مصدر: عرض على مؤدية شخصية Bayonetta مبلغ 20 ألف دولار وليس كما أدعت هي!

قضية تايلور أشعلت من جديد قضايا الأجور الخاصة بالنساء

خلال الأيام القليلة الماضية، اشتعلت وسائل التواصل الاجتماعي على الانترنت بسبب انتشار مقطع فيديو للمثلة الصوتية لشخصية Bayonetta هيلينا تايلور تطالب فيه الجماهير بمقاطعة اللعبة القادمة، حيث حصدت أكثر من 9.5 مليون مشاهدة على تويتر.

تايلور وصفت القائمين على تطوير اللعبة بأنهم يفتقرون للأخلاق وتقدير المواهب بسبب الأجر الضئيل الذي قدم لها “4000 دولار” فقط على عملها في لعبة Bayonetta 3 القادمة نهاية هذا العام وقالت لمتابعيها:

إذا كنت شخصًا يهتم بالأشخاص ويهتم بالعالم من حوله، ويهتم بمن يتأذى من هذه القرارات المالية، فأنا أحثك ​​على مقاطعة هذه اللعبة.

هذا الأمر سلط الضوء من جديد على قضايا انخفاض الأجور في الصناعة الذي لطالما اشتكى منه ممثلو الأداء الصوتي، بسبب حصولهم على رواتب منخفضة وتقليل التقدير، بينما نجحت مناشدة المؤدية الصوتية تايلور عبر فيديو بالظهور على السطح.

ومن أجل تسليط الضوء على الحقيقة، قامت مجلة Bloomberg بمراجعة العديد من الوثائق التي أظهرت أن استديو Platinum Games سعى لتوظيف تايلور من خلال خمس جلسات على الأقل، كل منها دفع 3000 دولار إلى 4000 دولار لمدة خمسة مواسم بإجمالي 20 ألف دولار على الأقل، ولكن تايلور طلبت رقم من 6 أرقام بالإضافة الى بعض المتغيرات، إلا أن Platinum رفض بشكل قاطع.

بعد ذلك أخضع الاستديو عدة ممثلين جدد للاختبار من أجل تعويض الممثلة السابقة، ورغم ذلك عاد المطور اليها وعرض عليها جلسة واحدة مقابل رسومها، ولكنها رفضتها، وبعد التواصل من تايلور من أجل سؤالها حول هذا الأمر، كذبت بشكل قاطع وقالت للمجلة أن الاستديو “يحاول إنقاذ الحمار واللعبة” على حد تعبيرها.

يذكر أن مخرج اللعبة هيديكي كامية قد عاد حسابه الى العمل من جديد، وذلك بعدما تعطل لعدة ساعات بعد هذه الحادثة، وهو يغرد الآن وكتب في إحدى تغريداته باليابانية أن العاصفة قد هدأت فلا تزعجوني!.

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في مجال التقنية وألعاب الفيديو لدى موقع VGA4A، دخلت عالم الألعاب منذ نعومة أظافري حين أمسكت عصا التحكم لجهاز Atari 2600، وتعلقت بها منذ أن قمت بتجربة لعبة Another World على جهاز السيجا، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding و Elden Ring و Warzone..
زر الذهاب إلى الأعلى
close button