مراجعة و تقييم | Call Of Duty Modern Warfare طور القصة..

السلسلة عادت كما كانت و أفضل حتى..

اخيرا حان الموعد الان و اكثر من اي وقت مضى للتحدث بكل حرية تامة عن لعبة Call Of Duty Modern Warfare, الجزء الرابع من السلسلة التي تحمل الاسم نفسه و السادس عشر بشكل عام, يشاع ان الجزء الحالي من السلسلة عاد بها الى الجذور, الى المجد و الى الوقت الذي كنا نقفز فيه فرحا عندما نسمع عن جزء جديد صادر مؤخرا من هذه السلسلة العريقة.

المطور: إنفنتي وورد/ ريفن سوفتوير  الناشر: اكتفجين  نوع اللعبة: اطلاق نار/منظور اول  الأجهزة: PS4/XONE/PC  تاريخ الإطلاق: 25 أكتوبر 2019  نسخة التقيم: PS4  موقع اللعبة: اضغط هنا PRO

العجيب و الرائع في الوقت نفسه, هو ان العنوان صاحب هذه المراجعة تم تطويره من قبل فريقي تطوير تحت قبة شركة اكتفجن, هما على التوالي فريق Infinity Ward (الفريق الرئيسي) و معاونه فريق Sledgehammer, فهل يا ترى سيثمر هذا التعاون الجميل و يخرج لنا بعنوان كان ينتظره العديد من عشاق السلسلة منذ سنوات, دعونا نتابع ادناه مراجعة و تقييم اللعبة, و لكن قبلها ننوه بأننا سنقوم بتحديث مراجعتنا للعبة حال تجربتنا لاطوار اللعب الجماعي, و هذه المراجعة قائمة على طور القصة فقط, لنبدأ..

تدور احداث لعبة Call Of Duty Modern Warfare عن حرب يخوضها الجيش الامريكي بقيادة المخضرم و المحبوب, عشاق الملايين الكابتن جون برايس ضد مجموعة من الاعداء المنوعين ما بين الجيش الروسي و الارهابيين, ما يميز القصة بأكملها هو انها صممت بشكل صحيح و سلس و متسلسل للاحداث بحيث تبعد اللاعب عن التشويق و تدخله في ترتيب جميل مع منظورها الاول الرائع.

صورة ذات صلة

البداية دائما هي ما يهم اللاعب في اي لعبة, في عادة الامر يدخل اللاعب في مراحل تمهيدية في هكذا نوع من الالعاب بحيث تريه كيف التحكم و التصويب و غيرها, و لكن في لعبة Call Of Duty Modern Warfare تم الاستغناء عن هذا الامر و البداية كانت مباشرة حيث القصة واضحة و هي معركة بين الخير و الشر و يا لها من بداية طيبة مع تقديم سريع و لا اروع للاشخاص الاخيار.

تسلسل القصة ممتع للغاية, و يعرفنا على شخصيات ثانوية ينجذب اليها اللاعب خصوصا اللاعب العربي, فهناك بعض المناطق الحربية في اللعبة وقعت على اراضي عربية سنتعرف من خلالها على شخصيات تحمل اسماء عربية و ليس هذا فقط, بل هذه الشخصيات سيكون لها دور مهم و اساسي مساعد طبعا في اللعبة و قصتها, فمثلا شخصية “فرح و امير”, هذه الشخصيات ستساعدكم في محاولة شيقة للتغلب على الجيش الروسي و غيرها الكثير من الشخصيات المميزة الاخرى.

صورة ذات صلة

بعض الاحداث في قصة اللعبة مؤثرة للغاية و ستلمس قلب اللاعب بلا ادنى شك, خصوصا و في احدى المهام عندما نشاهد النساء تموت و الاطفال الصغار تتعرض لطلقات النيران و صراخ من هنا و هناك و الاصعب من هذا كله هو ان افعالك ستؤثر بشكل كبير على مجريات القصة حيث و في بعض الامور ستكون مسؤولا عنها بشكل مباشر كموت الرهائن مثلا نتيجة لخطأ او قرار اتخذته في وقت خاطئ و كل ما ذكرناه سيكون مؤثرا داخل اللعبة.

قصة لعبة Call Of Duty Modern Warfare مرة اخرى ترينا معاناة الحرب و ظلامها و تجعلنا نتعايش معها بل و في بعض الاحيان ستقوم بربطها انت كلاعب مع الاحداث الواقعية التي وقعت و حدث في بعض الدول, و للامانة لم ارى قصة عميقة للسلسلة اعمق من هذه اللعبة الا في عام 2001 عندما صدر الجزء الاول للسلسلة, و هذا الجيل الحالي هو الافضل منذ العام المذكور اعلاه طبعا.

نتيجة بحث الصور عن ‪call of duty modern warfare gameplay‬‏

حسنا, رغم عمق القصة الا انها لم تقدم المعنى الحرفي و المطلوب للحرب, لان اللعبة بأكملها متعلقة بالجيش الامريكي تحديدا و طريقة تصديه و مقاومته للاعداء و الارهابيين, و لكن في بعض الاحيان ستعرفنا اللعبة على اعداء و رؤساء عمليات ارهابية كذلك الذي يطلق على نفسه اسم “الجزار” و بالطبع لن اتحدث عنه اكثر لكي لا نشكل حرقا لقصة اللعبة.

اسلوب اللعب المميز و السهل الممتنع و الرائع في لعبة Call Of Duty Modern Warfare, اسلوبها يمزج ما بين الاكشن و الرعب احيانا, و طريقة التحكم سهلة للغاية و غير متعبة بتاتا على عكس الاجزاء الاخرى, اما زاوية الكاميرا فحدث و لا حرج, فقد اتقن مطوري اللعبة تطوير هذا العنصر من عناصر اسلوب اللعب و كما و كأنهم يسمعون كلام اللاعب في انتقاده لهذا الامر.

نتيجة بحث الصور عن ‪call of duty modern warfare gameplay‬‏

تنوع بيئة اللعب هو عنصر مميز في اللعبة و اذهلني للغاية, و السبب هو انك تحد نفسك في المرة الاولى داخل بناء تقاتل الاعداء في احدى الطوابق, و بعدها تنتقل الى الشارع لتبادل اطلاق النار مع الاعداء, و تارة تجد نفسك في الغابات و البراري في مهمة استطلاع مثلا, او متخفيا للقضاء على مجموعة ارهابية في كمين جماعي مميز و متقن للغاية.

اللعبة نوعت في المناطق ما بين عربية و غربية اوروبية امثال مدينة لندن, و تعاقب الليل و النهار في المهام امر اساسي في كل لعبة تصويب طبعا, ايضا الغروب و الشروق شكل ميزة مميزة في مهام اللعبة و اتخذها الفريق بالشكل الصحيح بحيث اظهرت لمساتهم الجميلة في هذا العنصر بالتحديد, باختصار شديد و مفيد, اللعبة اظهرت لنا الاسلوب الخفي, السري و العسكري في اداء المهام الخاصة و جعلتنا نعيش الدور, ناهيكم طبعا عن تقديمها لمعنى “ظلام الحرب” الذي كان واضحا فيها كل الوضوح.

صورة ذات صلة

اما الرسومات, لا تعليق سلبي يذكر على رسومات اللعبة ابدا, اظهرت لنا اللعبة رسومات فاقت التوقعات خصوصا اشكال النيران,الشخصيات, الاسلحة, تنوع في التضاريس, اشكال البناء, و غيرها من العوامل الاخرى تحت هذا القسم التي بينت لنا بالفعل ان ما هو قادم اعظم لهذه اللعبة الجميلة.

اما الاصوات, ابتداء من موسيقى البداية وصولا الى نهاية اللعبة و قصتها المؤثرة جميعها وضعت في المكان و المهام الصحيحة, موسيقى اللعبة لعبت دورا كبيرا في اضافة المرح او الحزن في مهام اللعبة و جعلتني شخصيا اتأثر بكل لحظة عشتها في قصة اللعبة, حتى انني اضفت قائمة موسيقى اللعبة الى مجموعتي الخاصة.

الايجابيات 

  • قصة جميلة تعود بها اللعبة الى كلاسيكيات السلسلة التي عهدناها في السابق.
  • اسلوب لعب مميز, متقن و سهل خصوصا للمستجدين في اللعبة.
  • ذكاء اصطناعي كبير و واضح الفرق بين مستويات الصعوبة الخاصة باللعبة.
  • رسومات و لا اروع و لا احلى و هي الاجمل في سلسلة Call Of Duty عامة.
  • موسيقى اللعبة تموضعت و تمركزت في المهام الخاصة باللعبة و كلا منها في المكان الصحيح و التأثير المميز.
  • لا وجود للهبوط الحاد في الاطارات الذي اشتهرت به السلسلة في الاجزاء الصادرة سابقا.

السلبيات 

  • اخطاء تقنية بسيطة.
  • تنوع محدود في الاسلحة.
  • قصة قصيرة لا تتعدى 6 ساعات فقط.
القصة - 9
اسلوب اللعب - 9
الرسومات - 8
الاصوات - 8

8.5

لعبة Call Of Duty Modern Warfare هي واحدة من افضل الالعاب الخطية من نوع التصويب التي لعبتها في هذا العام, اللعبة عادت الى مسارها الصحيح بعد انحرافها عنه في الاجزاء السابقة, بالتأكيد هذه العودة المثيرة هي الاروع و الاحلى في زمن الحروب الحديثة و ظلامها.

تقييم المستخدمون: 3.77 ( 17 أصوات)
اعرف المزيد عن

Notice: Undefined index: itemReviewed in /home/hussam5757/public_html/wp-content/themes/jannah/framework/plugins/class-tielabs-taqyeem.php on line 99

Notice: Undefined index: reviewBody in /home/hussam5757/public_html/wp-content/themes/jannah/framework/plugins/class-tielabs-taqyeem.php on line 100

Notice: Undefined index: reviewRating in /home/hussam5757/public_html/wp-content/themes/jannah/framework/plugins/class-tielabs-taqyeem.php on line 101

عبد الرحمن الرملي

كاتب و محرر في موقع VGA4A وظيفتي محاسب, اعشق العاب الفيديو منذ الصغر و أميل بشكل كبير الى العاب الاكشن و الرعب, أكثر سلسلة حازت على اهتمامي هي المخضرمة ريزيدينت ايفل.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock