الإستحواذ على Activision هو سبب ما حدث مؤخرًا مع استديوهات Xbox

الشركة استطاعت إتمام الاستحواذها على Activision بصفقة بلغت قيمتها قرابة 70 مليار دولار أمريكي وتستحوذ على أستوديوهات الشركة بأكملها

أكد أحد المطورين السابقين الذي كان يعمل مع أستوديوهات Xbox في مايكروسوفت أن السبب الحقيقي وراء إغلاق أستوديوهات كثيرة من ضمنها أستوديو Tango Gameworks يعود إلى الإستحواذ على شركة Activision.

استمرت شركة مايكروسوفت في محاولة الإستحواذ على شركة Activision لمدة طويلة، حتى تم اخيرًا الإعلان عن إتمام الإستحواذ بعد العديد من المناقشات والتحقيقات من خلال هيئات مكافحة الاحتكار الأمريكية والبريطانية.

الشركة استطاعت إتمام الاستحواذها على Activision بصفقة بلغت قيمتها قرابة 70 مليار دولار أمريكي وتستحوذ على أستوديوهات الشركة بأكملها بجانب الحصول على أهم العناوين مثل Call of Duty و Crash Bandicoot وغيرهم.

قبل أيام، أعلنت مايكروسوفت عن اغلاق استديو Tango Gameworks بالكامل، ويعتقد العديدين من مطوري مايكروسوفت السابقين أن السبب لا يعود لاداء هذا الاستديو او اخفاق ما منه بل بسبب استحواذها على Activision الذي جعلها تدفع أكثر من ما تتحمله الشركة، لذلك بدأت بتقليل التكاليف من خلال إغلاق الأستوديوهات. فمثلًا قال أحدهم وهو Brad Hilderbrand عبر LinkedIn وهو موظف سابق في الشركة كان يعمل في قسم العلاقات العامة قبل تسريحه:

“كل لعبة صدرت على Game Pass انتهى بها الأمر بشكل سيء لأنها كانت تفوت هدفها الخاص من المبيعات الذي يضعه مطوريها. كما ان الاستحواذ على Activision جعل الأمور معقدة قليلًا لأن هذه الأخيرة أكبر من Xbox حجمًا بحوالي 3 أضعاف ومع تدخل إدارة مايكروسوفت في قسم الألعاب ساءت الأمور أكثر”.

إذًا إدارة مايكروسوفت أصبحت تتدخل في قرارات قسم الألعاب، كما أن مدراء اكس بوكس أصبحوا يصفون قسم الالعاب الآن  بأنه Microsoft Gaming وليس Xbox.

عبد الرحمن الرملي

كاتب و محرر مخضرم في موقع VGA4A, اعشق العاب الفيديو منذ الصغر و أميل بشكل كبير الى العاب الاكشن و الرعب, أكثر سلسلة حازت على اهتمامي هي المخضرمة ريزيدينت ايفل و The Last of Us و Uncharted.
زر الذهاب إلى الأعلى
close button