الاخبار

مخرج لعبة Dead Space 2 يحدثنا لاول مرة عن مشهد (عملية العين) المرعب..

تعد سلسلة الرعب Dead Space من اكثر الالعاب التي نجحت في اخراجنا من قوقعة العاب الرعب الكلاسيكي والانتقال الى الرعب المدمج بالخيال العلمي رغم انه كان من الصعب تقبل مثل هذه الالعاب الى ان سلسلة Dead Space نجحت في صناعة جمهور كبير لها وفي وقت قصير.

الجزء الثاني من السلسلة Dead Space 2 ربما كان اكثر الاجزاء الذي جذب الانظار اليه وذلك بسبب احتوائه على الكثير من المشاهد المرعبة سواء من تلك المخلوقات الفضائية الغريبة او تقطيع الاوصال وتناثر الدماء ولكن اكثر مشهد مازال محفور في ذاكرة كل من لعب اللعبة هو مشهد عملية العين الشهير والذي جعل الكثير منا يشعر بقشعريرة في قمة عمودة الفقري.

هذا المشهد لم يكن وليد صدفة وكانت هناك الكثير من الخطط والتصورات التي تحورت في النهاية لتعطينا هذا المشهر المرعب والتي يرويها لنا مخرج اللعبة رايت باجويل خلال لقاء خاص مع موقع Polygon تحدث فيه عن الفكرة وكيف توصلوا اليها ومن ثم تطويرها وفي النهاية تجسيدها في اللعبة بتلك الطريقة الشهيرة.

في البداية دعونا نذكركم بالمشهد الذي ستقوم فيه انت كلاعب بغرس ما يشبة الحقنة المدببة في منتصف كرة العين لبطل اللعبة “كلارك” ولكن الامر رغم انه بشع الا ان العملية ليست بتلك السهولة حيث يجب عليك توجيه الحقنة وضبط اتجاهها مع عين كلارك التي ترتجف بدورها قبل ان تبدأ بغرسها بشكل بطئ وهناك احتمالات كبيرة للفشل واعادة المهمة ولكن مشهد الفيديو المرتبط بفشل العملية قد يكون العنصر المرعب في العملية باكملها.

الفكرة بدأت عندما كان المخرج يريد ان يصنع مشهد يمكن لبطل اللعبة من ادخال البيانات الخاصة بالسفينة التي تدور فيها احداث اللعبة الى دماغه بحيث يتعرف على كل اسرارها واسرار الوحوش الغامضة التي ظهرت فيها وخلال اجتماع الفريق كانت هناك العديد من الافكار المتفرقة حتى جاء الاقتراح من احد المطورين يان يتم استخدام حقنه وغرسها من خلال عين بطل اللعبة وصولا الى دماغة ورغم ان المخرج قد اعجب بالفكرة الا انه اراد تحويل هذا المشهد الى لعبة صغيرة (Mini Game) يشارك فيها اللاعب وبالتالي تجعل شعور الرعب اكثر عمق وهكذا تم تطبيق الفكرة.

مشهد فشل العملية (ننوه ان المشهد دموي وقد لا يكون مناسب للعبض)

يقول باجويل انه ورغم تعوده على مشاهد الدماء وتقطيع الاوصال والمشاهد الدموية العنيفة التي وجدت في اللعبة الا ان مشهد عملية العين مازال يشعره بالقشعريرة ويعتقد انه المشهد الاكثر رعب حتى الان من بين اعماله, واضاف انه يتذكر عندما استعراض المشهد النهائي اما الفريق بعد ان تم وضع اللمسات الاخيرة عليه حيث شاهد الجميع وهو يتعصرون من الخوف والقشعريرة التي اشتعلت في اجساد بعضهم بسبب دموية المشهد.

بالطبع الكثير منا يتذكر هذا المشهد كما اتذكره انا واعتقد انه بالفعل المشاهد الاكثر دموية في اللعبة والذي مازلت اتذكرة الى يومنا هذا واتمنى بسببه ان تعود السلسلة من جديد في يوم من الايام.

زكريا احمد

رئيس قسم التحرير في موقع VGA4A, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار