يوبي سوفت تستعين بمجتمع اللاعبين لانتاج موسيقى لعبة Watch Dogs: Legionو انتقادات من بعض الجهات….

أعلنت شركة يوبي سوفت أنّها سوف تدع المجتمع ينتج الموسيقى الخاصة للعبتها القادمة Watch Dogs: Legion حيثُ تقوم بإختيار عشرة مقاطع موسيقية من صنع اللاعبين، و ستشرف كل من يوبيسوفت و HitRecord على إختيار هذه المقاطع. سيّتم دفع رسوم لأولئك الذين اختاروا أغانيهم ليكونوا جزءًا من المنتج النهائي، على الرغم من أن المبلغ الذي سينتهي به كل مساهم فعليًا يعتمد على عدد الأشخاص المشاركين في كل مشروع نظرًا لوجود دفعة محددة قدرها 2000 دولار لكل أغنية.

أعلنت يوبي سوفت عن هذا الأمر خلال منشور على موقع Watch Dogs الرسمي و تحدثت فيه عن سبب إستعمال هذه الإستراتيجية بالعنوان القادم حيث قال المدير الإبداعي كليك هوكينق أنّ يوبي سوفت أرادت إشراك المجتمع في إنشاء اللعبة منذ البداية حيثُ صرّح عن التالي:

منذ البداية، أردنا دائمًا تضمين جماهيرنا والمجتمع في صنع لعبتنا. وبفضل شراكتنا مع HitRecord، سيتوفر لعُشاق لعبة ووتش دوغز الموهوبين و مجتمع هيتروكوردز الفرصة للمشاركة معاً في إنشاء المشهد الموسيقي لإصدارنا من لعبة العالم المفتوح و مدينة لندن.

إن كنت تريد المشاركة فسوف يجب عليك الذهاب لموقع الشركة الموسيقية، لكن هنالك معلومات و تفاصيل أكثر عن آلية عمل هذا التعاون بقسم الأسئلة الأكثر شيوعاً في موقع يوبي سوفت. الفنانين الذين تم إختيار مقاطعهم ضمن المقاطع العشرة سوف يتم ذكر أسمائهم باللعبة وسوف يحصلون على دفعات مالية من المتوقع بدأها بالشهر الأول من 2020. هنالك أنواع مُختلفة من المقاطع الموسيقية المطولبة حالياً، فهنالك “Dark Electronic Heis” و “Anti-Establishment Uptempo Hip Hop”.

هذه ليست أول مرة تتعاون يوبي سوفت مع المجتمع لإنشاء الموسيقى، وكما حصل مع لعبة Beyond Good and Evil 2، هذا التعاون حصل على الكثير من النقد و اثارة الجدل و قد تحدّث بعض الناس عن آرائهم حول هذا الموضوع، منهم كان ضد دفع مبالغ غير معروفة للناس لأنّه لا يوجد أيّ تفاصيل عن عدد الأشخاص الذين سيشاركون بكل مشروع و يتقاسمون الـ2000 دولار، وبعض أولئك الذين يعملون على صنع موسيقاهم قد لا يحصلون على أي شيء إذا لم يتم اختيارهم.

لعبة Watch Dogs: Legion سوف تصدر على البلايستيشن 4 و الحاسب الشخصي و الاكبسوكس ون بالإضافة إلى غوغل ستاديا في الثالث من مارس عام 2020 مع دعم للغة العربية في النسخة المحلية فقط.

اعرف المزيد عن

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في الوطن العربي
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock