إعلامي بارز: أي عنوان كبير AAA يبدأ تطويره في هذه الأوقات فسيكون لجهاز بلايستيشن 6

اقتربنا كثيرًا من الوصول الى منتصف عمر وحدات تحكم الجيل الحالي والمتمثلة في بلايستيشن 5 واكسبوكس سيرز، والتي تشهد عادةً ظهور الأجهزة المحسنة مثل PS5 Pro أو غيرها. ونقترب أكثر من ظهور الأخبار المتعلقة بالعمل على تطوير جهاز بلايستيشن 6.

شاركنا قبل قليل الإعلامي البارز والمطلع على الصناعة “جيسون شراير” تغريدة في بضعة أسطر، والتي قال من خلالها حقيقة قد لا يرغب البعض في استيعابها، ونرغب في تسليط الضوء عليها بشكل موجز، ومشاركة آرائكم من خلال هذا التقرير السريع.

الصحفي شراير تحدث عن العمر الافتراضي الذي من الممكن أن يحتاجه المطور في صناعة ألعاب الفيديو الضخمة، والتي أصبحت عادةً تستهلك فترات طويلة قد يصل بعضها الى أكثر من أربعة الى ستة سنوات كمتوسط من أجل إكمالها وإصدارها، حيث قال:

حقيقة مضحكة: لقد أصبحت دورات إنتاج ألعاب الفيديو طويلة جدًا لدرجة أنه إذا بدأ استوديو ألعاب بميزانية كبيرة في العمل على مشروع جديد تمامًا اليوم ، فمن المحتمل أن يكون لجهاز بلايستيشن 6.

يعني أن المشاريع الحالية من فئة AAA والتي لم يتم الإعلان عنها بعد وبميزانية ضخمة، أصبح احتمال صدورها على الجيل الحالي بلايستيشن 5 واكسبوكس سيرز أو حتى النسخ المحسنة من هذه الأجهزة، من المستبعد أن تصدر عليه حين اكتمال التطوير عليها.

لنأخذ على سبيل المثال لعبة Elden Ring التي سمعنا عنها أول مرة بشكل علني في بداية عام 2018، حيث كان المخرج ميازاكي قد بدأ العمل على المشروع قبل عام على أقل تقدير. بذلك ووفق تقديراتنا، تكون اللعبة استهلكت في تطويرها ما يقارب الخمسة سنوات على أقل تقدير، أي أننا إذا أردنا أن نرى عنوان جديد بنفس الجودة والقوة، قد نراه خلال عام 2027.

على كل حال، أنتم متابعينا ما رأيكم حول العمر الافتراضي التي أصبحت تستهلكه الألعاب التي تتمتع بميزانيات ضخمة، وهل ترون أن جميع العناوين الضخمة التي بدأ العمل عليها، ستصدر على بلايستيشن 6؟

Maher Maysara

أمسكت عصا التحكم لأول مرة على جهاز Atari 2600، ومنذ ذلك الحين تحولت ألعاب الفيديو إلى شغفي الدائم، وانبهرت بعالم لعبة Another World على جهاز SEGA لأتعمق وأغوص أكثر في رحلة ممتعة لا تنتهي في هذه العوالم.. وأقدّر الأعمال الفنية التي تترك أثرًا قويا في الذاكرة من بينها The Witcher و Death Stranding و Elden Ring.. وأنا هنا لأن الشغف بالألعاب ينعكس على كتاباتي.
زر الذهاب إلى الأعلى
close button