مراجعة وتقييم | Dragon Ball The Breakers..

هل ستكون بنفس مستوى الاجزاء الماضية؟

سلسلة العاب دراغون بول معروفة بتشكيلة غنية من الاشرار المتميزين، وكذلك ابطالها الاخيار الخارقين، لكن لأول مرة نحصل على فرصة لوضع كل هؤلاء في لعبة اونلاين بحتة تقدم عدد محدود للغاية من الاطوار وهي Dragon Ball The Breakers.

في مراجعة وتقييم لعبة Dragon Ball The Breakers سنقوم بالحديث عن آلية اللعب ومشاركتكم تجربتنال لطور الاونلاين واللعب الجماعي في اللعبة، ومعرفة الى مدى وفق الاستديو في ذلك، تابعوا معنا..

فكرة لعبة Dragon Ball The Breakers تختلف إلى حد كبير عن أي لعبة Dragon Ball أخرى ربما سبق لك لعبها من السلسلة، لأن هذه اللعبة عبارة عن تجربة لعب متعددة اللاعبين عبر الإنترنت في وضع لاعب ضد لاعب “PvP” حيث يحاول سبعة ناجين العثور على آلة زمنية من خلال تحديد مواقع مختلفة على خريطة معينة أثناء تحديه من قبل مهاجم آخر.

للأسف الشديد اللعبة وضعت عدد محدود للغاية من الشخصيات المعروفة لدى اللاعبين في الاجزاء الأخرى، لكن في المقابل قدمت تنوع كبير في اختيار الأزياء “Skins” وكذلك الإكسسوارت التي تستطيع من خلالها تزيين الشخصية الخاصة بك.

ابرز ما يميز الألعاب الجماعية هي أسلوب اللعب طبعا، فمطوري اللعبة في استديو Dimps تمكنوا من اتقان هذا العنصر تحديدا في اللعبة بشكل جيد من خلال إضافة طور Raids، الفكرة تكمن بوجود ناجين ومهاجمين والهدف هو الوصول للفوز بأية طريقة ممكنة، ففي حال كنت مهاجمًا يتوجب عليك القضاء على كل الناجين للفوز، اما اذا كنت من الناجين يتوجب عليك جمع جميع المفاتيح في الخريطة لكي تهرب من خلال الة الزمن وبالتالي الفوز او القضاء على جميع المهاجمين وهي مهمة صعبة.

أثناء البحث عن المفاتيح في هذا الطور، يمكنك العثور على الصناديق التي قد تنتج عناصر دفاعية مثل الخضروات أو القفازات أو حتى قاذفة صواريخ تستخدم مرة واحدة.

قد تكون عشوائية أي عنصر قد تحصل عليه مفيدة جدًا أو قد لا تكون كذلك. تتضمن بعض هذه العناصر، بخلاف الأسلحة والتدابير الدفاعية، كرات Dragon الفعلية التي يمكن أيضًا أن يسقطها البشر الذين يتم إنقاذهم، وتمكنت من الوصول إليها قبل أن يفعل الرادار الذي ينهي حياتهم بشكل نهائي ويعيدهم الى منطقة Lobby.

يمكنك أيضًا العثور على رادارات مثل Dragon Radar، والتي ستتيح لك العثور على Dragon Balls بشكل أسهل او العثور على الناجين بسهولة، أو حتى العثور على المفاتيح الأخرى، اعتمادًا على المستوى الذي لديك. ولكن أحد العناصر الأكثر أهمية التي يمكن أن تجدها إما يسقطها البشر أو توجد في هذه الصناديق هي عناصر الشحن.

تسمح عناصر الشحن هذه لشخصيتك بالتحول والقدرة على محاربة المهاجم في حال كنت من المدافعين او الناجين. يمكنك استخدام زر التشغيل X لكي تحلق من حول المهاجمين. في حال كنت مهاجمًا، لديك ما يصل إلى أربعة مستويات من التحول، والطريقة الوحيدة للقيام بذلك هي قتل الأعداء الناجين، والعثور على عناصر محددة يمكنك أيضًا شحن مفاتيحك وتدمير البيئة أثناء تطورك.

من الاشياء المفضلة بالنسبة لي كمهاجم كانت القدرة على تدمير جزء معين من الخريطة بضربة واحدة فقط، بكل صراحة فرص الفوز دائما كمهاجم افضل من الناجي بفضل الشخصيات التي يمكنك اختيارها في ذلك الفريق تحديدا.

اللعبة استطاعت الموازنة بين قدرات الناجين والمهاجمين، مثلا المهاجم يمتلك قدرات تدميرية هائلة بينما الناجي يمتلك قدرات خاصة بالنجاة مثل اسعاف اعضاء الفريق او الطيران وغيرها.

يمكن تفعيل ضربات خارقة لكلا الفريقين من خلال شحن القدرات وتجميع العناصر اهمها، هي كرات Dragon Ball السبعة المعروفة وغيرها التي تمنحك القدرة مثلا على اطلاق تحولات مميزة للشخصيات قوية للغاية، ايضا نظام رفع المستوى مهم للغاية في اقتناص العناصر والحصول على قدرات مميزة ونادرة.

لسوء الحظ، فإن عناصر التحكم والكاميرا في الكثير من الاحيان تكون أقل من المستوى. أثناء التنقل غالبًا ما يتم وضع شخصيتك على حافة الإطار كما لو أن الكاميرا ليست متأكدة حقًا مما يجب التركيز عليه، وهذا يعطي شعورًا بأنك تنزلق من جانب إلى آخر على الشاشة.

ستشعر بالملل احيانا من صعوبة التحكم في بعض المواقع من الخريطة، وايضا خلال التحكم ببعض الشخصيات عندما يصبح ريتم اللعب سريع للغاية او حساس وحاسم، هنا بالذات قد يخسر فريق كامل من اللاعبين بسببها وهذا امر سيء للغاية.

الرسومات بالطبع ليست هي الأفضل في هذا العنوان مقارنة بالاجزاء الماضية من العاب Dragon Ball الأخرى، بينما تحتفظ الشخصيات بأسلوبها الخاص وتتنوع الخريطة بشكل جيد مع تصاميم الأخاديد والمدن والمساحات المفتوحة على مصراعيها، الا ان معظم الأنسجة منخفضة الدقة وضبابية عن قرب. لم أكن أتوقع حقًا صورًا مذهلة تصل إلى الحد الأقصى الذي حددته لعبة مثل Dragon Ball FighterZ، ولكن بعد رؤية مدى جودة لعبة The Breakers شعرت بالاحباط الى حد ما.

يحسب لفريق التطوير تمثيل الأصوات بشكل جيد، سواء على مستوى الشخصيات او الضربات ومختلف العتاد والعناصر الاخرى، الا انها تبقى ضعيفة جدا مقارنة بالألعاب الأخرى، لا اعلم حقا ما اذا كان من العادل فعلا مقارنة اللعبة الحالية كلعبة جماعية واونلاين فقط مع الأجزاء الأخرى القصصية، ولكن حتى لو تم استثناؤها تبقى اللعبة ضعيفة من هذا الجانب.

الايجابيات

  • اسلوب لعب جميل حافظ على ما هو معروف عن السلسلة.
  • تنوع هائل في القدرات والعناصر المستخدمة في اللعب.
  • تطبيق فكرة اللعب الجماعي بشكل ممتاز.

السلبيات

  • محدودية في عدد الشخصيات.
  • رسومات وتمثيل للأصوات متواضع للغاية.
  • عناصر التحكم وحساسية حركة الكاميرا مزعجة.
  • صعوبة ايجاد حلفاء من نفس المستوى للحصول على تجربة لعب متكافئة.
  • خرائط اللعبة قليلة وتصبح مع الوقت معروفة للاعب الخبير وعلى العكس تماما للاعب الجديد.
  • مشاكل تقنية متعددة.

الملخص

التقييم النهائي - 6

6

التقييم النهائي

لعبة Dragon Ball The Breakers تعد اول عنوان من السلسلة من هذا النوع، ولكنها للاسف لم تقدم محتوى يرتقى لسمعتها بين العناوين الاخرى مع وجود العديد من المشاكل التقنية خاصة في عناصر التحكم وغيرها.

تقييم المستخدمون: 2.04 ( 4 أصوات)

عبد الرحمن الرملي

كاتب و محرر في موقع VGA4A وظيفتي محاسب, اعشق العاب الفيديو منذ الصغر و أميل بشكل كبير الى العاب الاكشن و الرعب, أكثر سلسلة حازت على اهتمامي هي المخضرمة ريزيدينت ايفل.
زر الذهاب إلى الأعلى
close button