شركة EA تواجه دعوى قضائية جماعية بسبب”صناديق النهب” في بعض العابها..

واجهت شركة Electronic Arts او EA خلال السنوات الاخيرة معارضة شديدة داخل مجتمع اللاعبين بسبب سياساتها الجشعة بأتفاق معظم الكتاب والناقدين في مجال الالعاب باستغلال عناوينها وتمرير صناديق ومحتويات غير عادلة داخل العابها، وكان لهذه المعارضة تأثير واضح في سياسة الشركة وبسبب تدهور أسهم الشركة ولو بشكل مؤقت .

رغم تراجعها لكن يبدو ان تأثير ذلك لم ينتهي بعد حيث قام بعض الناشطين مؤخراً بتصعيد الأمر وايصال المشكلة اللى أروقة قاعات المحاكم، وهذه المرة في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، والحجة انها تخترق قوانين المقامرة بالولاية، حيث من المعروف ان كل ولاية داخل الولاية المتحدة قوانينها الخاصة بها عدا القوانين الفيدرالية الموحدة.

استهدفت تلك القضايا المرفوعة حزم الـ Ultimate Team المستخدمة في العاب FIFA و Madden والتي رفعها المواطن كيفين راميريز  واعتبرها مقامرة تنتهك قانون كاليفورنيا،  وذلك ضمن الوثائق الخاصة بالمحكمة التي اطلع عليها موقع VGC

وطالب المدعي امام المحكمة وأمام هيئة المحلفين بتعويضات قدرها 5 ملايين دولار من الناشر Electronic Arts، ونفس الأمر تكرر قبل عدة اشهر وبالتحديد يوم 13 أغسطس حيث رفعت قضية من قبل مجموعة من الاشخاص تضم أكثر من 100 مواطن، بالمنطقة الشمالية من كاليفورنيا وأدعت تلك المجموعة بان EA تعتمد على خلق سلوكيات إدمانية لدى المستهلكين من أجل الحصول على إيرادات وأرباح ضخمة وأن حزم Ultimate Team من EA جشعة ومصممة فقط من لأغراء اللاعبين من أجل الأستمرار بالمقامرة بدون توقف أو تحكم خاصةُ فئة المراهقين.

المواطن راميريز يزعم بأنه تم حثه على إنفاق الأموال الحقيقية لشراء حزم Ultimate Team ويقدر أنه أنفق ما يزيد عن 600 دولار في FIFA و Madden منذ عام 2011.

مع الأسف الشديد تستمر سياسات الشركات العملاقة على رأسهم Take Two و EA الجشعة من أجل كسب المزيد من الاموال والتي اعتبرها شخصياً غير قانونية، ولحتى هذه اللحظة لا توجد قوانين واضحة تجرم هذا الامر داخل اراضي الولايات المتحدة الأمريكية.

ونذكر بأنه يوجد حاليًا إجماع قانوني في امريكا حول ما إذا كانت صناديق المسروقات أو (Loot Boxes) تسمى فعلياً قمارًا، لأنه لو تم تجريمها داخل الولايات المتحدة الأمريكية، فسيؤدي ذلك حتماً لتغيير سياسة الشركات على مستوى العالم.

والسؤال الذي يطرح نفسه مرة اخرى، هل تعتقدون بان رفع أسعار العاب الجيل القادم بـ 10 دولار سيوقف هذه الظاهرة الجشعة؟

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في الكونسول و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت لعبة Another World على جهاز الـ SEGA ، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى