اسرار و خفاياتقريرموضوع مميز

نظرية حل لغز “لعنة فالنتاين” الذي حدد مصير ارثر مورجان بطل لعبة Red Dead Redemption 2

تمكن احد لاعبين Red Dead Redemption 2 من حل لغز قد لا يكون مكشوف للكثير منا ولكن هذا اللغز يرتبط نوعا ما بقصة اللعبة ومصير بطلها ارثر مورجان واول مدينة يصل اليها بعد هروبة مع العصابة وهي مدينة فالنتاين, ولكن قبل ان نبدأ في سرد الاحداث اود ان انوه ان هذا التقرير يحتوي على بعض (الحرق) لاحداث القصة ونهايتها.

نهاية ارثر مورجان تبدأ من مدينة فالنتاين اولى المدن التي يزورها بعد هروبه مع عصابة داتش بعد قرارهم عدم الخضوع للقانون والتنازل عن حياة قطاع الطرق والسرقة, وعندما يصل ارثر الى هناك لم يكن يعلم انه وضع النقطة الاولى في قصة نهاية حياته التي تنتهي ليس برصاصة من احد خصومه كونها من اشهر قطاع الطرق حينها بل من خلال مرض السل T.B الذي يصيبة من خلال عدوى من احد المصابين في المدينة.

ولكن على ما يبدوا ان الامر لم يكن عشوائي على الاقل حسب رأي هذا اللاعب الذي بحث حول الامر وتوصل الى هذه الاستنتاجات التي سنتحدث عنها بشكل مفصل حيث كان من خلال لعنة تدعى لعنة فالنتاين او لعنة الحظ السيء التي القيت على المدينة وكل من يزورها وهذه اللعنة بدأت قصتها في فترة سابقة عندما كان يسكن المدينة الهنود الاصلين الذين تم القضاء عليهم من خلال السكان الجديد وقد تم تأكيد ذلك من خلال عدة مصادر كالتالي:

اللوحة الجلدية

تمكن احد اللاعبين من الحصول على لوحة جلدية رسم عليها خيام وكأن ساكنيها تعرضوا لما يشبه المجزرة على يد اناس اخرين وقد تم العثور على هذه اللوحة في ملفات اللعبة حيث كان من المفترض ان تكون ضمن الموارد التي يمكن للاعب جمعها في عالم اللعبة ولكنها لم تكن موجودة ولا نعلم سبب حذفها من اللعبة, اللوحة هي لمدينة فالنتاين وتؤكد ان السكان الاصليين تم القضاء عليهم من قبل السكان الحالين.

Red Dead Redemption 2

قصص السكان الجدد

اما الشيء الاخر الذي يؤكد وجود اللعنة هو القصص التي يتناقلها سكان المدينة والتي تنص على ان سكانها الاصليين من الهنود تم القضاء عليهم حتى قام اخرهم بالقاء لعنة تصيب كل من يأتي الى هذه المدينة وهذه اللعنة تتمثل في الحظ السيء التي يبدأ تأثيرها في وقت معين من اليوم وهو قرب شروق الشمس مع تساقط الامطار.

ايضا بعض الحوارات التي يمكن الاستماع اليها خلال تجولك في المدينة تتحدث عن ان اللعنة تتمثل على هيئة صقر او بوم يقطن في مكان ما في المدينة بالقرب من احد المقابر وسنعود الى هذه النقطة فيما بعد.

كيف بدأت لعنة الحظ السيئ تصيب ارثر؟

القصة بدأت عندما دخل ارثر مع شجار مع احد سكان المدينة في احد الحانات حيث كان الجو ماطر وفي الساعات الاولى من الصباح وهو موعد وقوع اللعنة وعندما احتدم هذا الشجار تدخل احد الاشخاص لينهيه وكان هذا الشخص يدعى ستروز وربما يتذكره الكثير منكم حيث حيث اعجب بقوة ارثر ويوكل اليه فيما بعد مهمة لاسترجاع اموال اقترضها منه احد الفلاحين في المدينة وخلال مواجهة ارثر مع هذا الفلاح الذي هو مصاب في الاساس بمرض السل حيث ابرحة ارثر بالضرب وفي احد المشاهد يسعل هذا الرجل في وجه ارثر لينقل له العدوى القاتلة من تلك اللحظة.

Red Dead Redemption 2

بعد هذا الموقف وخلال التقدم في اللعبة تبدأ صحة ارثر بالتدهور وحتى لحظة النهاية حيث يلقى حتفه بسبب مرض السل الذي يسيطر عليه وينهي حياته.

ملخص مسار الحظ السيء

لو لم تصل عصابة داتش الى مدينة فالنتاين لما تواجهة ارثر مع ذلك الرجل في الحانه ويدخل معه في قتال وبعدها يتعرف على ستروز الذي يتسبب بطريقة غير مباشرة باصابته بالعدوى بعد ان يعتمد عليه في استرجاع امواله من احد المقترضين الذين اقترضوا منه المال.

هكذا كان حظ ارثر السيء وما يؤكد ارتباط ذلك بالقصة واللعنة هو ظهور ذلك الطير الذي تحدثت عنه احد النساء في المدينة والذي وصفته بانه صقر او ربما بوم وفي الحقيقة انه صقر وقد ظهر في مشهد قبر اثر وهو يقف على قبرة كما تشاهدون في الصورة بالاسفل.

Red Dead Redemption 2

يبدوا ان قصة Red Dead Redemption 2 واحداث لعنة الحظ السيء مترابطة بشكل جيد رغم ان روكستار لم تجعلها واضحة في قصة اللعبة الاساسية وربما كان الامر مقصود لتجعل اللاعبين يكتشفون المزيد من التلميحات واسرار اللعبة كما هو الحال مع لعبة GTA5 التي مازال اللعبيين يكتشفون اسرارها والتلميحات التي وضعت فيها الى يومنا هذا.

ما رأيك بهذه النظرية وطريقة ربط الاحداث ببعضها وهل تعتقد ان لعنة فالنتاين حقيقية ام انها مجرد صدفة ليس اكثر؟

زكريا احمد

رئيس قسم التحرير في موقع VGA4A, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
زر الذهاب إلى الأعلى