف التقرير الى ان نجاح الصفقة سيمنح مايكروسوفت عنصر تنافسي كبير حينها للوقوف امام سوني ونينتندو، ولكن هذا لا يعني ان سوني لن تصبح قادرة على المنافسة حيث انها تمتلك العديد من العناوين التي طالما جعلات علامة بلايستيشن التجارية في القمة وهي ما زالت تحافظ على هذا المسار من خلال عناوينها الخاصة او شركائها، بالاضافة الى الولاء الكبير التي تمتلكه العلامة من الجمهور حول العالم.

واختتم التقرير بأن CADE اتخذت قرار الموافقة على اتمام الصفقة بعد تأكدها من عدم تأثيرها على المنافسة في سوق العاب الفيديو ليس على علامة بلايستيشن بشكل فردي.

في كل الاحوال ما زالت الصفقة تحت الفحص من قبل هيئة الرقابة البريطانية والاوروبية وقد وضعت مطلع مارس من العام القادم 2023 موعد للنطق بالقرار حول الموافقة او الرفض.

زكريا احمد

رئيس قسم التحرير في موقع VGA4A, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
زر الذهاب إلى الأعلى
close button