مميز

مراجعة وتقييم | Death Stranding

مغامرة مختلفة تماماً عن الألعاب التقليدية ستثير فضولك

لعبة Death Stranding هي بدون شك واحدة من أكثر الألعاب المنتظرة على الإطلاق، الجميع كان متحمس لما سيقدمه لنا هيديو كوجيما الذي يصفه الكثيرين بالأسطوري. أسبوع واحد فقط يفصلنا عن موعد إطلاقها، ومن الآن يمكننا القول أنّها تقدم تجربة فريدة من نوعها ومميزة في عالم الألعاب إلا أنّ هذه التجربة ليست للجميع.

المطور: كوجيما بروداكشنز  الناشر:  Sony Interactive Entertainment  نوع اللعبة: إثارة / مغامرات  الأجهزة: PS4  تاريخ الإطلاق: 8 نوفمبر 2019  نسخة التقيم: PS4 Pro موقع اللعبة: اضغط هنا

ربما تعلمون سابقاً أنني لم أكن من المتحمسين لتجربة Death Stranding لكن من البداية أريد القُول أنني إستمتعت بها خلال تجربتي التي استمرت لأكثر من خمسين ساعة، نعم اللعبة طويلة وتقدم الكثير من المهام المختلفة إلا أنّه لو قمت بالتركيز على المهام الرئيسية فقط فسوف تتمكن من إنهائها بشكل أقصر. قبل الدخول بصلب الموضوع، لضمان وضع تقييم مناسب قمنا انا وزميلي رغيد حلاق بتجربة للعبة وانهائها ومن ثم مناقشتها واتفقنا على التقييم والنقاط المذكورة اسفل المراجعة. أُريد أيضاً شُكر فريق البلايستيشن العربي على تقديمهم نسخة المراجعة لنا بجانب تقديم ترجمة عربية احترافية خالية من الأخطاء.

في المستقبل القريب، هزت انفجارات غريبة كوكب الأرض وتسببت في انطلاق أحداث عديدة خارقة للطبيعة معروفة باسم جنوح الموت (ديث ستراندنغ). الآن هنالك مخلوقات من العالم الآخر تدعى البرازخ (او BTs كما يتم وصفهم) تجوب في الأرض وتقوم بقتل كل من يأتي بطريقها. على “سام بورتر بريدجز” السفر عبر الأراضي المدمرة وإنقاذ البشرية من الفناء الوشيك. لإنقاذ هذه البشرية يجب على بطل اللعبة توحيد أمريكا عن طريق توصيل جميع مناطقها إلى الشبكة “الكيريالية” التي قامت مؤسسة Bridges بتأسيسها، لذا خلال رحلتك الشاقة سوف تذهب للعديد من المناطق المختلفة وستقابل الكثير من شخصيات الحاسوب (NPCs) التي يمكنك تقوية علاقاتك معها لتحصل على أدوات خاصة منهم، كل ما زادت علاقتك معهم كل ما قاموا بتقديم أشياء أكثر لك.

على سبيل المثال في بدايات اللعبة سوف تتمكن من توصيل شحنة للحرفي، وهو انسان خبير بتنصيع الأسلحة. عندما تقوم بعمل المهمات الأولى له سوف يقوم بتقديم سلاح سيفيدك ضد النهابين الذين عادةً ما يقومون بسرقة شحنتك وليسوا مهتمين لقتلك، إن قمت بتقوية علاقتك مع الحرفي أكثر عن طريق عمل توصيلات له او إسترجاع شحناته المفقودة، سوف تحصل على ترقية للسلاح الحالي او ستحصل على سلاح جديد كُليّاً. هناك الكثير من الشخصيات التي منها من يقوم بإعطائك عناصر تجميلية او عناصر تفيدك بشكل كبير أثناء اللعب. أيّ أن تقوم بتطوير علاقاتك او “تواصلك” مع المدن والشخصيات سيقدم لسام العديد من الفوائد المختلفة، وفي حال ذهبت بعيداً لمكان لم تصل له الشبكة الكيريالية بعد، سيخسر سام جميع هذه الفوائد.

مراجعة Death Stranding

هل اللعبة مليئة بالإثارة؟ هذا ما تسائله الكثيرين خاصةً بعد العروض المملة التي قام كوجيما باستعراضها في بدايات العام. الجواب هو أنّه يوجد إثارة، لكن ليس دائماً. لعبة Death Stranding هي بالفعل عبارة عن توصيل شحنات كما مزح الكثيرين عندما قالوا اللعبة عبارة عن توصيل بيتزا، لكن للصراحة توصيل البيتزا أمر ممتع لو كان بالفعل كما قدمته اللعبة. جنوح الموت عبارة عن حلقات كل واحدة منها تتطرق لموضوع محدد لكن جميع هذه المواضيع يتم تقديمها بشكل سردي متصل ببعضه البعض. الأمر الوحيد الذي لن يتغير هو موضوع توصيل الشحنات، من بداية اللعبة لنهاياتها وانت ستقوم بتوصيل الشحنات المختلفة التي بعضها قد يكون معرض للكسر او بعضها قد يتلف بسبب الأمطار الزمنية التي تقوم بزيادة عمر كل ما تلمسه بشكل مباشر.

أيّ بمعنى آخر، سوف تقضي الكثير من الأوقات وأنت تتجول بنفسك بين الجبال القاحلة والثلجية والأنهار على الأقدام او باستخدام مركبات حينما تتقدم قليلاً في اللعبة، لكن حتى لو قمت بالحصول على مركبات، سيبقى السير على الأقدام أمر ستفعله بكثرة. احياناً قد تشعر بالملل أنثاء فعلك لهذا الشيء وحتى اخي عندما شاهدني ألعبها قال لي بالحرف الواحد “ما هذه اللعبة التي كل ما أراك تلعبها تكون تمشي بمكانٍ ما؟”، عندما يأتي شعور الملل تقوم اللعبة ببدأ أحد أغانيها الرائعة التي تتناسب بشكل كبير مع العالم، وينتهي بك المطاف وأنت تسترخي أثناء إستكشافك للعالم برسوماته المذهلة مع موسيقى او أغاني رائعة.

سيقوم سام باستخدام المخزون الخاص به بشكل مستمر أثناء وجوده بعالم اللعبة لتجهيز نفسه بالعتاد والعناصر اللازمة، يملك سام أيضاً معدات تساعده على التقدم في التضاريس الوعرة مثل السلالم القابلة للتمديد ومعدات التسلق وإماكينة عمل أبنية مختلفة مثل جسور او ملاجئ من الأمطار. يمكن أيضاً لبطل اللعبة الحصول على أجهزة مختلفة قد تساعده على حمل شحنات أكثر او جهاز يقوم بتسريع الحركة او جهاز يساعده بالمناطق الثلجية، لذا كثيراً ما ستقوم بتغيير عتادك بناءً على وجهتك، ولا تنسى أنّه سيجب عليك أن توازن شحنتك بشكل جيد كيّ لا يختل توازنك، لكن لا تقلق لأنّ بالضغط على مُثلث سوف يتم ترتيب الشحنة بشكل تلقائي.

كما ذكرت سابقاً، الأمطار الزمنية ستؤثر على شحناتك ومركباتك مما قد يتلفها لو تعرضت كثيراً لهذه الأمطار وأيضاً عندما تسقط او تضرب شحنتك بمكان ما سوف تضرر شحنتك مما يؤدي لإنخفاض عدد الإعجابات التي ستحصل عليها من قبل الشخصيات، وكل ما زادت الإعجابات سوف يتم رفع مستواك وستحصل على مهارات جديدة او سيتم ترقية مهاراتك.

مراجعة Death Stranding

ربما يتسائل بعضكم لما تحتوي اللعبة على فريق مشاهير مثل نورمان ريدوس و مادس ميكسلن و مارجريت كوالي وتروي بيكر، السبب هو لأنّ كوجيما عاشق كبير للأفلام ولهذا السبب يوجد في Death Stranding الكثير من المقاطع السنيمائية، حينما أقول الكثير انا حقاً أعني الكثير فاللعبة من الممكن أن تكون تجربة سينمائية أيضاً بسبب الكادر والمقاطع السنيمائية التي يمتد بعضها لأكثر من خمسة عشرة دقيقة. لذا إن لم تكونوا من مُحبي المقاطع السنيمائية وإن لم تكونوا من مُحبي المشي فلن تستمتعوا بها، كما قلت في بداية المراجعة، هذه اللعبة ليست للجميع ولكن إن كنت لا تمانع هذا الأمر فسنضمن لك أنّك ستعيش تجربة سينمائية من ناحية الإنتاج والجودة.

النمط الجماعي هو مميز حقاً وأضاف متعة كبيرة للتجربة، فيمكن للاعبين وضع أبنية او معدات بأماكن محددة. مثلاً هناك جبل يجب عليك تسلقه، قد ترى بعض اللاعبين الذين وضعوا لافتات يدلونك على أفضل مسار وهناك لاعبين قد يقوموا بوضع سلالم او حبال تسلق لتسهيل العمل عليك  وعدم إضاعة موارد إضافية. عدا هذا الأمر يمكن للاعبين وضع العديد من الأمُور المختلفة مثل المولدات (التي قد تنقذك أحياناً عندما تكون بطاريتك على وشك النفاذ) بالإضافة أحياناً للافتات التشجيعية, ايضا للتعبير عن شكرك للاعبين يمكنك الإعجاب بلافتاتهم او الأشياء التي وضعوها مما سيزيد من مستواهم ويفتح لهم قدرات ومهارات جديدة كما ذكرنا أعلاه، وعندما تساهم أنت أيضاً في بناء الطُرق وأيّ شيء شبيه سوف تحصل بدورك على إعجابات. هذا الأمر كان ممتع حقاً وعندما ترى أنك حصلت  على عدد إعجابات كبير ستشعر بالسعادة لأنك ساعدت لاعيبن آخرين وخففت عن همهم أثناء نقلهم لشحنة صعبة. الأمطار الزمنية كما قلنا سابقاً ستؤثر وتهدم ما تم بنائه من قبل اللاعبين لذا عندما يبني أحد اللاعبين شيئاً ما، لن يبقى للأبد.

بالنسبة لنظام القتال، يوجد هناك نوعان من الأعداء وهم البشريين و مخلوقات البرزخ. البشر يملكون معسكرات في أماكن مختلفة من الخريطة ومنهم مهتمون بنهبك والبعض مهتم بقتلك أيضاً. يمكنك مبارزتهم بالأسلحة النارية او القنابل او أسلحة التقييد او ببساطة يمكنك قتالهم بشحناتك او بيديك. أما البرزخ او الكائنات الخارقة للطبيعة المبعوثة من الموت لها أسلحة خاصة ويمكنك محاربتها بالأسلحة الدموية التي تستهلك دمك. للصراحة خلال تجربتي للعبة على الصعوبة التي ينصح بها، لم أشعر بصعوبة ابداً وكان قتال البشر سهل للغاية وباستخدام أحد الهياكل يمكنك الهروب منهم بسرعة.

مراجعة Death Stranding

عندما يصادف سام البرازخ (BTs) فإنّ نظام بدلته المتصل مع الطفل الصغير سوف ينبههُ بالتهديدات القريبة، في الكثير من الحالات يمكن لسام تجنبهم من خلال المناورة ببطء من حولهم. البرازخ يظهرون على شكل أشباح سوداء عائمة تلوح في الأفق متصلة بواسطة روابطها الخاصة بعالم الموتى. الإقتراب أكثر مما ينبغي سينبههم بوجودك وعندما يحدث ذلك ستظهر آثار الأقدام في الأرض تجري خلف سام، في حال لم يتمكن من الفرار، سوف يتم سحبه إلى عالم الموتى. يمكن أيضاً لسام قتالهم باستخدام الأسلحة الدموية، قتالهم ليس بصعب أيضاً إنما يحتاج للمزيد من الوقت والدقة، لكن بصراحة قتال البرزخ او تفاديهم سيجعلك تصاب بالتوتر او الخوف.

قتال الزعماء مقارنةً بباقي الألعاب سهل ولكن يحتاج للكثير من الوقت وآلية قتال الزعماء هي ذاتها مهما إختلف الزعيم، فدائماً ما ستقوم بضربه باستخدام القنابل او الأسلحة بشكلٍ عام وعندها ستقوم بالجري من مكان لآخر لتفادي الضربات وستقوم بتكرار العملية. في حال نفاذ مخزونك يمكنك العثور على عناصر تركها بعض اللاعبين الآخرين تساعدك بالقتال او من برزخ مُساعد يُقدم لك ما تحتاجه.

رسومات اللعبة والرسوم المتحركة لا يوجد داعي لأتحدث عنها لأنّها مذهلة بالفعل، ببعض الأماكن بالعالم شعرتُ وكأنّها مكررة الى ان وصلت لنهاية اللعبة واستكشفت العالم كاملاً إلا أنّها ليست مزعجة وبعد مرور فترة طويلة على عملك كناقل شحنات سوف تحفظ الطرق وسيزيد هذا الأمر من المتعة برأيي.

هناك عدة أُمور كانت مزعجة في أسلوب لعب Death Stranding، فمثلاً قيادة المركبات والشاحنات خاصةً في الأماكن الوعرة أمر مُرهق بشكل كبير نظراً لعدم استجابة الشاحنة السريعة واحياناً تتصرف الشاحنة على عكس ما تقوم انت بضغطه بيد التحكم. في الغرفة الآمنة او غرفة الاستراحة التي رأيناها بعروض أسلوب اللعب، يكون أسلوب اللعب شبيه بألعاب telltale حيثُ تقوم بالضغط على ما تريد فعله ومن ثم سيكون هناك مقطع سينمائي قصير. حسناً، في الساعات الأولى قد تكون مشاهدتهم ممتعة لكن بعد ذلك سينتهي بك الأمر وانت تقوم بالضغط على زر الاعدادات ومن ثم ستختار كلمة “تخطي” بشكل متكرر. أتمنى لو كان هناك خيار تخطي تلقائي او حرية أكثر بالتحرك.

أما في حال وصلت لنهاية اللعبة، سيكون هناك قائمة ائتمانات (credits) مرتان وفي كلاهما لن تستطيع تخطيهم. بالنسبة لي لقد شاهدت مرة الأولى لكن في المرة الثانية جميع الأسماء كانت مُكررة واستمرت لأكثر من ستة دقائق. وأيضاً اللعبة تفتقر لطور الصور الذي تمنيت لو أنّهُ كان متوفر نظراً لإمكانية إلتقاط صور جميلة للغاية.

في النهاية يمكننا القول أنّ لعبة Death Stranding او جنوح الموت ستقدم تجربة فريدة من نوعها ومختلفة عما عهدناه من صناعة الألعاب في الفترة الأخيرة. قد لا تعجب اللعبة الكثيرين خاصةً الذين لا يحبون المقاطع السنمائية الزائدة والطويلة او الذين يبحثون عن الإثارة بشكل مستمر، وأيضاً اللاعبين الذين ينتظرون تجربة شبيهة جداً بسلسلة ميتال جير قد لا يحصلون على ما يتمنوه. لكن في منتصف اللعبة ستبدأ نسمات ميتال جير بالظهور، لن أحرق عليكم أيّ شيء وسأنتظر انطباعاتكم للعبة عندما تصدر في الثامن من نوفمبر على البلايستيشن 4 او في في بداية 2020 بالنسبة للاعبي الحاسب الشخصي.

الايجابيات

  • كل من النمط الفني والرسومات والرسومات المتحركة (الأنمييشن) كانوا رائعين
  • لعبة فريدة من نوعها وتغيير كبير عن الألعاب التقليدية
  • موسيقى تتناسب مع جميع جوانب اللعبة بشكل مذهل وتزيد من متعة الاستكشاف
  • كل شخصية مميزة ولها صفاتها الخاصة وبعض الممثلين نجحوا بتقديم الشخصية بشكل مبهر
  • النمط الجماعي الموجود ذكي ومناسب جداً لعالم اللعبة وقصتها
  • اللعبة تكاد تكون خالية تماماً من الأخطاء التقنية

السلبيات

  • السرد قد يكون بطيء احياناً لكن عادةً ما تستعيد حماسك بالنهاية
  • قتال الزعماء غير مرضي
  • قيادة المركبات لا تستجيب بسرعة كافية ومرهقة في الأماكن الجبلية والوعرة

التقيم النهائي

القصة - 9
اسلوب اللعب - 8.5
الرسومات - 9
الاصوات - 9.5

9

ممتازة

لعبة Death Stranding هي فريدة من نوعها بدون شك وتقدم لنا فكرة جديدة تأخذنا بعيداً عن الألعاب التقليدية لكنها قد لا تعجب الكثيرين نظراً لوجود عوامل مثل المشي لفترات طويلة ومقاطع سينمائية كثيرة تجعلك تشعر وكأنك بفيلم سنيمائي بسبب شخصياتها الشهيرة. -- العمل كرجل توصيل البيتزا ممتع أكثر مما ظننت.

تقييم المستخدمون: 3.94 ( 108 أصوات)
اعرف المزيد عن

Notice: Undefined index: itemReviewed in /home/hussam5757/public_html/wp-content/themes/jannah/framework/plugins/class-tielabs-taqyeem.php on line 99

Notice: Undefined index: reviewBody in /home/hussam5757/public_html/wp-content/themes/jannah/framework/plugins/class-tielabs-taqyeem.php on line 100

Notice: Undefined index: reviewRating in /home/hussam5757/public_html/wp-content/themes/jannah/framework/plugins/class-tielabs-taqyeem.php on line 101

زكريا احمد

مؤسس و مدير مجموعة فيديو جيمز فور عرب VGA4A و رئيس التحرير, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock