الأمور لا تبشر بالخير مع لعبة Suicide Squad: Kill The Justice League

لعبة Suicide Squad: Kill the Justice League انطلقت الآن، وبعد تأجيلات عديدة في مواعيد الإصدار لكي تصل الى المستوى المطلوب من الجودة، لكن يظهر من المراجعات أن اللعبة لم تقترب حتى من المستوى المطلوب.

رغم عدم وجود مراجعات مبكرة حصل عليها النقاد، فإن اللعبة للتو قد حصلت على تقييمات من اللاعبين والنقاد على حد سواء بعد إطلاقها، ومع الأسف كانت في معظمها ضعيفة إلى حد كبير، حيث حصلت لعبة Suicide Squad على تقييمات منخفضة وصل متوسطها حتى الان إلى 61 عبر Metacritic، مما يجعلها أولى ضحايا هذا العام 2024 وهءا الأمر في الحقيقية يعود إلى عدد من الاسباب.

إطلاق لعبة أبطال خارقين تعتمد على القصة بأسلوب خدمة شيء شهدناه أكثر من مرة، مع فشل لعبة Gotham Knights و Marvel’s Avengers لا يمكننا أن نتوقع شيء مختلف مع Suicide Squad التي كانت تتبنى الإتجاه ذاته مع تواجد قصة قوية في اللعبة، هذا المزيد لا يأتي إلى بفشل وقت الإطلاق على أقل تقدير.

تحدث “جيسون شراير” الصحفي الشهير من شبكة بلومبرج عن إطلاق Suicide Squad نتائج تقييماتها الأخيرة، حيث أشار إلى عدة نقاط هامة تجيب على سبب قدوم اللعبة بهذا الأسلوب مسلطا الضوء على أسباب الفشل الذي لحق باللعبة على غرار الألعاب المذكورة أعلاه.

  • استراتيجية إطلاق اللعبة كعنوان خدمي منطقية للغاية من حيث الإيرادات المتوقعة عند نجاح اللعبة.
  • إطلاق لعبة خدمية مخاطرة كبيرة وسط تشبع السوق بالألعاب الخدمية.
  • اللاعبين ينظرون إلى الالعاب الخدمية حاليًا على انها مجرد محاولة يائسة للجمع والاستيلاء على الاموال.
  • صنع لعبة خدمية يعني التضحية بتصميم اللعبة يدويًا والإعتماد بشكل كلي على محتوى داخلي.
  • هذا النوع من الألعاب غالبًا يتميز بتكرار كبير في المعارك.

وصف الكثير من المراجعين أن لعبة Suicide Squad عبارة عن تكرار ممل للمعارك، وحصلت على تقييمات متوسطة إلى ضعيفة ايضا بسبب مشاكل كبيرة في أسلوب اللعب وهذا ما أضاع جمال القصة المتواجدة.

نتمنى أن يعود استوديو Rocksteady للعمل على الألعاب الفردية القصصية دون أي عناصر قد تؤثر على الأمر، لكن القرار في النهاية يعود إلى WB Games كونها المالك الرئيسي للإستوديو.

في الختام، شاركونا آرائكم حول إطلاق اللعبة، وهل كان هذا الفشل متوقعا؟ ألم يحن الوقت لكي تتعلم استديوهات التطوير الدرس الكافي مما يحصل على مستوى صناعة العاب الفيديو؟

محمود محمد

كاتب ومراجع في موقع VGA4A، أبلغ من العمر 19 عام، كرست حياتي للألعاب وها أنا أتخذها كمجال لعملي.. عاشق لألعاب الـ Super Heroes والـ E-Sports، والألعاب المصبوغة نوعاً ما بعنصر الـ RPG.
زر الذهاب إلى الأعلى
close button