5 اسباب جعلت معظم حصريات Xbox Series X|S تعاني من الفشل..

خلال السنوات الثلاثة الاولى من عمر Xbox Series X|S واجهت معظم العناوين الحصرية التي صدرت من استديوهات مايكروسوفت فشل كبير ولم ترقى الى مستوى العناوين الحصرية التي تصدرها سوني على منصة PS5.

البعض يعتقد انها لعنة حلت بالمنصة وما زالت تبعاتها مستمرة رغم الاستحواذات الضخمة التي بدأتها مايكروسوفت، ضممت من خلالها ليس فقط استديوهات، بل شركات كاملة لتعمل فقط على عناوين اكس بوكس.

في هذا التقرير سنتحدث معكم عن بعض الاسباب التي نعتقد انها سبب اخفاقات مايكروسوفت في تقديم عناوين حصرية ناجحة على منصات Xbox Series X|S.

التواصل بين Xbox مطوري الطرف الاول

رغم ان استديوهات Xbox تعمل بكل قوتها وتحاول تقديم أفضل ما لديها، الا ان أحد اسباب الاخفاقات التي تحدث في النهاية هي بسبب افتقاد التواصل مع Xbox. فيل سبنسر بنفسه اعترف ان خلال عملية تطوير عناوين اكس بوكس التي تستمر لعدة سنوات قليل ما يكون هناك تواصل من الادارة مع المطورين كنوع من المتابعة اول بأول.

Halo

واضاف سبنسر ان ادارة Xbox تحتاج الى ان تكون قريبة وعلى تواصل مع المطورين خاصة خلال عملية التطوير والمتابعة بشكل جدي لضمان منع وقوع المشاكل وتراكمها لا يتم الانتباه لها الا في نهاية مرحلة الانتاج.

رغم ان ممارسة حرية القرار مع هذه الاستديوهات هو امر جيد، لكن هناك بعض الاستديوهات التي تحتاج الى الدعم والمتابعة خلال عملية التطوير لعناوينها. هذا التدخل يكون على مستوى الرقابة البعدية والتنسيق والدعم دون التدخل في الخطط الخاصة بعملية التطوير.

اصدار الالعاب على Xbox Game Pass من اليوم الاول

جميع عناوين استديوهات Xbox تصدر من اليوم الاول عبر خدمة Game Pass، وهذا يتضمن العاب كبيرة ذات ميزانية ضخمة مثل Halo  و Starfield.

تعريب العاب اكس بوكس

هذا قد يكون جيد بالنسبة للاعبين الذين لن يكونوا مجبرين على دفع 70 دولار من اجل الحصول على أحد هذه العناوين. الا انه غير جيد بالنسبة للمطورين حيث لن تحقق العوائد المطلوبة لتغطية تكلفة ومصروفات تطوير هذه الالعاب.

تقرير نشره موقع GamesIndustry.biz حيث وجدت هيئة المنافسة والاسواق الاوروبية CMA ان عوائد العاب الطرف الاول من مايكروسوفت التي صدرت على الخدمة الشهرية لم تحقق اي ارباح حقيقية. وهذا اشارة الى ان خدمة Xbox Game Pass تضر بالفعل بمبيعات Xbox.

هذا يدفع المطور الى البحث عن وسائل اخرى من اجل تحقيق الارباح وتغطية التكاليف، مثل تحويل الالعاب الى خدمة حية كما حدث مع لعبة Halo ولعبة Redfall. ايضا أحد الوسائل التي يتبعها المطورين هي تقليل موارد التطوير لتقليل تكلفة الانتاج وهذا أصبح ينعكس بشكل سلبي وواضح على جودة الالعاب النهائية.

انشغال مايكروسوفت بالاستحواذات الضخمة

مايكروسوفت تبنت خلال هذا الجيل خطة الاستحواذات من اجل توسيع ترسانة استديوهات Xbox، وقد قامت بالفعل بشراء شركة ZinMax العملاقة التي تضم تحت اجنحتها العديد من الشركات والاستديوهات أبرزها Bethesda. تبع ذلك السعي لشراء شركة Activision Blizzard العملاقة مقابل 69 مليار دولار والتي ما زالت لم تكتمل بعد.

مايكروسوفت تستعين بمحامي "مخضرم" لالغاء حظر صفقة اكتيفيجن

رغم ان هذه الخطوة من الناحية النظرية هي شيء مثير وملفت للانتباه، لكن كان من الاولى توجيه جزء من هذه الاموال الطائلة الى الاستديوهات الجديدة والقديمة المملوكة بالفعل للشركة ورفع ميزانياتها السنوية من اجل التوسع وبالتالي تحسين الانتاج ورفع جودة الالعاب.

نحن لا نقول بأن على مايكروسوفت أن تتوقف عن الاستحواذات، لكن من خلال وجود خطة استراتيجية متناغمة ما بين ميزانية الاستحواذات وميزانية اخرى يتم رصدها لدعم استديوهات Xbox لتوسيعها وتحسينها لإعطاء نتائج ذات جودة عالية كما كانت عليه قبل الاستحواذ عليها.

هذا الامر الذي تتبعه سوني مع استديوهات بلايستيشن حيث تضع دائماً ميزانية مخصصة لدعم وتوسيع استديوهاتها الداخلية قبل التفكير في ضمن المزيد اليها. لهذا دائماً تكون حصريات بلايستيشن ذات جودة عالية حتى انها تنافس على لقب لعبة العام وجوائز اخرى.

استديوهات Xbox لم تجد مكانها الصحيح مع Xbox Series X|S

رغم ان استديوهات Xbox قد عملت على الكثير من العناوين الكبيرة والناجحة على منصات اكس بوكس السابقة، الا انها لم تجد بعد مكانها في الجيل الحالي Xbox Series X|S.

Xbox Series X | S

معظم الالعاب التي صدرت على الجيل الجديد من استديوهات Xbox المخضرمة تعاني من مشاكل تقنية كثيرة. بينما نرى تأجيلات مستمرة لبعض العناوين مثل Fable وتأخير الكشف عن اخرى مثل Gears 6. كل هذا ناتج عن فقر معرفة المطورين لقدرات اجهزة Xbox Series X|S والطريقة الصحيحة للاستفادة منها تقنياً.

فيل سبنسر قال عندما بدأت لعبة Halo تواجه بعض المشاكل والتأجيلات انه في حال فقدوا الطريق مع اللعبة فهذا يعني انهم فقدوا الطريق الى Xbox. ورغم ذلك فقد صدرت اللعبة وهي تعاني من الكثير من المشاكل التقنية حتى ان المطور 343 Industries قد واجه حملة طرد وتسريح للموظفين وحتى انهم اوقفوا العمل على مشاريع كانت تحت التطوير لم يكشف عنها ابداً.

مايكروسوفت تفضل Xbox Game Pass على حصريات Series X|S

ربما يكون هذا هو السبب الاساسي في فشل العديد من عناوين استديوهات Xbox. فمعظم العاب الطرف الاول يجب ان تصدر من اليوم الاول عبر الخدمة الشهرية، ورغم ان هذا قد يؤذي العاب اكس بوكس من الناحية المادية. الا ان هذا ايضاً ينعكس بشكل سلبي على هوية هذه الالعاب التي يسوق لها الى انها عناوين Game Pass أكثر من انها العاب حصرية على Xbox Series X|S.

Xbox Game Pass

قد ترى ان Xbox Game Pass تطغى على العروض الحصرية لمنصات Xbox من الطرف الاول من خلال الارتباط الوثيق بين الاثنين. حيث تضع مايكروسفت كل طاقتها من اجل دفع خدمة Xbox Game Pass لبيع حصريات الطرف الأول بدل من الترويج بشكل صحيح لأجهزة Xbox Series X|S كونها المنصة الاساسية.

هذه من وجهة نظرنا أكثر 5 اسباب جعلت معظم حصريات Xbox Series X|S تعاني من الفشل او التأجيل او حتى الالغاء طوال الفترة الماضية.

زكريا احمد

مؤسس ورئيس قسم التحرير في موقع VGA4A, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
زر الذهاب إلى الأعلى
close button