بعد موت Stadia، بلايستيشن تريد ان تعود من جديد لعالم الالعاب السحابية

يبدو ان شركة سوني وبلايستيشن تريد ان تعود الى عالم الالعاب السحابية خاصة بعد خروج عملاق الانترنت جوجل من الساحة بعد اغلاق منصة Stadia السحابية.

الامر بدأ من خلال اعلان توظيف جديد ظهر على الانترنت لضم مختصين في مجال تكنلوجيا الالعاب السحابية ليتولو 22 منصب مختلف يصف في اتجاه واحد وهو تطوير وتقديم الرؤية الإستراتيجية لبث الألعاب السحابية في بلايستيشن.

وقد جاء في وصف معظم هذه المناصب عبارة “بصفتك عضوًا في مجموعة تكنولوجيا المستقبل من Sony Interactive Entertainment (FTG)، ستتاح لك الفرصة لقيادة ثورة الألعاب السحابية. FTG في طليعة وضع ألعاب فيديو بجودة العاب الاجهزة المنزلية على أي جهاز اخر.

من المفترض أن تقوم مجموعة FTG بالبحث والتطوير على أجهزة اخرى مثل سماعات PSVR وأجهزة التحكم في الألعاب، بالإضافة إلى العمل على بعض البرامج المتخصصة. بالإضافة إلى ذلك، يظهر في الاعلان العشرات من براءات الاختراع الجديدة التي سجلت في الفترة ما بين عامي 2022 و 2023، والتي كتب بعضها بواسطة المهندس المعماري لاجهزة بلايستيشن 5 و4 مارك سيرني، والتي تشير الى أن الشركة مهتمة جداً بتكنولوجيا الألعاب السحابية.

مؤخراً، ظهرت شائعات قوية تشير الى ان سوني تعمل حالياً على جهاز بلايستيشن محمول. المثير في الامر ان هذا الجهاز سيركز على خاصية اللعب عن بعد بينما يتطلب اتصال دائم بالانترنت في اشارة الى دعم اللعب السحابي على ما يبدو. ايضا المثير في الامر وحسب المعلومات الواردة فهذا الجهاز لن يدعم تشغيل الالعاب بشل منفرد وسيحتاج للربط مع جهاز بلايستيشن 5.

في كل الاحوال، لا نستطيع ان ننكر بأن مجال الالعاب السحابية يشهد توسعات كبيرة في السنوات الاخيرة، ويبدو انه سيكون هذا المجال ذو شأن كبير خلال السنوات القليلة القادمة.

مايكروسوفت من ناحيتها تضع جزء كبير من استثماراتها في مجال العاب الفيديو لصالح الخدمة السحابية التي تترابط بشكل وثيق مع خدمة Game Pass بينما خرجت جوجل من هذا المجال بعد فشل منصة Stadia يبقى المجال مفتوح بشكل كبير لدخول سوني الى المنافسة.

زكريا احمد

مؤسس ورئيس قسم التحرير في موقع VGA4A, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
زر الذهاب إلى الأعلى
close button