3 شركات كبيرة ابلغت CMA ان صفقة مايكروسوفت أكتفجن تضر المنافسة

وتعترف بضررها على صناعة الألعاب..

لا تزال صفقة مايكروسوفت أكتفجن معلقة حتى الآن بسبب معارضة بعض الجهات الرسمية لها وموافقة جهات أخرى. لكننا لم نحصل قط على آراء الشركات التي ستكون إما المستفيد الأكبر من هذه الصفقة أو المتضرر الأكبر منها.

كجزء من تحقيقها في صفقة مايكروسوفت أكتفجن. طلبت هيئة المنافسة والأسواق في المملكة المتحدة (CMA) من ستة شركات خارجية ستتأثر بالإندماج بشأن التأثير المحتمل لعملية الإستحواذ رأيهم حول العملية بأكملها. ذكر ثلاثة من الستة أن الإندماج “سيكون له تأثير سلبي على المنافسة”. وهذا سيمنح Microsoft القدرة على حجب منصات الألعاب المنافسة، والمقصود هنا إلى حد كبير منصة بلايستيشن.

في سياق تحقيق المرحلة الثانية بشأن الاندماج، استجوبت هيئة أسواق المال ستة منافسين أو منافسين محتملين حول كيفية تأثير الصفقة على صناعة الألعاب. في حين لم يتم الكشف عن هوية هؤلاء الأطراف الثالثة، أعرب نصفهم عن قلقهم. إليكم ملخص صدر حديثًا للإجراءات ذكر فيه ما يلي:

“أكدت ثلاثة شركات أن الاندماج سيكون له تأثير سلبي على المنافسة. وذلك من خلال منح مايكروسوفت القدرة والحافز على منع المنافسين المحتملين والحاليين في شراء منصاتهم. وأيضًا إجبارية الإشتراك في خدماتها متعدد الألعاب، ومساحات الألعاب السحابية.”

وفي الوقت نفسه، لم يعرب اثنان من الأطراف الستة عن مخاوفهم بشأن الصفقة وذكر أحدهم أنه “من السابق لأوانه تحديد” تأثير الاندماج. ومع ذلك، ذكر أحد الأطراف أن سلوك Microsoft الأخير، بما في ذلك استحواذها على Bethesda “يوضح استراتيجية تهدف إلى منع منصات الألعاب من المنافسة، مما قد يضر بالمستهلكين”.

أخيرًا، يعتقد طرف ثالث آخر أن Microsoft لديها بالفعل موطئ قدم في مساحة الإشتراك متعددة الألعاب (مع Xbox Game Pass) وأن الاندماج لن يؤدي إلا إلى “ترسيخ هذا الموقف”.

عندما تقوم شركة بالإستحواذ على أخرى، فإنها تأخذ معها قاعدتها الجماهيرية وتسلب منهم حق اختيار المنصة. وهذا بالضبط ما تخاف منه شركة سوني خصوصًا وأن الشركة المستحوذ عليها هي أكتفجن وهي ضخمة جدًا.

عبد الرحمن الرملي

كاتب و محرر مخضرم في موقع VGA4A, اعشق العاب الفيديو منذ الصغر و أميل بشكل كبير الى العاب الاكشن و الرعب, أكثر سلسلة حازت على اهتمامي هي المخضرمة ريزيدينت ايفل و The Last of Us و Uncharted.
زر الذهاب إلى الأعلى
close button