مؤثر هندي قد يكون السبب في حظر PUBG Mobile مرة أخرى بسبب تعليقاته العنصرية

ماتزال شركة Krafton تعمل جاهدة من أجل إعادة لعبة PUBG Mobile الى السوق الهندية، وذلك بعد أن تم حظرها بحجة تحريضها على العنف وإستهدافها المراهقين بشكل مباشر، الأمر الذي دفع بعض البلدان على رأسها الهند الى محاولة حظر اللعبة وحجب ملاين اللاعبين من الوصول اليها بحجب اللعبة بشكل كامل وفرض غرامة تصل الى السجن لكل من يقوم بتحميل اللعبة وتشغيلها على هاتفه.

هذه الخطوة تسببت في فقدان جزء كبير من جمهور لعبة PUBG Mobile في الهند والذي قدر بـ 50 مليون مستخدم، وأدى ذلك بالمقابل الى خسارة شركة Tencent الناشر للعبة لأكثر من 34 مليار دولار، رغم أن محاولت Krafton كللت بالنجاح بعد تغيير إسم اللعبة مع الإلتزام بقوانين البلاد، ومن المفترض أن تصدر نسخة خاصة بإسم Battlegrounds Mobile India في تاريخ 18 من يونيو (6) هذا العام.

Ninong Ering سياسي وعضو سابق في البرلمان “الجمعية التشريعية” (MLA) قام بمراسلة رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي خلال الأسبوع الماضي، طالبًا منه حظر لعبة Battlegrounds Mobile India التي لم تصدر بعد بشكل رسمي، ولنفس الأسباب السياسية والإجتماعية التي تم فيها حظر PUBG Mobile في السابق.

على مايبدو فإن الستريم والمؤثر شهير على مستوى الهند، وأحد لاعبي PUBG والذي ينتظر عودتها بشغف كبير Paras Singh، قد أخذ الأمور بشكل مغاير للغاية، مستخدمًا إفتراءات وألفاظ عنصرية تجاه السياسي Ninong Ering وممثل ولاية أروناتشال براديش التي تقع على الحدود مع الصين، وتطالب بها الصين بشكل مستمر من أجل ضمها الى أراضيها، وهي ضمن المعضلات السياسية الكبيرة بين البلدين النوويتين.

التعليقات العنصرية شملت إتهام Ninong بأنه لا يبدو هنديًا في شكله “أنظرو إليه” على حد وصفه، متهمًا إياه بأمه أقرب في شكله الي الصينيين، بل أن الولاية المنحدر منها لم تسلم من تعليقاته التي أكد أن جزء كبير منها ليس تابعًا للهند، وقد تسبب تصريحاته بموجة إنتقادات لم يشهد لها مثيل على شبكات التواصل الإجتماعي في الهند.

رغم أن Paras Singh حاول الإعتذار من خلال فيديو آخر له حول تصريحاته، إلا أن تصريحاته لن تمر مرور الكرام، حيث تم رفع قضية  ضده بتهمة “الكراهية والعنصرية” وقد صرح السياسي Ninong معقبًا على تصريحات اللاعب:

إن تعليقات المدعو سينغ لم تؤثر علي، إنه حر في الإشارة إلى الأخطاء إن وجدت، لكن التصريحات العنصرية الجادة يجب عليه أن يعيد التفكير جيدًا فيما قاله، لأنني عندما كنت عضوًا في البرلمان، كنت دائمًا الشخص الذي يطلب من الحكومة حظر التطبيقات التي ليست في المصلحة العامة، وإن ألعاب مثل PUBG تفسد أطفالنا ومستقبلهم.

قد يكون لهذا الحادث تداعيات كبيرة على الرياضة الإلكترونية، وطالب المؤثرين واللاعبين الهنديين المجتمع الهندي بعدم الإلتفات الى تلك التصريحات العنصرية وعدم جر ألعاب الفيديو مع السياسة، وأن القانون سوف يأخذ مجراه في قاعات المحكمة،

رغم أن شركة Krafton تصخر كل مجهوداتها من أجل إعادة اللعبة الى المنطقة لدرجة أنها طلب من المؤثرين بتجنب ذكر إسم Pubg بل Battlegrounds Mobile India من أجل تجنب حظرها منرة أخرى، بعد أن توصلت مع الحكومة الهندية الى إتفاق من أجل إعادة اللعبة، حيث بدأت الشركة بدعم مؤسسات حكومية وانسانية في الهند وكذلك دعم صندوق دعم الرياضة الالكترونية في هناك وايضا انتداب موظفين هنود من أجل انشاء مكتب تنسيقات مع الحكومة الهندية وغير ذلك من النشاطات التي تحاول من خلالها التقرب من الحكومة الهندية.

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في الكونسول و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت لعبة Another World على جهاز الـ SEGA ، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار