سوني تراجعت بكلامها حول ترقية Horizon Forbidden West بعد ان كانت مجانية..

لعبة Horizon Forbidden West هي من أقوى العناوين القادمة إلى بلايستيشن 5 وبلايستيشن 4 ولكن أعلنت سوني مؤخراً أنه ومن أجل لعبها على الجيل الماضي، يجب عليك شراء نسخة “الديلوكس” بسعر 80 دولار أمريكي حيثُ لا يوجد خيار منفصل للترقية مثل شبح تسوشيما مما أغضب الكثيرين لعدة أسباب من بينهم التراجع عن قرارها.

هذا أمر سيء حقاً وسبب الكثير من النقد لسوني حول توجهها على عكس مايكروسوفت التي تقدم الترقيات مجاناً يميناً ويساراً ولكن ما دفع المزيد من الغضب حول قرار الترقية خاصةً للعبة العالم المفتوح هو الكذب حول الترقية أو التراجع عن تصريحاتها السابقة حيث كان من المفترض أن تكون الترقية مجانية تماماً.

في شهر سبتمبر الماضي نشرت سوني منشور على مدونتها الرسمية قالت به التالي:

بالإضافة إلى ذلك، نحن نعلم أن مجتمع PS4 سينتقل إلى PS5 في أوقات مختلفة، ويسعدنا الإعلان عن إصدارات PS4 لبعض حصرياتنا حيثُ سيتم إطلاق Marvel’s Spider-Man: Miles Morales و Sackboy A Big Adventure و Horizon Forbidden West على PS4. بينما تم تصميم هذه الألعاب الثلاث للاستفادة من PS5 وميزاته الفريدة مثل SSD فائق السرحة ووحدة تحكم DualSense، سيتمكن مالكو PS4 من الاستمتاع بهذه التجاربة عند إطلاقها.

تتضمن إصدارات PS4 لألعاب الإطلاق ترقية مجانية لكل من وحدات تحكم بلايستيشن 5 (الرقمية والقياسية).

صحيح أنّ لعبة Horizon Forbidden West لم تعد ضمن ألعاب الإطلاق ولكنها كانت ضمن فترة الإطلاق الخاصة من الجهاز وذكرها في هذه الألعاب يظهر أنها كانت بالفعل من المخطط أن تكون مجانية. يجدر بالإشارة إلى أنّ خلال مقابلة جيم ريان مع مع The Washington Post حول Spider-Man: Miles Morales و Horizon Forbidden West وإصدارهم على بلايستيشن 4، تم تأكيد وجود خيار ترقية مجاني حيثُ قال رئيس بلايستيشن حينها:

تم تطوير وبناء إصدارات بلايستيشن 5 من هذه الألعاب للاستفادة من ميزات الجهاز بالكامل، ولدينا أيضاً خيار ترقية لمستخدمي بلايستيشن 4 للحصول على إصدارات بلايستيشن 5 مجاناً. يتعلق الأمر بتقديم خيار للناس وأنا سعيد جداً بهذا الأمر.

لذلك في النهاية، يمكننا القول أنّ هذا ليس ما وعدتنا به سوني قبل عام وللأسف رؤية تراجعها عن قرارها وعدم تقديم خيار ترقية منفصل أيضاً هو أمر محبط للغاية لأن نسخة بلايستيشن 5 في الأصل مرتفعة عن السعر القياسي وسوني تطلب منك المزيد. شخصياً أرى أنّ الأمر أصبح جشعاً حيثُ تعلم سوني قوتها في السوق وتعلم أنّ الكثيرون مستعدون لدفع المبلغ لتجربة لعبة ستكون بدون شك ممتازة إنما هذه الحركة ليست جيدة ولا تليق بشركة عريقة ومهمة في مجال صناعة الألعاب.

ما زلنا ننتظر تصريح من سوني حول هذا الموضوع ونشكر مجلة Forbes على تسليط الضوء على أمر مهم كهذا. الآن متابعينا أخبرونا، ما رأيكم في التراجع عن القرار وموضوع الترقية عبر شراء نسخة “ديلوكس” بدلاً من دفع 10 دولار إضافية مثل ما اعتدنا من العديد من الألعاب الأُخرى (وهو ليس أمراً جيداً أيضاً)؟ ننتظر إجابتكم في التعليقات!

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى
close button