تقريرموضوع مميز

إليكم أهم مزايا مُحرك Unreal 5 الذي يعد بتقديم رسومات شبه حقيقية للجيل القادم!

لقد سمعنا الكثير عن الجيل القادم من البلايستيشن 5 والاكسبوكس سيريس اكس والرسومات الرائعة التي سيقدموها لنا لكننا لم نراهم بشكل فعلي إلى اليوم مع مُحرك Unreal 5 الذي استعرض لنا قوته وهو يعمل على البلايستيشن 5 بعرض مُذهل يمكنكم مشاهدته من خلال الضغط هنا. صحيح أنّ معظم اللاعبين لا يهتمون للتفاصيل التقنية وشخصياً لستُ خبير بهذا الجانب من تطوير الألعاب إنما سأحاول شرح أهم مزايا المُحرك الجديد الذي سيتم إطلاقه العام القادم.

في البداية، يعد مُحرك Unreal 5 بأن يقدم لنا “رسومات بقوة الحياة الواقعية وأفلام الرسوم المتحركة”. في حدث مهرجان صيف الألعاب تم استعراض فيديو تقني يدعى “Lumen in the Land of Nanite” أثناء عمله على البلايستيشن 5 وتم التحدث فيه على أهم ميزتان سيتوفران بالمحرك الجديد وادناه سنقدم لكم وصف تقني ووصف بسيط عنهما.

تقنية النانايت – Nanite:

بشكل مُبسّط وقصير، تقنية النانايت تدور حول التفاصيل وتمكّن المطورين من استخدام عناصر وأشكال بجودة الأفلام داخل الألعاب دون الحاجة إلى تخفيض جودتهم (أيّ بدون عمل Downgrade). هذا يعني أننا سنرى مشاهد وشخصيات ومراحل وبيئات قريبة للواقعية وتستخدم المليارات من المثلثات — بمعنى آخر، سنرى تفاصيل لن نراها سابقاً بالألعاب التي تستخدم مُحرك Unreal 5 على كل من الاكسبوكس سيريس اكس والبلايستيشن 5 والحاسب الشخصي.

من الجانب التقني، تقنية النانايت هي عبارة عن هندسة افتراضية (Virtualized Geometry) التي ستسمح للمصممين من إنشاء تفاصيل هندسية بالقدر الذي يريدونه دون التقيد بمعيارٍ ما. سيستطيع المصمين من إضافة تصاميمهم التي تصل لجودة الأفلام والتي تحتوي على مئات الملايين من المضلعات بشكل مباشر إلى مُحرك أنريل بما في ذلك تصاميم من ZBrush إلى عمليات مسح التصويري إلى بيانات CAD. أيّ يمكننا القول أنّها ستفتح للمصممين آفاقاً دون خسارة الجودة.

تقنية لومين – Lumen:

مرةً أُخرى بشكلٍ مُبسّط، تقنية اللومين هي عبارة عن نظام إضائة ديناميكي يعمل بالوقت الفعلي. فالإضاءة التي شاهدناها في عرض مُحرك Unreal 5 التقني كانت رائعة بدون شك من ناحية الواقعية ومن ناحية طريقة تفاعل اللعبة والمجسمات مع الضوء — مثل تفاعل الصراصير وابتعادهم عن مصدر الضوء.

أما بطريقة غير مُبسّطة، لومين هي تقنية ديناميكية بالكامل تتفاعل على الفور مع المشهد والتغيرات التي تحدث داخل اللعبة. يجعل النظام الانعكاس المنتشر مع ارتدادات لا نهائية وانعكاسات مرآوية غير مباشرة في بيئات ضخمة ومفصلة على نطاقات تتراوح من كيلومترات إلى مليمترات. يمكن للفنانين والمصممين إنشاء مشاهد أكثر ديناميكية باستخدام لومين في  تغيير زاوية الشمس لوقت من اليوم أو تشغيل مصباح يدوي على سبيل المثال. ستوفر هذه التقنية الكثير من الوقت لأنها ستسمح للمصممين من تحريك الضوء ورؤية الضوء كيف سيكون على الأجهزة المنزلية داخل مُحرر Unreal.

اجتمعت العديد من الفرق والتقنيات معاً لتمكين هذه القفزة في الجودة. لبناء مشاهد كبيرة باستخدام تقنية الهندسة Nanite، استخدم الفريق مكتبة Quixel Megascans بكثافة التي توفر عناصر وأشياء بجودة الفيلم تصل إلى مئات الملايين من المضلعات. لدعم المشاهد الأكبر حجماً والأكثر تفصيلاً من الأجيال السابقة، يوفر البلايستيشن 5 زيادة كبيرة في عرض النطاق الترددي للتخزين كما يعرض العرض التقني التجريبي بعض مزايا المحرك الحالية مثل فيزياء التدمير ومؤثرات نياغرا البصرية وتردد الالتفاف.

هذه هي أهم المزايا التي سنراها بالألعاب التي تستخدم مُحرك Unreal 5 على الجيل القادم من البلايستيشن والاكسبوكس. يجدر بالإشارة إلى أنّ المُحرك سيصدر العام المُقبل وسيدعم الجيل القادم والحالي والحاسب الشخصي والماك والهواتف المحمولة التي تعمل بنظام أندرويد وأيّ او اس لكن بالتأكيد سيكون هناك اختلاف بالجودة والأداء بين هذه المنصات.

ما رأيكم أنتم بالمُحرك الجديد والعرض التقني الذي حصلنا عليه اليوم؟ أخبرونا بالتعليقات ادناه!

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار