لعبة Rainbow Six Siege كانت لن تحصل على واحدة من أهم آلياتها..

لعبة Rainbow Six Siege قد تكون أفضل لعبة تصويب تكتيكية جماعية حصلنا عليها على الإطلاق، أحد أهم آلياتها او جوانبها هو أنّها تتمع بالواقعية ولا تعيش على الفور بعد مماتك إلى أن تبدأ الجولة الثانية. هذا ما يميزها عن باقي الألعاب الأُخرى لأنك يجب أن تحرص على عدم موتك ومساعدة فريقك (او لأنّ الانتظار ممل)، لكن يوبيسوفت الناشرة لها أرادت جذب المزيد من اللاعبين لذلك السبب كان هذا الجانب “اول ما سيتم إزالته من اللعبة” لكن لحسن الحظ لم يحصل ذلك.

وفقاً لفريق تطوير لعبة Rainbow Six Siege في فيديو جديد يشرح لنا “القرارات الستة التي أنشأت سيج” والذي يمكنكم مشاهدته ادناه، قال لنا جين-بابتيست هالّي، المصمم الرئيسي للعبة: “أعلمُ شخصاً في منصب إبداعي عالي في يوبيسوفت قال أنّ هذا الأمر سيكون أول شيء سيتم قطعه [إزالته] من اللعبة عندما يتم إختبارها”. بعد ذلك عبّر لنا هالّي عن سعادته بعدم حدوث ذلك وتحدث عن كيف شعر بعض الأشخاص حول الإنتظار للعيش (الريسباون).

وفقاً لتعلقيات المصمم الرئيسي، هذه الميزة كان لها تأثير كبير على طريقة لعب اللاعبين وحركاتهم داخل اللعبة في مراحل الاخبتار المُبكّرة. فقد أخبرنا أيضاً أنّ “الطريقة التي تحرّك بها الناس ونظروا من حولهم واستمعوا إلى ما كان يحدث – كل شيء تغير على الفور. كان يمكننا أن نرى أنّ العلاقة بيننا وبين شخصيتنا ومحيطنا كانت مختلفة تماماً”.

مُخرج اللعبة ليروي أثاناسوف يتفق أيضاً أنّ هذه الآلية او الميّزة زادت من التوتر والحماس بالمعارك داخل اللعبة وانا اتفق معهم أيضاً، فقد قمت بتجربة Rainbow Six Siege لأكثر من خمسمائة ساعة ولو كُنت أعرف أنني سأتمكن من العودة للحياة على الفور لهاجمت بدون استراتيجية وتهّور على الأعداء بسرعة.

لذلك يمكننا القول بالنهاية أنّ هذا الأمر لن يتغير مع دخولنا للموسم الخامس او أيّ موسم آخر لأنّه أصبح جزء لا يتجزّأ من اللعبة، لكن ما رأيكم أنتم؟ شاركونا بالتعلقيات ادناه!

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى