تقريرموضوع مميز
مميز

انطباع بعد التجربة | لعبة Outriders القادمة للجيل الجديد هذا العام 2020!

ربما سمعت عن لعبة Outriders سابقاً في حدث E3 2019 عندما تم الإعلان عنها رسميّاً لأول مرة، ونحن كنّا هكذا أيضاً إلى أن دعتنا شركة سكوير إنيكس الناشرة لها إلى عاصمة بولندا لتجربتها ومعرفة المزيد عنها من فريق People Can Fly المسؤول عن تطويرها. إن كنت من عُشاق ألعاب التصويب فأنت تعلم أنّ هذا الاستديو يملك خبرة كبيرة بهذا النوع من ألعاب الفيديو فهو ذات الاستديو المُطور للعبة Bulletstorm و Gears of War Judgment بالإضافة لعمله على لعبة فورتنايت.

صور من مكان الحدث

قبل كل شيء دعونا نتحدث عن اللعبة وخاصةً عن آخر جملة بالعنوان التي نعلم أنّها أثارت إهتمامكم، أجل صحيح لعبة Outriders قادمة لنا على البلايسيتشن 5 والاكسبوكس سيريس اكس والحاسب الشخصي بالإضافة لمنصات الجيل الحالي وستكون اللعبة من نوع لعب أدوار وتصويب تعاونية وستصدر لنا بعطلة 2020 بالتزامن مع إطلاق الجيل الجديد. لذا هذه هي اللعبة بإختصار لكن ما هي بالفعل؟

لعبة Outriders هي لعبة لعب أدوار (rpg) وتصويب تعاونية يمكنك لعبها لوحدك او مع ثلاثة من أصدقائك، تدور أحداثها في عالم خيال علمي مظلم ويائس. في هذا العالم تحاول الإنسانية البقاء على قيد الحياة وستتمكن أنت من إنشاء شخصيتك الخاصة وبدأ رحلتك بهذا الكوكب المليئ بالمخاطر. ستقدم لنا اللعبة أسلوب لعب يحتوي على الأسلحة المختلفة والقوى والقدرات القوية والخارقة بالإضافة لعتاد وعناصر لا تنتهي وستقدم لنا أربعين ساعة من اللعب وفقاً لما أخبرنا به فريق التطوير.

تجربتنا:

خلال الحدث تمكنّا من تجربتها لعدة ساعات على الحاسب الشخصي مع لاعبين آخرين للحصول على أفضل تجربة، إذا أردنا وصف اللعبة بجملة واحدة فسنقول كما أخبرنا مدير التصميم بييوتر نوواكوسكي والمدير الفنّي كريستوف دولاس في مقابلتنا الحصرية معهم: “لعبة Outriders هي لعبة لعب أدوار لكن مع عناصر تصويب قوية”. تبدأ اللعبة كما مختلف الألعاب بعرض سنيمائي يشرح لك ما تحتاج معرفته قبل أن تلعبها ومن بعد ذلك تلعب لمدة خمسة عشر إلى عشرين دقيقة لوحدك لتتعلم آليات اللعبة وطريقة لعبها قبل أن تخوض التجربة الحقيقة بالطور التعاوني.

من تجربتنا للعبة

كان هناك ثلاثة شخصيات او أبطال يمكننا إختيارهم، الأول يدعى Trickmaster وهو شخصية قادرة على التحكم والتلاعب بالزمن بينما الثاني تُدعى Pyromancer وهو قادر على التحكم بقوى النار وجيد بالهجوم من بُعد متوسط بينما الثالث والأخير كان Devastator وهو الشخصية الدفاعية الذي يتحكم بالجاذبية والأرض وجيد بالقتال القريب، خلال ساعتين قمتُ باللعب بالشخصية الأخيرة بينما فريقي المُكون من شخصان لعبا بالشخصيات المُتبقية.

Outriders
صورة فنيّة تظهر لنا قدرات الشخصيات المختلفة

في بداية اللعبة سوف تملك قِوى خارقة واحدة وسلاح واحد وأثناء تقدمك ستحصل على عناصر مختلفة من ضمنها ألبسة ودروع إلى أسلحة ذو إضافات وقدرات مختلفة أيضاً مما يحفذّك على استكشاف البيئة المُحيطة بك للحصول على المزيد. الأمر الجيد هو أنّ كل شخصية ستتمكن من أخذ حصتها من الصندوق او من الجثث الميتة، أيّ لا يستطيع لاعب واحد فقط نهب كل شيء وعدم ترك أيّ غنيمة لباقي الفريق.

كما ذكرنا أعلاه، أسلوب اللعب يتشّكل من مزيج بين الأسلحة النارية والقوى الخارقة، الجانب الأول (الأسلحة) كان سلس وممتع إنما لم أشعر بشيء مميز حوله فقد كان شبيه بالألعاب المعهودة لكن عندما تتمكن من الحصول على عدة قدرات خارقة مختلفة، هنا تبدأ المتعة الحقيقة. بالإضافة لشجرة المهارات العميقة، يمكنك اختيار ثلاثة قِوى خارقة يمكنك استعمالها والتبديل بينها متى ما أردت وعندما تحصل على الخليط الذي تريده ستشعر بمتعة اللعبة ولذّتها لأنّ Outriders تريدك أن تستخدم قدراتك الخارقة ومهاراتك بشكل متكرر بجانب قتالك بالأسلحة.

انا لعبتُ حوالي الساعتين بشخصية ديفاستيتور التي تتحكم بالجاذبية كما قُلتُ أعلاه وكان هناك عدة قدرات مختلفة من ضمنها إمكانية حماية نفسي وفريقي من كافة الرصاصات القادمة او الطياران لمدة قصيرة والهبوط على الأعداء لعمل ضرر كبير او حركة بسيطة مثل ضرب الأعداء بالصخر لإبعادهم عنّي قليلاً، خلال هذا الوقت قمت بتجربة عدة أسلحة من ضمنها رشاشات وفرود ومسدسات وقناصات ولكن ما جعلني استمتع بها حقاً كانت القدرات المُختلفة أكثر من الأسلحة.

أثناء استكشافك للعالم يمكنك الذهاب بشكل مباشر إلى المهمات الرئيسية او العثور والقيام بمهمات جانبية التي ستساعدك على معرفة ماضي بعض الشخصيات بالإضافة لهذا العالم الغامض أكثر في حال كنت مُهتم بذلك، لقد قمنا انا وفريقي بعمل أحد هذه المهمات وواجهنا زعيم صغير (mini boss) وكانت تجربة مليئة بالإثارة إنما الصعوبة الحقيقة كانت عندما واجهنا الزعيم الرئيسي بنهاية المرحلة وهنا بدأنا نلعب بحذر واستراتيجية أكثر وبعد قتالنا الذي دام حوالي الربع او الثلث ساعة جميعنا قلنا “اه، كان هذا قتالاً صعباً” — لذا يمكنكم القول اننا استمتعنا به.

Outriders
صورة فنيّة لشخصية ديفاستيتور

يجدر بالإشارة إلى أننا لم نتمكن من تجربة نظام شجرة المهارات الذي وصفه فريق التطوير بأنّه عميق حقاً ولم نتمكن من إختيار قدرات بطلنا الذي تمكنّا من تخصيصه وهذه الأُمور بالإضافة لتحسينات على اللعبة ستزيد من متعتها بدون شك. لكن بالتأكيد بعضكم يتسائل، هل هي ممتعة لو لعبتها لوحدك؟ للإجابة على هذا السؤال قمت بلعب Outriders لمدة ثلاثين دقيقة تقريباً لوحدي بشخصية تريكماستر (الأفضل بينهم برأيي) وعلى الرغم من أنني استمتعت باستخدام القدرات إلا أنني لم أشعر بالرغبة للعب لمدة طويلة على عكس ما شعرتُ به بالطور التعاوني، لذا ننصحكم وبشدة تجربة اللعبة مع أصدقائكم.

أما بالنسبة للسؤال الثاني، هل ننصحكم بشراء اللعبة عندما تصدر في عطلة 2020؟ الجواب هو: لا نستطيع حقاً أن نحكم عليها من الآن لأنّها ما زالت قيد التطوير لكن لو كُنت من مُحبي ألعاب التصويب والنهب ولعب الأدوار وتستلذ بتصميم شخصيتك وإختيار مسارها فالبتأكيد ننصحك لأنها قد تكون أكثر لعبة طموحة بهذا الشيء وهذا ما وصفه لنا أيضاً فريق التطوير في مقابلتنا معهم عندما سألناهم عن العامل الذي يُميز أوترايدرز عن باقي الألعاب.

فريق People Can Fly أخبرنا أيضاً أنّ Outriders هي لعبة دائماً ما كانوا يريدون العمل عليها ولن تكون لعبة كخدمة (game as a service) ولن تحتوي أيضاً على صناديق النهب او العناصر التي يمكنك شرائها داخل اللعبة وهذا هو أمر رائع حقاً خاصةً كوني لاعب يكره صناديق النهب او المفاجأة.

Outriders
كوكب Enchor بعد تغيره

للمزيد من المعلومات يمكنك الإطلاع على مقابلتنا التي تحدثنا بها عن مختلف جوانب اللعبة عن طريق الضغط هنا، بالوقت الحالي أخبرونا بآرائكم حول اللعبة وحول ما إن كنتم متشوقين لتجربتها بالتعلقيات ادناه!

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.

اقرأ ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار