مراجعة وتقييم Cannibal Cuisine — اطهي لحم البشر مع أصدقائك!

لعبة Cannibal Cuisine صدرت مؤخراً وكشخص يعشق الألعاب المُستقلة الجماعية لأنها عادةً ما تقدم أفكار جديدة، قمتُ بتجربتها مع صديقي آملين بالحصول على تجربة شبيهة بلعبة Overcooked. لعبة “مطبخ آكلي لحوم البشر” استوحت من أوفركووكد بشكل ملحوظ لكن هل قدمت شيء يتفوق عليها؟ هذا ما سنتحدث عنه في المراجعة.

المطور: Rocket Vulture الناشر:  Rocket Vulture نوع اللعبة: تعاونية – مستقلة   الأجهزة: الحاسب والنينتندو سويتش  تاريخ الإطلاق: 20 مايو 2020  نسخة التقيم: الحاسب الشخصي موقع اللعبة: اضغط هنا

في حال لعبت أوفركووكد، فأنت تعرف ما ينتظرك في Overcooked حيثُ يجب عليك تحضير وجبات بأسرع وقت ممكن وتقديمهم دون أخطاء إنما هنا يوجد أشياء مختلفة مثل قدرات لكل شخصية وعوائق أكثر. عدا ذلك، في حال أخطأت ستواجه عواقب شديدة. قبل الدخول لأسلوب اللعب دعونا نتحدث بسرعة عن القصة. ببساطة، إله آكلي لحوم البشر إستقيظ ويطالب بالطعام وعلى القبائل إطعامه عن طريق قتل السياح. أجل هذا صحيح، بدلاً من أن تحصل على الطعام على الفور كما في أوفركووكد جيب عليك هنا قتل السياح وطبخ لحمهم لكنهم سيقاتلوك أيضاً إنما لا يوجد حقاً تحدي بهذا القسم.

لجمع اللحوم كل ما عليك فعله هو الضغط لثلاثة مرات على زر الهجوم وتفادي ضرباتهم او اكل أحد اللحوم التي حصلت عليها لتعبئة نقاط الصحة الخاصة بك حيثُ في حال لم تنتبه على صحتك قد تموت وتفقد ثواني معدودة إلى أن تعيش مُجدداً وفي كثير من الأحيان، كل ثانية مهمة جداً.

يمكنك لعب اللعبة لوحدك لكننا لا ننصح بذلك ابداً حيثُ تعتمد اللعبة بشكل كبير على اللعب كفريق وهنا تكمن متعتها أيضاً. مع تقدم اللعبة، ستصعب كل مرحلة أكثر وأكثر ويجب عليك التعاون بشكل كبير وتنظيم الأعمال مع الأشخاص الذين تلعب معهم وسيكون هناك الكثير من الضحك واللحظات الممتعة والكثير من الغضب والصراخ وقد تخسر أصدقائك خاصة عندما تموت أنثاء حملك للوجبة.

اقرأ ايضا:  مراجعة وتقييم | Command & Conquer Remastered Collection -- عِش الماضي بطريقة مُحسّنة..

كما تظهر لكم لقطة الشاشة أعلاه، هناك طلبات يجب عليك تحضيرها بشكل صحيح وتقديمها إلى الإله الصحيح وفي حال أخطأت سوف يعاقبوك كما ذكرنا أعلاه عن طريق ضربك بنيزك او ما شابه لذا يمكننا القول أنك لا تريد إغضابهم حيثُ ستضيع من وقتك ولا تنسى صراخ أصدقائك عليك حينما تخطأ.

هناك نظام تخصيص للشخصيات حيثُ يمكنك تخصيص المظهر من ناحية الألوان والرأس والأسلحة (بناءً على تجربتي، لا يوجد هناك فروقات بين الأسلحة) وهناك أيضاً القدرات التي تعتبر الأهم. الأولى هي الطوطم التي تشفيك وتشفي أصدقائك القريبين. الثانية هي ستومب التي تجعل السياح مذهولين لوقت قصير ويوجد أيضاً التنفس الناري الذي يمكنك استخادمه لطهي الطعام بشكل أسرع ويوجد الاندفاع الذي يمكّنك من الحركة بسرعة والعبور من الفجوات الصغيرة.

انا قمتُ بتجربة لعبة Cannibal Cuisine بعد إطلاقها بأيام قليلة وللأسف الشديد كان هناك عدة مشاكل تقنية أهمها أنّ الحركة غير دقيقة احياناً وهو أمر قد تتغاضى عنه إنما سيغضبك بكثرة خاصةً عندما يتبقى القليل من الوقت والتوتر يكون عالي. كان هناك بعض المشاكل التقنية الأُخرى وهي التي خربت التجربة بشكل كبير بالنسبة لي إنما وفقاً للمطورين، يتم إصلاح هذه المشاكل بأقرب وقت ممكن — من الأمر الجيد أن يحاول فريق التطوير حل المشكلة بأقرب وقت ممكن.

الموسيقى التي ستسمعها بكثرة بسيطة إنما جيدة جداً وستدخلك بجو اللعبة على الفور وتزيد من حماسك خلال اللعب. بجانب الطور التعاوني الذي تطهي به لسيدك، يمكنك أيضاً اللعب بالطور التناسي الذي تتسابق به مع فريق آخر للحصول على أعلى نقاط. بعض المناطق محظورة على الفريق الآخر إنما يمكن إحداث الفوضى وسرقة بعض العناصر. هناك أربع مراحل يمكن التنافس فيها وهي جيدة بما فيه الكفاية لكسر روتين اللعبة.

اقرأ ايضا:  مراجعة وتقييم | Command & Conquer Remastered Collection -- عِش الماضي بطريقة مُحسّنة..

بالنهاية، لعبة Cannibal Cuisine عَمِلَ عليها ثلاثة أشخاص وسعرها هو ثلاثة عشرة دولار على الحاسب الشخصي وأعتقد أنّها مناسبة لسعرها لكن لا تتوقع أن تصل إلى جودة أوفركووكد حيثُ وجدت متعة أكبر فيها.

الايجابيات

  • ممتعة مع الأصدقاء
  • نظام التخصيص والقدرات كان إضافة جديدة على النمط

السلبيات

  • بعض الأخطاء التقنية خاصةً في نظام الحركة (المُطور يعمل على إصلاحها)
  • قد تكون بداياتها صعبة وتُبعد اللاعبين الجُدد

التقيم النهائي

التقييم النهائي - 7

7

جيّدة

لعبة Cannibal Cuisine ممتعة مع أصدقائك ولكن أفكارها ليست جديدة وفريدة من نوعها بما فيه الكفاية لتتغلب على عناوين النمط الأُخرى ووجود الأخطاء التقنية خرّب من التجربة قليلاً.

تابعنا
تقييم المستخدمون: 0.8 ( 1 أصوات)

اعرف المزيد عن

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock