لعبة The Last Of Us Part II تتعرض للإتهام “بالوحشية”، و رئيس سوني يدافع..

انتهى مرتمر سوني الذي عقد في باريس، و جلب معه المشاكل ان صح التعبير، لانه و لأول مرة و على غير المتوقع يتم اتهام اللعبة الرائعة و المنتظرة The Last Of Us Part II بالوحشية و العدائية الزائدة، لماذا وجهت اصابع الاتهام للعبة!!، أتى هذا الإتهام بعد العرض الأخير للعبة الذي كان مثيرا للكثير من اللاعبين حول العالم, لكنه و للأسف الشديد كان عكس ذلك تماما لمنتقدي الألعاب.

من جهته علق جيم رايان مدير شركة سوني بفرعها الأوروبي عن الموضوع و مدافعا عن اللعبة قائلا الآتي :

اللعبة صنعت من قبل اشخاص بالغين و هي مصنوعة أيضا للأشخاص البالغين، و أعتقد بأن منظمة التصنيف ستعطي اللعبة تصنيف 18+، لذلك لا حاجة لتكبير و تهويل الموضوع بتاتا..

و تابع قائلا :

الألعاب التي من هذا النوع لها سوق خاص بها و معجبين أيضا خاصين بها، لماذا لم يتم التعليق على لعبة Concrete Genie مثلا، لانها مصنوعة للصغار و انا لدي ابنة عمرها 8 سنوات قالت لي بأنها تريد لعب اللعبة…، لذلك لا داعي للقلق.

كلمات جيم صحيحة، لكل لعبة فئتها الخاصة من المعجبين و تستقطب فئة معينة من الأعمار، لذلك أعتقد بكلماته هذه أسكت أفواه المنتقدين، ما رأيكم!!.

اعرف المزيد عن

عبد الرحمن الرملي

كاتب و محرر في موقع VGA4A وظيفتي محاسب, اعشق العاب الفيديو منذ الصغر و أميل بشكل كبير الى العاب الاكشن و الرعب, أكثر سلسلة حازت على اهتمامي هي المخضرمة ريزيدينت ايفل.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock