الاخبار

مايكروسوفت: هناك المزيد من اجهزة Xbox قادمة في المستقبل ..

في و قت أصبحت فيه خدمات الألعاب السحابية متوفرة في كل مكان، و باتت مركز إهتمام لكبرى الشركات العالمية، و جعلت  من رقعة التنافس حولها تزداد يوماً بعد يوم، فقبل الأمس شهدنا الإعلان عن آخر الخدمات السحابية التي أُعلن عنها من شركة أمازون و التي تحمل إسم LUNA والتي تعتزم بدورها التنافس بها أمام الشركات العملاقة و قبلها الإعلان عن خدمات مايكروسوفت السحابية xCloud، و لا ننسى التأكيد على قوة وجود Google Stadia، و إنفيديا وغيرها من الشركات المهتمة بهذه الخدمة.

في مقابلة صجفية لـ Yahoo Finance عبر الفيديو سئل فل سبينسر رئيس قسم اكسبوكس لدى مايكروسوفت عدة أسئلة تضمنت مستقبل أجهزة الكونسول، وقوة اجهزة ميكروسوفت، و مخططات الشركة في المستقبل، وحول قنبلة صفقة الاستحواذ على ZeniMax، وحين سؤاله حول مدى اهمية الإستثمار القوي التي تقوم به ميكروسوفت في خدمة الألعاب السحابية، و هل يعني ذلك بأن أجهزة الكونسول الحالية هي الأخيرة بسبب نمو تلك الخدمات ؟

أجاب سبينسر قائلا:

لا ليست الأخيرة، نحن نخطط بكل تاكيد لإصدار المزيد من أجهزة الكونسول في المستقبل، نحن نخطط لوضع اللاعب في منتصف إهتماماتنا، ولا نضع جهاز معين في المنتصف، حيث وكما ترون تستطيع اللعب بخدمات الألعاب السحابية عبر التلفاز أو عبر هاتفك أو جهاز الكمبيوتر الخاص بك

لدينا خبرة وتحكم في هذا المجال، فإذا كنت مشترك في خدمة Game Pass فحتماً ستستطيع اللعب في أي مكان وزمان تريده، وفيما يتعلق بالأجهزة المستقبلية، أعتقد بكل تأكيد بأننا سنرى المزيد من أجهزة الكونسول سوف تصدر مستقبلاً، وهذا لا يعني بأن خدمات بث الألعاب السحابية ستوقف تطوير الاجهزة، تمامًا كما هو الحال في الفيديو، وكما هو الحال في الموسيقى وغيرها…

و في سؤاله حول خدمات Game Pass واهميتها مستقبلاً  أجاب سبينسر ان هدف الخدمة هو جذب المزيد من اللاعبين حول العالم لاجهزتنا، خاصةً مع تأجيل لعبة Halo Infinite التي كان مفترضاً منه أن تكون مع عناوين الإطلاق.

في إعتقادي الخاص، يبدو بأن ميكروسوفت خلال الأعوام الأخيرة تلقت عدة صفعات مؤلمة على مستوى المنافسة، أثرت بشكل جلي على سمعتها، بالإضافة الى تذكر جمهورها من اللاعبين الذي أصبح يظهر بشكل جلي في الآونة الاخيرة، و الصدمات التي تلقتها بسبب محتوى وجودة حصريات ألعاب شركة سوني، حيث كانت محفزاً من أجل أن تلملم جراحها وتستيقض من سباتها العميق، و تتحرك بسرعةوتسابق الزمن كشركة عملاقة تضع سمعتها التي كانت على المحك قبل كل أولوية.

Maher

كاتب ومحلل جيمري متخصص في الكونسول و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت لعبة Another World على جهاز الـ SEGA ، العابي المفضلة هي The Witcher و Death Stranding حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار