مطوري Call of Duty يزيدون مجهودهم لمحاربة العنصرية في العابهم..

كما جميعكم يعلم، الولايات المتحدة الأمريكية تمر بظروف سيئة بسبب العنصرية والعديد من الشركات قامت بتأجيل خططها بدايةً من سوني وحدث بلايستيشن 5 وشركة EA واستديو CD Project RED بالإضافة إلى العديد من الاستديوهات والشركات الأُخرى اخرها اكتفجين وسلسلة Call of Duty.

بجانب ذلك، العديد من مطوري الألعاب بدأوا ببذل المزيد من الجهود لمحاربة العنصرية بألعابهم وأحد هذه الشركات هي Infinity Ward المُطورين للعبة Call of Duty, من خلال حساب لعبة Call of Duty الرسمي على تويتر، تم نشر تصريح تحدث به فريق التطوير على موضوع العنصرية وأنّهم بدأوا ببذل المزيد من الجهد لحظر العنصريين والأشخاص الذين يرسلون رسائل كره وأعلنوا أنّهم سيقومون بالتالي:

  • إضافة موارد إضافية لمراقبة المعرّفات الشخصية ذات المحتوى العنصري
  • إضافة نظام إبلاغ إضافي ضمن اللعبة لزيادة عدد مرات الحظر في كل ساعة
  • إضافة مرشحات وقيود إضافيةعلى عمليات تغيير الأسماء
  • تقييم التحسينات داخل اللعبة لتسهيل عمليات الإبلاغ عن الإساءات
  • زيادة عمليات الحظر الدائمة للتخلص من المسيئين المتكررين

بنهاية التصريح، قال الاستديو: “نعتذر من جميع لاعبينا. هذا نابع من مقدار الالتزام الذي نكنّه تجاهكم، عشاق لعبتنا، شكراً لكم”. بالتأكيد رسائل الكره والعنصرية أمر موجود بكثرة بين مجتمعات الألعاب ومن الجيد أن نرى بعض الجهود لتقنية المجتمع.

ما رأيكم أنتم بجهود فريق اينفينيتي وارد المُطور للعبة Call of Duty؟ شاركونا بالتعليقات ادناه وأخبرونا حول ما إن واجهتم عنصرية وكره باللعبة او لا.

اقرأ ايضا:  في خطوة مفاجئة سوني تقوم بشراء حصة في شركة Epic, ماذا يعني هذا؟
اعرف المزيد عن

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock