بسبب منعة عن لعبة PUBG مراهق يتسبب في جريمة قتل بشعة..

ما زالت لعنة جرائم القتل و حوادث الطلاق تطارد لعبة الباتل رويال (Players Unknown’s Battle Ground (PUBG بنوعيها الخاص بالأجهزة المنزلية او منصات الهواتف الذكية, بين الحين و الاخر نسمع خبرا عن اللعبة و تسببها بقتل فلان او كونها السبب الرئيسي في طلاق زواج معين و غيرها العديد من المشاكل الاجتماعية و الانسانية الاخرى.

قبل 4 ايام تقريبا, حسب تقرير موقع NEWS 18 اعلنت وحدة جرائم القتل في الهند و تحديدا في ولاية Thane الهندية عن مقتل فتى مراهق يبلغ من العمر 19 عاما على يد شقيقه الصغير البالغ من العمر 15 عاما و السبب هو لعبة الاونلاين و الباتل رويال PUBG Mobile.

المشكلة بدأت بين الشقيقين عندما لاحظ الشقيق الاكبر ان اخاه الاصغر يقضي وقتا طويلا على لعب اللعبة مما جعله فاقد للتركيز, حيث كان ينادي الاخ الاكبر على الاصغر و الاخير كان مندمجا في لعب اللعبة لدرجة انه زعم بأنه لم يسمع مناداة اخيه له.

و عندما تكرر الامر اكثر من مرة لم يكن للاخ الاكبر سوى حل وحيد و هو اخذ هاتف اخيه الصغير بالقوة و منعه من لعب اللعبة و هنا و في هذه اللحظة خرج وحش الغضب الكبير الكامن في الاخ الاصغر لينقض على اخيه الاكبر و لم يكن في طريقة سوى مقص منزلي ليتناوله و يباغت اخيه و يطعنه به عدة طعنات قاتلة و في طريق نقله الى المستشفى لفظ انفاسه الاخيرة كما صرحت وحدة الجنايات الهندية الخاصة بولاية Thane.

للاسف هذه ليست الحادثة الاولى و الوحيدة التي تحدث بسبب اللعبة فقد سبقتها عدة حوادث مشابه حدثت في الدولة نفسها انقسمت ما بين حوادث قتل و طلاق الامر الذي دفع الحكومة الهندبة كما ذكرنا في عدة تقارير لمنع اللعبة و فرض عقوبات متفواته على كل من يلعب اللعبة في الاماكن العامة.

انتبهوا اعزائي مثل الامور و عند تكرارها في عدة مجتمعات سيجعل من العاب الفيديو المسبب الاول و الرئيسي للعنف و التشجيع على القتل, لذلك حاول عزيزي اللاعب ان تتحكم في غضبك و ان ترتب وقتك بحيث تجعله مقسما على روتينك اليومي و لا تجعل من اي لعبة معينة سببا في احداث خلل معين في علاقاتك الاجتماعية, الانسانية او حتى الاسرية, دمتم في حفظ الله و رعايته.

اعرف المزيد عن

عبد الرحمن الرملي

كاتب و محرر في موقع VGA4A وظيفتي محاسب, اعشق العاب الفيديو منذ الصغر و أميل بشكل كبير الى العاب الاكشن و الرعب, أكثر سلسلة حازت على اهتمامي هي المخضرمة ريزيدينت ايفل.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock