الاخبار

وورلد أوف ووركرافت: ممالك الظلال تصبح اللعبة الأسرع مبيعاً بتاريخ الحاسب الشخصي!

لعبة وورلد أوف ووركرافت تعتبر جزء من صناعة الألعاب على الحاسب الشخصي وساعدت في رفع مستوى هذه الصناعة بشكل كبير خاصةً في بداياتها قبل ستة عشرة عاماً. قبل أسبوعين، تم إطلاق توسعة ممالك الظلال في مختلف أنحاء العالم واليوم بليزارد شاركتنا أولى الأرقام وعلمنا أنّها وضعت بصمتها بالتاريخ مجدداً.

في بيان صحفي، أعلنت بليزارد أنّ وورلد أوف ووركرافت: ممالك الظلال باعت أكثر من 3.7 مليون نسخة حول العالم باليوم الأول فقط، وهذا ما جعلها اللعبة الأسرع مبيعاً بتاريخ الحاسب الشخصي. بليزارد كسرت اللقب الذي إستحوذت عليه في 2012 مع لعبتها ديابلو 3 التي باعت 3.5 مليون نسخة باليوم الأول.

في البيان الصحفي، قال جيه ألين براك، رئيس بليزارد إنترتينمنت:

إن وصولنا لهذا البعد الجديد تمامًا من عالم ووركرافت معًا ومع ملايين اللاعبين حول العالم أمر رائع حقاً. لقد كان الأمر رائع للجميع بالتساوي من حيث رؤية لاعبين يستمتعون بكل الميزات الجديدة والمحتوى الجديد في ممالك الظلال — سواء كانوا يستكشفون جوانب جديدة من شخصياتهم مع الأقطاب أو كانوا يضعون أول قدم لهم في WoW في تجارب اللاعبين الجديدة في جزيرة بلوغ المنفى.

وفقاً لذات البيان، صرّحت بليزادر أيضاً أنّ تفاعل اللاعبين في وورلد أوف ووركرافت وصل إلى أعلى مستوى خلال العشر سنوات الأخيرة. إنّهُ إنجاز كبير بدون شك للمطورين ويظهر لنا أنّ شعبية ألعاب الـMMO لم تخف ابداً. ما ساعدَ ممالك الظلال على تحقيق هذا الإنجاز هو تركيزها على جذب اللاعبين الجدد مع المحافظة على المخضرمين وتسهيل طريقة الدخول إلى هذا العالم الضخم.

وورلد أوف ووركرافت: ممالك الظلال متاحة الآن على الحاسب الشخصي ويمكنكم تجربتها عبر متجر battle.net. في حال قمتم بتجربتها أخبرونا، هل تستمتعون بوقتكم في البعد الآخر؟

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى