الاخبارفيديو

استديو Ninja Theory يطلعنا على مشروع Project Mara ويشاركوننا معلومات جديدة ويذهلوننا بقوة الرسومات والمحرك..

استديو نينجا ثيوري Ninja Theory الذي إستحوذت عليه مايكروسوفت ويعمل حاليا على لعبة Hellblade 2 المرتقبة بشدّة ولكن اليوم يطلعنا الاستيديو على مشروع Project Mara الغامض والذي تم الإعلان عنه قبل عام وإختفى عن الأضواء.

اليوم في فيديو جديد من قناة الاستديو الرسمية على اليوتيوب والذي يمكنكم مشاهدته بالاعلى، شاركنا تميم أنتونياديس، رئيس المبدعين بالاستديو تحديث عن عملية التطوير وصور ومعلومات جديدة عنها.

في البداية، اخبرنا تميم أنّ في Project Mara يحاول الفريق عمل اشياء جديدة تماماً بالنسبة لهم وأحد هذه الأشياء هي الواقعية. لهذا السبب، ستدور أحداث اللعبة في مكان واحد فقط وهو داخل شقة قام فريق التطوير بإنشائها في الحقيقة ومن ثمّ بدأ الفريق الفني بإعادة إنشاء هذه الشقة بشكل مطابق تماماً داخل المشروع. أيضاً، تم جلب العديد من الأشياء والعناصر المختلفة وتم مسحها بجهاز أنشأه فريق التطوير للحصول على كافة التفاصيل الموجودة على الشيء او العنصر لتزداد الواقعية.

بعد عمل لأشهر، حصلَ الفريق الفني على نتائج مذهلة وكل شيء أصبح مليء بالتفاصيل كما في الحياة الواقعية. للحصول على كافة التفاصيل الموجودة في الشقة كاملة تم التعاون مع شركة Clear Angle التي أتت يوماً كاملاً وهما يقوم بعمل مسح للشقة بأجهزة LiDAR وهذا ما ساعد الاستديو بشكل كبير على تقديم التجربة التي يهدف لها. بالطبع كان هناك تحديات مختلفة للفريق أحدها تقديم ذات التفاصيل والواقعية على كل الأشياء مثل الغبار على الأرض مما دفعهم إلى تطوير نظام يقوم بذلك بدلاً من إضافة هذه التفاصيل بشكل منفرد على كل شيء.

هذا المشروع وكل ما فعله استديو نينجا ثيوري لأجله يبني الأساس لكل مشاريع الاستديو الأُخرى التي يتم العمل عليها حالياً والتي سيعملون عليها بالمستقبل ادناه سنشارككم صور تظهر لكم مقارنة بين صور من المحرك والحياة الواقعية — إبداع بمعنى الكلمة.

انا حقاً أنصحكم بمشاهدة الفيديو المرفق بالأعلى خاصة اللقطة في الثانية 36 التي تظهر لنا أول مقارنة بين المحرك والحياة الواقعية لأنهُ لا يوجد أيّ إختلاف على الإطلاق! بالطبع Project Mara لن يكون لعبة ضخمة إنما حالياً تبدوا شيء مميز للغاية وانا حقاً مشتوق لتجربته.

يهدف الاستديو إلى تقديم تجربة واقعية ومليئة بالتفاصيل وحالياً هم ينجحون بذلك. في تصريح سابق، قال الفريق التطوير أنّ مارا سيكون عنواناً تجريبياً وربما تأسيس لرواية قصصية طويلة. ما رأيكم فيما شاهدتموه؟ أخبرونا بالتعليقات ادناه!

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار