مراجعة و تقيم | Dragon Quest Builders 2

ستتمكن من إطلاق خيالك فيها

في البداية أُريد أن أوضح أنني لستُ من عُشّاق هذا النوع من الألعاب، لقد قمت بتجربة العديد من الألعاب المُشابهة و إستمعت بالكثير منها لكن غالباً لم يكن هنالك مغزى من ألعاب البناء هذه سوى تحويل خيالك لحقيقة او البقاء على قيد الحياة، أما في لعبة Dragon Quest Builders 2 فهنالك هدف تسعى له، الجزء الثاني من اللعبة هو أفضل بكثير من الجزء الأول و قام بفعل العديد من الأمور التي طلبها اللاعبين.

المطور: Omega Force – Square Enix الناشر: سكوير إينكس نوع اللعبة: لعب أدوار / بناء   الأجهزة: PS4/NS تاريخ الإطلاق: 12 يوليو 2019  نسخة التقيم: PS4 Pro

قصة لعبة Dragon Quest Builders 2 لا تختلف كثيراً عن قصة الجزء الأول. اللعبة تتمحور في مدة زمنية بعد الأولى و تحتوي على شخصيات جديدة و عوالم جديدة. في اللعبة يوجد طائفة تُدعى Children of Hargon تسعى إلى تدمير العالم و منع البناء، و تحاول هذه الطائفة ضم جميع الأشخاص لها. انت سوف تكون الباني الوحيد المتُبقي في العالم، ستكون في بداية اللعبة محجوز على سفينة تابعة لهذه الطائفة، و خلال وقتك على هذه السفينة دائماً ما سيقولون أنّهم سوف يقتلوك، لكن بعد فترة قصيرة على السفينة سوف تحدث عاصفة ستُتدمرها. سوف ينتهي بك المطاف على جزيرة Isle of Awakening، الجزيرة هذه عبارة عن أرض جرداء عاشَ بها سابقاً باني رئيسي و محترف.

في جزيرة Isle of Awakening سوف تلتقي بـLulu، فتاة أُخرى نجت من هذا الحادث، و ستلتقي أيضاً بشخصية Marloth التي فقدت ذاكرتها و لا تتذكر أيّ شيء عن نفسها. هدفك في اللعبة هو إستكشاف الجُزر القريبة و مساعدتهم لكيّ يساعدوك أيضاً في بناء أهدافك و العودة معك على جزيرتك. عندما تبدأ اللعبة سوف تتمكن من تخصيص شخصيتك من ناحية الجنس و العشر و اللون، تخصيص بسيط لكنّه مع ذلك يُضيف لمسة شخصية للعبة.

كما واضح من إسم اللعبة، هدفك الأساسي في Dragon Quest Builders 2 هو البناء. يُمكنك تغير ما تريده في العالم و سوف تتمكن من البناء عن طريق وضع مكعبات مُختلفة بالطريقة التي تريدها. أغلب وقتك في اللعبة سوف يمضي و انت تقوم بتلبيّة رغبات الشخصيات الأُخرى، حيثُ سوف تقوم بناء غُرف لهم، لكن لكل غرفة متطلبات مُختلفة. على سبيل المثال، الغرفة البسيطة و الأساسية هي عبارة عن أربعة جدران و يجب أن يكون طولها مكعبان و تحتوي على باب. هذا يبدو بسيط جداً لكن مع تقدمك باللعبة سوف تكتشف غُرف معقّدة أكثر.

عندما تقوم بمساعدة شخصيات اللعبة (الـNPCs)، سوف يسقطون لك قلوب، هذه القلوب تسقط في كل مرة تفرح بها هذه الشخصيات، و للصراحة هذه من الأمور المُمتعة باللعبة. أجمل شيء كان باللعبة هو تفاعل الشخصيات معك و مع العالم، فمثلاً عندما تكون على أحد الجُزر التي تم السيطرة عليها من قبل أطفال هارجون و تقوم بالبناء و إزالة لعنة الطائفة و محاربتها شيئاً بعض شيء سوف ترى أنّ شخصيات هذه الجزيرة سوف تفرح و تُقدم لك يد العون. عندما تقوم بالزراعة بالمرزعة في الجزيرة الثانية من اللعبة سوف ترى أنّ الشخصيات سوف تأتي و تصفق لك، عندما تقوم ببناء شيء او تقوم بإتمام طلب أحد الشخصيات سوف ترى الجميع قادم بإتجاهك لكيّ يهنئوك على عملك و يُجازوك بالقلوب. في كل قسم من القصة سوف ترى جميع الشخصيات تعمل سويّاً و تعمل معك لإتمام مشروع كبير.

DRAGON QUEST BUILDERS 2

الجزء الثاني من اللعبة ليس شبيه للأول، حيثُ اللعبة لن تكون مبنية على مراحل إنما في عالم مفتوح. حيثُ عندما تقوم بإتمام المرحلة و تذهب للمرحلة البعدها سوف تخسر تقدمك و معلوماتك، لكن هذه المرة سوف تحتفظ بكل شيء تعلمته و هذا ما سيزيد من رغبة مُحبين السلسلة للحصول عليها.

بالعبة Dragon Quest Builders 2 هنالك أربع جُزر أساسية من ضمنها جزيرتك Isle of Awakening. كل جزيرة لديها عالمها الخاص و مشاكلها الخاصة. الجزيرة الأولى التي تحدثت عنها أعلاه كانت تُدعى Furrowfield، كانت هذه الجزيرة تابعة لمجتمع يعمل جميعه في الزراعة، لكن أطفال هارجون منعوهم من ذلك و تحكموا بهم. البعض لن يُصدق أنك من البنّائين لأنهم إنتهوا بنظرهم، لكن عندما تثبت ذلك لهم سوف يصدوقنك أكثر و سيثقون بك. فسوف تقوم بتلبية طلباتهم وسوف ترى أنّ كل شخصية لديها شخصيتها الخاصة و سوف تقوم ببناء غرف لهم و يجب عليك حمايتهم انت وصديقتك مارلوث التي سوف تكون معك طيلة فترة اللعبة. في اللعبة هنالك جرس تم بنائه من قبل أحد البنائين الذين زاروا هذه الجزيرة سابقاً، عندما تقوم بتجميع قلوب كافية و تقوم بطرقه سوف يركض الجميع ليرى ما هنالك و سوف يتم تطوير المزرعة و سوف يتم رفع مستوى الشخصيات جميعاً، هذا الأمر سوف يجلب المزيد من الأشخاص للمزرعة ليعملو معك. من أجمل الأشياء باللعبة عندما تقوم بتطوير الشخصيات و تقوم بالعمل على مشروع كبير، سوف ترى جميع الشخصيات تعمل بجد لتبني معك، و هذا الأمر سوف يجعلك تشعر و كأنك تلعب مع شخصيات حقيقة لديها الروح التعاونية.

DRAGON QUEST BUILDERS 2

بداية اللعبة ضعيفة جداً و جعلتني أيأس منها بسرعة، لكن بعد عدة ساعات من اللعب سوف تبدأ بالشعور بالمتعة. سوف تتمكن من بناء كل ما تتخيله بطريقة جميلة و مناسبة، رسوميّات اللعبة كرتونية و مناسبة لعالمها. عندما يأتي الأمر للقتال و هو أحد اهم الأمور، لن تكون انت قوي بشكل كافي لتقتل الأعداء جميعها بنفسك مهما قمت بتطوير شخصيتك، فأنا دائماً ما حاولت أن أستعمل أقوى الأسلحة و الدروع لكيّ أستطيع القتال أفضل لكن باللعبة انت باني و لست مُحارب، لذا يجب عليك الإعتماد على صديقتك مارلوث التي سوف تكون شريكتك بالرحلة، هي المُحاربة و انت الباني. مع تقدمك أكثر سوف تتمكن من زيادة نقاط حياتك بشكل كافي لكيّ تصبح صعب القتل، هنا سوف تتمكن من القتال بشكل ئيسي أكثر.

التحكم باللعبة سلس و مُتسجيب بسرعة، لكن الكاميرا أحياناً كانت مُزعجة بشكل كبير بالنسبة لي، يُمكنك تغيير الكاميرا لثلاثة أنواع مُختلفة، عندما تختار الكاميرا البعيدة نسبياً و تلعب، كثيراً ما سوف تراها قريبة جداً من الشخصية و لن تستطيع رؤية المُحيط بالشكل الذي تريده.

المُشكلة الأكبر و التي جعلتني أبتعد عن اللعبة كثيراً هي الحوارات داخل اللعبة، لا يوجد تمثيل صوتي و هذا الأمر ليس بمشكلة، لكن كثرة الحوارات الغير ضرورية كانت مُزعجة بالنسبة لي، حيثُ شعرت أنّه نصف الوقت في اللعبة يمر و انت تقرأ الحوارات. أتفّهم أن اللعبة من نوع RPG لكن رغم لعبي الكثير لهذا النوع لم أشعر بهذا الأمر سابقاً كما شعرت به هنا. لكن الأمر الأسوء بكثير هي الحوارات التي لا تستطيع ضغط زر التخطي للسطر الثاني من الحوار بسرعة، فمثلاً عندما يقوم صوت داخلي بالتحدث مع أحد الشخصيات، سوف تظهر جملة واحدة فقط لا يمكنك تخطيها و ستنتظر حوالي دقيقة كاملة! دقيقة كاملة فقط لجملة واحدة، و هذا الأمر لا يحدث مرة او مرتان إنما يحدث كثيراً أثناء تقدمك باللعبة, و ذات الشيء يحصل في الجزيرة الأولى عندما تجذب سُكّان جدد حيثُ سيجب عليك الإنتظار لحواليّ الثلاثين ثانية لرؤيتهم و رؤية النص الذي يقول أنّهم إنضموا لك. هذا الأمر يتقل التجربة و أحياناً سوف يمضي خمسة دقائق و انت تقرأ النصوص و هذا ما سيخرب تجربتك خاصةً في المناطق التي تُعد مُهمة للقصة.

طريقة المهمات غالباً ما تكون مُكررة، حيثُ دائماً سيجب عليك الذهاب لأحد الشخصيات و التحدث معه ثم الذهاب مرة أخُرى لتلبية الطلب و العودة له. هذا هو إسلوب اللعبة كمهمات في غالبية الأوقات.

DRAGON QUEST BUILDERS 2

لعبة Dragon Quest Builders 2 تحتوي أيضاً على نمط اللعب الجماعي، لن تستطيع الدخول عليه من البداية لكنك سوف تفتحه بالربع الأول من اللعبة و ستتمكن من الدخول عليه من بوابة بجزيرة Isle of Awakening. سوف تُمكّن هذه البوابة إنضمام ثلاثة لاعبين آخرين للعالم، حيثُ سوف تتمكنون من بناء ما تريدون ضمن هذه الجزيرة فقط، حيثُ سوف تبقى قصة اللعبة محصورة ضمن اللعب الفردي. هذه الإضافة هي جميلة و مُسليّة عندما يأتي الأمر للبناء مع الأصدقاء، لكنني لن أقول أنّ اللعبة هي لعبة جماعية لأن التركيز الكامل كان على طور القصة و اللعب الفردي و على رحلتك انت الباني بجانب مارلوث لمساعدة سُكّان الجُزر المختلفة. كما ذكرت سابقاً، قد لا أكون انا من عُشاق السلسلة، لكن سلسلة Dragon Quest هي واحدة من أقدم و أشهر السلاسل من عالم الألعاب و شركة سكوير إينكس قدمت تكلمة سوف تُعجب مُحبينها.

الإيجابيّات:

  • تفاعل الشخصيات الرائع معك و مع العالم
  • ميّزة النمط الجماعي تُعد إضافة جميلة للعبة
  • الجزء الثاني يتفوق على الأول بمراحل و سيعجب مُحبين السلسة

السلبيّات:

  • الكاميرا قد تكون مزعجة ببعض الأحيان
  • تلك النصوص اللعينة التي لا تسطيع تخطيها
  • بداية ضعيفة

التقيم النهائي

القصة - 6.9
اسلوب اللعب - 7.4
الرسومات - 7
الاصوات - 6.8

7

جيّدة

لعبة Dragon Quest Builders 2 سوف تُقدم لك تجربة مُختلفة عن باقي ألعاب البناء التي عهدناها، حيثُ سيكون هنالك هدف تعمل لأجله. لن تكون لوحدك باللعبة و سوف تُشاركك مارلوث في رحلتك و ستتعرف على الكثير من الشخصيات في ذاك الأثناء. ستتمكن من إطلاق خيالك باللعبة لكن هذه اللعبة ليست للجميع.

تقييم المستخدمون: 3.55 ( 3 أصوات)
اعرف المزيد عن

Notice: Undefined index: itemReviewed in /home/hussam5757/public_html/wp-content/themes/jannah/framework/plugins/class-tielabs-taqyeem.php on line 99

Notice: Undefined index: reviewBody in /home/hussam5757/public_html/wp-content/themes/jannah/framework/plugins/class-tielabs-taqyeem.php on line 100

Notice: Undefined index: reviewRating in /home/hussam5757/public_html/wp-content/themes/jannah/framework/plugins/class-tielabs-taqyeem.php on line 101

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم Ad Blocker!

برجاء تعطيل حاجب الاعلانات (Ad Blocker) من اجل اكمال تصفح الموقع نظام الاعلانات في الموقع غير مزعج و صديق للمستخدم استمتع

Refresh

تسجيل الدخول

أو باسم المستخدم:

هل نسيت كلمة المرور؟

ليس لديك حساب؟ تسجيل

هل نسيت كلمة المرور؟

أدخل بيانات حسابك وسنرسل لك رابطًا لإعادة تعيين كلمة المرور الخاصة بك.

Your password reset link appears to be invalid or expired.

تسجيل الدخول

سياسة الخصوصية

أضف إلى المجموعة

لا مجموعات

ستجد هنا جميع المجموعات التي قمت بإنشائها من قبل.

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock