احد اللاعبين يكتشف تلميح محزن في نهاية لعبة The Last Of Us..

اللعبة تمتلئ بالتفاصيل المؤلمة 💔

لا تزال لعبة The Last Of Us بجزئها الاول تعتبر بالنسبة لمجتمع اللاعببن لعبة لن يكررها الزمن لاسباب عديدة لا يمكن سردها في تقرير قصير, تخيل ان هناك لاعب استطاع اكتشاف تلميح محزن في نهاية اللعبة لم يلحظه او يتحدث عنه احد من اللاعبين حتى بعد مرور 8 سنوات على اطلاقها, انا شخصيا وكوني انهيت اللعبة لقرابة 6 مرات لم الحظه فهل لاحظتموه انتم يا ترى..؟

احد مستخدمي موقع Reddit اكتشف بمحض الصدفة بوستر او ملصق في نهاية المرحلة الاخيرة من لعبة The Last Of Us عندما يقوم جويل بإنقاذ ايلي من المستشفى والهروب بها الى بر الامان, البوستر ذكر عليه عبارة تلمح عن النهاية وهي “اهرب, لقد اقتربت لا تستسلم..!” كما تشاهدون ادناه.

اللعبة مليئة بكل ما لكلمة حزن من معنى, نراها في اللعبة اما عن طريق المشاهد السينمائية او طبيعة تصرفات شخصياتها او حتى الاحداث التي تكسر القلوب فعلا, ستبقى نهاية هذه اللعبة في ذاكرة كل من استمتع بالاحداث او ارتبط بالشخصيات حتى بعد اطلاق الجزء الثاني الذي اتى مخيب للامال وحمل معه المزيد من اشكال الحزن خاصة ان هذا المشهد الذي ينقذ فيه جويل ايلي من المستشفى هو محور قصة الجزء الثاني والسبب في فقدان جويل لحياته.

بهذا التلميح ومع الحدث نفسه نرى ان لعبة The Last Of Us بحد ذاتها تخبرك عن ما يجب عليك فعله في هذه المرحلة من اللعبة وهي ببساطة الهرب والنجاة بشخصية ايلي, هل تتوقعون وجود تلميحات اخرى غير مكتشفة بعد في اللعبة وهل لاحظتم وجود هذا التلميح من قبل متابعينا, شاركونا ادناه في قسم التعليقات.

عبد الرحمن الرملي

كاتب و محرر في موقع VGA4A وظيفتي محاسب, اعشق العاب الفيديو منذ الصغر و أميل بشكل كبير الى العاب الاكشن و الرعب, أكثر سلسلة حازت على اهتمامي هي المخضرمة ريزيدينت ايفل.
زر الذهاب إلى الأعلى