لعبة Hogwarts Legacy تثير الجدل بعد تأكيد وجود شخصية متحولة جنسيا فيها..

يبدوا ان ثقافة دعم المتحولين جنسيا تستمر في الانتشار والتغلل في جميع الموارد الترفيهية خاصة العاب الفيديو التي اصبحت تعاني منها بشكل كبير وواضح في الاونة الاخير, اخرها لعبة Hogwarts Legacy المبنية على قصص عالم هاري بوتر حيث تم اليوم تأكيد وجود شخصيات متحولة جنسيا في اللعبة.

من خلال تقرير نشره موقع Bloomberg اكد الصحفي المعروف جيسون شراير ان لعبة Hogwarts Legacy ستقدم نظام بناء شخصية موسع بحيث تقسم نظام التصميم الى 3 اقسام هي الجسم والجنس والصوت ويمكن من خلال هذا النظام تكوين شخصية ساحر او ساحرة متحولة جنسيا.

اشار التقرير الى ان فريق التطوير يعمل بكل طاقته من اجل تحسين نظام بناء الشخصية بهدف وضعه في اللعبة النهائية ومازال العمل قائم على بناء هذا النظام حتى هذه اللحظة.

هذا الامر يأتي بالتزامن مع الانتقادات الحادة التي تعرض لها ج. رولينج مؤلف سلسلة هاري بوتر الذي اتهم بأنه لديه رهاب المتحولين جنسيا بينما تم اكتشاف ان المصمم الرئيسي للعبة تروي ليفيت لديه تاريخ كبير في مهاجمة النسوية من خلال قناة خاصة على اليوتيوب بينما كان من اوائل مقدمي الدعم لموقع Gamergate الذي عرف بمعاداته للحركات النسوية.

حسب ما علمنا به من خلال هذا التقرير فقد لجاء فريق تطوير لعبة Hogwarts Legacy الى وضع السحرة المتحولين جنسيا في اللعبة من اجل التعبير عن تأيدهم واستنكارهم لتوجهات البعض المعادية للنساء والاقليات المتحولة جنسيا.

يضيف تقرير بلومبرج توضيح من أن أي شيء يمكن أن يتغير من الآن وحتى إصدار اللعبة العام المقبل 2022 ولكن في الوقت الحالي هناك السحرة والمتحولين جنسياً الذين مازلوا موجودين في اللعبة وفريق النطوير يعمل كل ما في وسعة من اجل ابقائها على هذا النحو.

بالطبع في حال تمسك المطورين في جعل هذا الامر في اللعبة بنسختها النهائية فبالطبع ستكون من الالعاب التي تنضم الى القائمة السوداء من حيث النشر والتوزيع في المنطقة العربية رغم ان سلسلة هاري بوتر لها شعبية كبيرة هنا ونتمنى ان يتم التراجع عن مثل هذا القرار في الوقت المناسب.

زكريا احمد

رئيس قسم التحرير في موقع VGA4A, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
زر الذهاب إلى الأعلى