لنتعرف معًا على جحيم أصعب 10 تروفيات أو جوائز في تاريخ ألعاب الفيديو

أصعب 10 تروفيات "جوائز" في ألعاب الفيديو

مرت العديد من الأعوام  منذ أول ظهور لقائمة “التروفي” ولا تزال مستمرة حتى آخر ثلاثة أجيال من أجهزة بلايستيشن، وهي مجموعة من الإنجازات التي يطلب منك إنهائها حتى تصل الى الجائزة الكبرى “البلاتينيوم” وهي محور مقالتنا هنا لهذا اليوم.

سواء كانت تروفيز “Trophies” على بلايستيشن، أو على اكسبوكس “Achievements” والتي يحصل عليه اللاعب بعد إتمام جميع المهام، لذلك.. فهي تعتبر ميزة هامة من بين الأشياء التي تجعل اللاعب يستمر في اللعب لوقت أطول أكثر من أي وقت مضى.

لا شك أن التروفي يعطي اللعبة متعة مختلفة تماماً عن أي ألعاب يلعبها اللاعب مقارنة بالأجيال القديمة، حيث أنها تجعل اللاعب أكثر تركيزاً وشغفاً أثناء اللعب. وهي تعمل بطريقة أو بأخرى على إطالة العمر الافتراضي للعبة. فتعطيك شعورًا بأنك قمت بإنجاز شيء ملموس، مقابل التحدي الذي يطلب منك لظهور الجائزة، ويبقى ذلك الإنجاز شاهداً ومرافقاً لك طالما رغبت برؤيته أو تذكره مرةً أخرى.

هناك العديد من شركات تطوير الألعاب تتعمد زيادة صعوبة فتح جوائز الـ Trophies بشكل يعجز أفضل اللاعبين على انهائها بسهولة. وهي بذلك تمنع الوصول الى جائزة البلاتينيوم التي تتوج بها انهائك لجميع المهام افي اللعبة.

بصراحة.. أستطيع ان أقول بأن هذه الصعوبة المبالغ بها في بعض المهام للحصول على جائزة فضية او برونزية, أفسد الى حد كبير من طعم، رغم أن البعض قد يختلف معي ويعتبرها تحديًا إستثنائيًا من أجل الحصول عليها. ولكن أن يصل الأمر الى حد التعجيز في الحصول عليها، سيكون الأمر مزعجًا للعديد من اللاعبين.

ولذلك سنتطرق في موضوعنا هذا الى أصعب عشرة جوائز للوصول الى البلاتينيوم مرت على اللاعبين، والتي كانت على النحو التالي..

Bioshock اللعبة الأولى ضمن أصعب تروفيات

BioShock: The Collection

نستهل مقالتنا في أصعب تروفيات، بلعبة منظور الشخص الأول القصصية الرائعة التي تعتبر صعبة من أجل الوصول الى البلاتينيوم، وذلك بسبب تروفي يحول بينك وبين ذلك، حيث يطلب من من أجل الحصول عليه إكمال اللعبة في مرحلة الصعوبة المسماة Survivor بدون استخدام Vita-chamber. وهي الأداة تُحيي اللاعب عندما يُقتل. ويتم وضع Vita-Chambers في مواقع مناسبة في جميع أنحاء Rapture حتى لا يضطر اللاعب إلى الإعادة من جديد لمواصلة قصة اللعبة.

Bloodborne

Bloodborne بالمنظور الاول

حصرية بلايستيشن من تطويرFromsoftware  هي كذلك لا تقل صعوبة عن نفس اللعبة من فريق التطويرDark Souls لأنها تعتبر كابوس آخر لصيادي التروفي، لأنه يتعين عليك من اجل الوصول الى البلاتينيوم بذل جهد وساعات مضاعفة للوصل الى ذلك، هذا إن كانت لديك إرادة حديدية. لأنك تحتاج الى جمع كل الأسلحة.

هذا ليس كلا شيء، حيث عليك إنهاء اللعبة ثلاثة مرات لرؤية النهايات الثلاثة، بالإضافة الى انه عليك إنهاء العديد من المهام والزعماء الإضافيين. وأخيراً إنهاء الإضافة DLC التي تحتوي على زعماء لن يجعلوك ترى النور.

Resistance 2

Resistance 2 

لماذا الحصول على البلاتينيوم في هذه اللعبة صعب؟ الجواب بسيط ومختصر للغاية.. وهو لأنه من أجل الوصول لذلك سيتطلب منك في إحدى الجوائز قتل 10000 عدو في نظام اللعب الجماعي، وكأنها تخبرك بطريقة غير مباشرة، الجحيم أقرب لك من الحصول على البلاتينيوم اللعبة.

Dark Souls 3

ثغرة امنية Dark Souls

هذه اللعبة ليست صعبة فقط في طريقة اللعب وإنهائها، بل تحتوي كذلك على إنجاز أو تروفي نادر يحول بينك وبين الوصول الى البلاتينيوم، وهو “اجمع جميع الخواتم 109” في اللعبة. وللأسف الشديد عند إكمال اللعبة لأول مرة رغم صعوبتها الشديدة، لن تجد سوى 70 خاتماً حتى ولو قمت بتفليل اللعبة.

هذا لأنك بحاجة للعب اللعبة من جديد على مستوى الصعوبة الأعلى الذي يظهر لك 21 خاتماً آخراً، ثم إكمال اللعبة مرةً أخرى على مستوى صعوبة أصعب من أجل ظهور 17 ختاماً المتبقية.

The Witness

لا يكفي بأنها لعبة ألغاز معقدة وتحتاج الى تركيز وجهد كبيرين، ولا يمكنك الاستعانة بتجارب اللاعبين الآخرين على اليوتيوب والسبب المزعج وراء ذلك هو لأن اللعبة والألغاز التي فيها تتغير بشكل مستمر وعشوائي. لذا لا يمكن أن تتشابه الألغاز التي تواجهها مع أي لاعب آخر، والأسوأ من ذلك هو أن عليك حل سلسلة من الألغاز المعقدة في وقت قصير ومحدد.

Devil May Cry

Devil May Cry 3 Special Edition

وهنا نتكلم عن الجزء الأخير الذي صدر خلال عام 2019، فرغم سهولة القتال وإنهاء اللعبة، إلا أن الحصول على البلاتينيوم يبدو شبه مستحيل عند معظم اللاعبين، والسبب وراء ذلك هو يجب عليك إنهاء اللعبة على كل مستوى صعوبة بشكل منفصل من أجل الحصول على جميع جوائز إنهاء اللعبة كل على حدى.

بالإضافة الى كل ذلك، هناك جائزة يطلب منك فيها هزيمة دانتي في مكان معين دون التعرض لأي ضربة، وهو أمر صعب للغاية ويحتاج الى إعادة اللعبة مرارًا وتكرارًا وإتقانها بشكل احترافي للغاية.

Wolfenstein II: The New Colossus

Wolfenstein 2: The New Colossus

اذا أردت أن تذوق طعم المرارة والعذاب بأم عينه، حاول الحصول على جائزة برونزية تسمى  mein leben في اللعبة، وهي إنهاء اللعبة على خيار الصعوبة المستحيلة في طور القصة رغم قصرها، وتلك الصعوبة هي الجحيم بحد ذاته، بمجرد أن تتعرض الى طلقة أو ربما بمجرد أن يراك لعدو فقد انتهيت.

ناهيك عن شح الذخيرة والأسلحة وقوة تحمل الأعداء للرصاصات والضرب، لذلك لا أنصحك بالتفكير من أجل الحصول على البلاتينيوم في هذه اللعبة.

Monster Hunter World

Monster Hunter: World
Monster Hunter: World

دائما ما تتميز ألعاب شركة كابكوم اليابانية بصعوبة الحصول على جوائزها، لا أعلم فعلاً من هو الشخص المسؤول عن تلك الجوائز ولكنني لو رأيته سأحاول ان أعطيه لكمة على وجهه. حيث سيتوجب عليك جمع كل قطعة نادرة للغاية في أمكان أشبه بالمستحيلة الوصول إليها.

بالإضافة الى إكمال أعداد الدروع وتطويرها وإتقان الأسلحة الجديدة. وكل ذلك يتطلب منك مئات الساعات لأجل إكمالها، بالإضافة الى ان الحظ يلعب دور كبير للغاية في ذلك، وأصعب شيء هو أنه يجب عليك اصطياد 500 وحش عملاق من اجل الوصول الى رتبة 100 في الصياد لكي تحصل على جائزك.

The Evil Within

The Evil Within 2

يبدو أن الموهوب شينجي ميكامي لا يرغب فقط بزرع الخوف في قلوبنا من خلال عناوينه المرعبة، بل يريد كذلك تعجيز صيادي التروفي ومنعهم من الحصول على الجائزة الكبيرة وهي البلاتينيوم.

في لعبة The Evil Within سيتوجب إكمال جميع الجوائز عليك إكمال العديد من المهام وترقية الأسلحة التي تضيع الوقت. ولكن صعوبة Akumu هي الجحيم والتي ستجد انه من المستحيل أن تكمل اللعبة وأنت معافى ذهنياً، لذلك لا أستبعد أن تقوم بحذف اللعبة مباشرة بعد محاولتك الأولى.

Returnal اللعبة الأخيرة ضمن أصعب تروفيات

Returnal 2

نختم مقالتنا في أصعب تروفيات، بحصرية سوني التي صدرت قبل عامين بشكل حصري على جهاز بلايستيشن 5، ولقد قمت بجعلها في آخر القائمة لأنها من أحدث العناوين التي تمتلك صعوبة وصلت الى مرحلة أقرب في جعلك تفكر بتقديم استقالتك من العمل. أو تتوقف عن دراستك من اجل إكمالها.

اللعبة ليست صعبة في الحصول على الجوائز فقط.. بل صعبة في إكمال القصة الخاصة بها، وذلك لأنه حين تكمل عدة عوالم وتدخل العديد من البوابات في اللعبة بعد 5 أو 6 ساعات من اللعب وتتعرض للقتل من الأعداء، ستفاجئ بأنك ستعيد اللعبة من البداية. وتصدم بعودة الأعداء مرةً أخرى “ماعدا الزعماء”

الأسوأ من كل ذلك حين تكتشف أن جميع أسلحتك وتطويراتك قد عادت الى نقطة الصفر, لذا أنصحك بأن تفكر في كيفية إنهاء اللعبة قبل التفكير في الحصول على البلاتينيوم .

في نهاية مقالتنا “أصعب 10 تروفيات” هذه لقائمة من اختيار الكاتب، ولا تعبر بالتأكيد عن رأي الجميع، وقد يتفق معي البعض، ويختلف معي البعض الآخر في صعوبة الحصول الى البلاتينيوم. فلذلك يبقى هذا الهدف حلم كل لاعب يمتلك غريزة صيد التروفي..

يسعدنا أن تشاركونا تجاربكم الخاصة من خلال التعليقات بالأسفل..

 

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في مجال التقنية وألعاب الفيديو لدى موقع VGA4A، دخلت عالم الألعاب منذ نعومة أظافري حين أمسكت عصا التحكم لجهاز Atari 2600، وتعلقت بها منذ أن قمت بتجربة لعبة Another World على جهاز السيجا، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding و Elden Ring و Warzone..
زر الذهاب إلى الأعلى
close button