تصميم وتطوير ألعاب الفيديو الرقمية في الأردن يصل الى نجاحات عالمية

خطوات رغم بساطتها فإنها تعزز من مكانة الأردن في صناعة ألعاب الفيديو

لا تزال المنطقة العربية تسعى جاهدة لوضع بصمتها في صناعة ألعاب الفيديو التي أصبحت من أهم المجالات الاقتصادية المربحة، والأكثر انتشاراً خلال السنوات الأخيرة، ومع وجود السعودية كرائد لهذا المجال في المنطقة، فإن الأردن يسعى بمواهبه البشرية أيضاً لمواكبة التحركات العربية.

في الأردن السباق محموم في تصميم الالعاب الالكترونية الرقمية، حيث نجح مجموعة من الشباب الأردنيون في تطوير وتصميم ما يقرب من 16 لعبة على منصة الألعاب العالمية، وذلك ضمن مسابقة التحدي العالمي التي استضافتها المملكة. حيث تظهر تحديات مصممي الألعاب الرقمية بالعالم العربي، في ظل غياب مناهج جامعية داعمة لهم.

من الألعاب الإلكترونية الرقمية وسط نجاحات عالميه، بدأ شغف المطور نور خريس بتصميم الألعاب في وقت مبكر، بعد ذلك نجحت في ابتكار ألعاب رقميه تحاكي البيئة العربية وأسس أول شركه عربيه لصناعه الالعاب الرقمية عام 2003، حيث قال خريس حول هذا الأمر ونقلا عن الصحفي رائد عواد من خلال الجزيرة:

صناعة الألعاب تعتمد على القصة قصصنا المحلية بحضاراتنا وثقافاتنا الإلكترونية هي جزء من الثناء العالمية ونوصل بقصتنا كمان للعالمية

في مختبر الالعاب الاردني المظلة الإبداعية لمحبي تصميم الالعاب الرقمية تمت قفزات واحده هنا لطلبه المدارس والجامعات في ملاحقه آخر التقنيات تصميم الألعاب بعضهم نجح في افتتاح شركات تصميم خاصة به والبعض الآخر استطاع تصميم 16 لعبة على منصة الالعاب العالمية ضمن مسابقات المحافل العالمية، حيث قال أحد المطورين المستفيدين من مختبر الألعاب الأردني:

لقد استفدت من ناحية التقنية من خلال الوجود الأجهزة والبرامج لاي صانع محتوى يحتاجهم المطور

حجم الانتاج العربي الرقمي لا يتعدى في أحسن احواله واحدا في المئة من الانتاج العالمي للألعاب، وتصدرت المملكة العربية السعودية ومصر والعراق وقطر على التوالي كأكثر الدول استثمارا في مجال الالعاب، وبحجم يزيد عن 5 مليارات دولار سنويا، حول هذا الأمر قال إياد البشير مدير عمليات احدى المنصات الرقمية:

الاستثمار مهم للغاية للشركات حتى تستطيع الوقوف على أقدامها، ولكي تستطيع صنع ألعاب يعتبر عمليه مكلفة للغاية، وكذلك لنصع لعبة ستحتاج الى مراحل طويلة للغاية وعلى حسب التعقيد المتعلق بها، ومن الممكن أن تستغرق سنة او سنتين لكي تصنع لعبه ناجحة.

على أن أبرز تحديات مصممي ألعاب الفيديو الرقمية في الأردن والعالم العربي حسب مختصين، هو غياب مناهج جامعية داعمة لمصممين العام، وضعف عمليات الدفع الالكتروني على منصات الألعاب، بينما سجلت الالعاب الرقمية في العالم ايرادات بنحو 200 مليار دولار حسب احصائيات عالمية.

ماهر ميسرة

نائب رئيس التحرير لدى VGA4a.. متخصص في مجال التقنية وألعاب الفيديو، أصبحت ألعاب الفيديو هوايتي المفضلة منذ أن أمسكت عصا التحكم لجهاز Atari 2600، وتعلقت بها منذ أن لعبت Another World على جهاز الـ SEGA، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding و Elden Ring وكل عمل فني يترك ورائه أثراً في الذاكرة.
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار
close button