الاخبار

مؤدي The Last of Us الصوتي “تروي بيكر” يخاف من ألعاب البقاء والرعب..

تروي بيكر هو من أشهر المؤديين الصوتيين على الإطلاق، في حال انت لا تعرفه باسمه الحقيقي لربما تعرفه باسم “جويل” من لعبة The Last of Us او من أدواره الأُخرى بألعاب مختلفة مثل BioShock Infinite و Batman: Arkham Orginis. يمكننا القول أنّه من نخبة الممثلين الصوتين بعالم ألعاب الفيديو إنما يخاف من أكثر نمط اشتهر به، وهو ألعاب البقاء والرعب.

في عام 2018 قام تروي بيكر بإنشاء قناة جديدة تُدعى Retro Play مع نولان نورث المعروف بأدائه في أنشارتد 4: نهاية لص. كلاهما يلعبان ألعاب مختلفة سويّاً وعادةً ما يتحدثون عن كواليس الألعاب التي يلعبوها (في حال شاركوا بها). في آخر حلقة من القناة لعبا الممثلان النسخة الأصلية والمُطّورة من لعبة Resident Evil 2 وفي بداية الحلقة اعترف بيكر بأمر غير متوقع، وهو أنّه يخاف من ألعاب الرعب ودائماً ما كان خائف من لعب سلسلة ريزدنت إيفل.

بالتأكيد الجميع له مخاوف سواء من المرتفعات او العناكب او الموتى السائرون او مصاصي الدماء لكن من المفاجئ معرفة أنّ تروي بيكر، بطل لعبة The Last of Us المليئة باللحظات المرعبة يخاف من هذا النوع من الألعاب. يجدر بالإشارة إلى أنّه لعب دور شخصية جيك مولير في لعبة Resident Evil 6، أيّ هو ليس بعيد عن هذا النوع ابداً.

ما رأيكم أنتم بهذا الموضوع؟ انا لستُ من مُحبي ألعاب الرعب على الإطلاق أيضاً ولعبة الرعب الوحيدة التي إنتهيت منها هي Outlast — هذا اعترافي على ما أظن.

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.

اقرأ ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار