منظمة الصحة العالمية: الخمول ينتشر بين المراهقين و العاب الفيديو السبب الاول..

انتشرت في السابق عشرات الدراسة التي اكدت ان العاب الفيديو ان تم استخدامها بشكل صحيح ستساعد على حل الكثير من المشاكل, و على الجهة الاخرى ان تم استخدامها بشكل سلبي قد تكون المسبب الاول للمشاكل, هذه المرة سنتحدث عن سلبية من سلبيات الالعاب كما بينت احدث الدراسات المنتشرة مؤخرا.

منظمة الصحة العالمية قامت بنشر دراسة جديدة قالت فيها بأن المراهقين تحديدا في الجيل الحالي و هو الجيل الذي توسعت فيه العاب الفيديو بشكل كبيرا اصبح اكثر خمول من السابق و السبب هو توجه هؤلاء الاشخاص الى الاعتماد على الترفيه الالكتروني بدلا من الاعتماد على الترفيه الجسدي كرياضة كرة القدم و غيرها.

الدراسة كشفت ايضا عن الاعمار المتأثرة بشدة من هؤلاء الاشخاص, حيث ركزت الدراسة على الاشخاص ما بين عمر 11 الى 17 عاما, و وجد ان نسبة 80 في المئة من هذه الفئة العمرية اصيب بداء الخمول جراء الميول الى الترفيه الالكتروني و العاب العاب الفيديو بينا النسبة تزيد قليلا مع الاناث حيث بلغت 85%, الدراسة اجريت على ما يقارب 1.6 مليون شخص من هذه الفئة العمرية و من 160 دولة مختلفة من حول العالم.

ننوه اعزائي بأن العاب الفيديو جميلة, ممتعة و في بعض الأحيان قد تكون مصدر رزق لبعض الاشخاص, و لكن من المعروف و الشائع ايضا ان كثرة الشيء ينقلب ضد صاحبه حتى لو كان هذا الشيء صحيا, لذلك قم بتوزيع وقتك و جدوله بشكل حذر, قم بأداء واجباتك و متع نفسك و ايضا اعط لجسدك حقك في التحرك و كسب اللياقة المطلوبة التي بدورها ستنعكس على الاداء العقلي و المهاري, ما هو رأيكم انتم متابعينا بهذه الدراسة.

عبد الرحمن الرملي

كاتب و محرر في موقع VGA4A وظيفتي محاسب, اعشق العاب الفيديو منذ الصغر و أميل بشكل كبير الى العاب الاكشن و الرعب, أكثر سلسلة حازت على اهتمامي هي المخضرمة ريزيدينت ايفل.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock