الموسم السادس للعبة DRAGON BALL: THE BREAKERS وظهور شرير قوي!

تدخل اليوم DRAGON BALL: THE BREAKERS من بانداي نامكو موسمها السادس وتقدم رايدر جديدًا وهو أحد أشهر الأشرار في قصة DRAGON BALL GT وهو Baby، الذي تم إنشاؤه لتحقيق انتقام الـ Tuffles، أول سكان كوكب Vegeta، الذين تم إبادتهم على يد Saiyans، ويُسيطر Baby على الناس سعياً للانتقام لهم.

في اللعبة، لدى Baby آليات مختلفة وفقًا لشكله. في شكله الأساسي، يمكنه إصابة المدنيين والسيطرة عليهم بهدف إصابة الناجين. يتم إسقاط الناجين المصابين ويفقدون إحدى مهاراتهم النشطة.

بمجرد القضاء على جميع المدنيين غير المصابين أو امتلاء مقياس التطور، يتطور Baby إلى Baby Vegeta، الذي يمكنه صد الهجمات بعيدة المدى ويستخدم الناجين المهزومين كخدم لمساعدته على الفوز. يمكن أن يتحول إلى Super Baby 2 عند الوصول إلى المستوى الثالث باستخدام هجمات قوية جديدة لتعقب الناجين.

يمكن أن يتحول Super Baby 2 إلى Great Ape Baby عندما يصل مقياس التطور إلى المستوى الرابع، ويتحول إلى Super Saiyan Giant Ape الذي يكون في ذروة قوته التدميرية.

بالإضافة إلى Baby، تصل تحديثات جديدة مع الموسم السادس. أولهم العنصر الجديد Ultra Divine Water الذي يسمح للناجين بالتعافي من حالة الإصابة. تتوفر الآن كلاً من:

  • Bulla (GT)
  • Launch (Blue Hair)
  • Launch (Blonde)

كأشكال للناجين، حيث تأتي بمهاراتهم الخاصة لمساعدة الناجين على مقاومة المغاير أو الهروب منه. تتوفر أيضًا عناصر تخصيص جديدة و (Transphere of Goku (Super Saiyan 3.

لعبة DRAGON BALL THE BREAKERS متوفرة الآن على بلايستيشن 4 و اكس بوكس ون و نينتيندو سويتش والحاسب الشخصي، وهي متوافقة مع بلايستيشن 5 و اكس بوكس سيريس اكس/اس.

اشترك في قناتنا على اليوتيوب

Maher Maysara

أمسكت عصا التحكم لأول مرة على جهاز Atari 2600، ومنذ ذلك الحين تحولت ألعاب الفيديو إلى شغفي الدائم، وانبهرت بعالم لعبة Another World على جهاز SEGA لأتعمق وأغوص أكثر في رحلة ممتعة لا تنتهي في هذه العوالم.. وأقدّر الأعمال الفنية التي تترك أثرًا قويا في الذاكرة من بينها The Witcher و Death Stranding و Elden Ring.. وأنا هنا لأن الشغف بالألعاب ينعكس على كتاباتي.
زر الذهاب إلى الأعلى
close button