مراجعة وتقييم Alan Wake Remastered | تجربة رعب كلاسيكية تفوقت على الألعاب الحديثة ..

لو كنت عاشقاً للروايات والكتابات التي يكتبها الكاتب الشهير ستيفن إيدوين كينغ، والذي تعتبر كتاباته معيار من معايير أدب الرعب الذي يعتبر نقطة تحول في مجال الرعب النفسي، ستكون لعبة Alan Wake Remastered هي خيارك الأمثل بدون أدنى شك، حيث ستخوض تجربة مع Alan الكاتب والروائي وبطل هذه اللعبة المليئة بالإثارة والغموض والرعب الذي يبقيك متأهباً وخائفاً من الظلام، لأنه سيكون عدوك الرئيسي الذي سيظل يلاحقك في كل هذه المغامرة، اهلا بكم في مراجعة وتقييم Alan Wake Remastered.

المطور: Remedy Entertainment الناشر: Epic Games نوع اللعبة: رعب، اطلاق نار، آكشن، بقاء، منظور الشخص الثالث الأجهزة: أجهزة الجيل الجديد والماضي والحاسب الشخصي تاريخ الإطلاق: 05 أكتوبر 2021  نسخة التقييم: بلايستيشن 5

لقد عادة إلينا مرةً أخرى واحدة من أفضل ألعاب إطلاق النار والرعب النفسي Alan Wake التي صدرت قبل أكثر من عشرة سنوات بشكل حصري على جهاز Xbox 360، ثم بعدها بعامين على الحاسب الشخصي، وهذه المرة صدرت على جميع أجهزة الجيل الجديد والماضي بنسخة محسنة Remastered عن الجزء الأصلي، ولكن برسومات وأداء أفضل من النسخة الأصلية.

قصة اللعبة بإختصار تتمحور حول بطلنا Alan الكاتب الناجح والذي أصبح مشهوراً للغاية لدرجة أنه أصبح يتذمر من معجبيه في كل مكان، وبعد نجاح آخر كتاباته الروائية، أصيب بحالة نفسية تسمى “كتلة الكاتب” أو Writer’s Block التي يصاب بها الكثير من الكتاب والأدباء، وهي حالة نفسية يجد فيها الكاتب الماهر الذي لديه الرغبة في الكتابة نفسه غير قادر على الكتابة، ولعدة أسباب قد تكون الخوف من كتابة شيء فظيع، أو أن الذات اللاواعية تعارض المخطط الذي تطلبه الأنا الواعية، وتبقى طيلة النهار تضغط على دماغك من أجل كتابة كلمة واحدة بدون فائدة.

Alan يسافر من أجل الهروب من واقعه الى مدينة Bright falls التي هي عبارة عن جزيرة هادئة وجميلة مليئة بالمناظر الطبيعية، من أجل الاسترخاء والراحة لبعض الوقت رفقة زوجته Alice التي كانت هي من خطط لهذه الرحلة، حيث تهدف زوجته بأن يتكلم مع طبيب نفسي مقيم في المدينة، وهذا الطبيب لديه خبرة واسعة مع مثل هذه الحالات النفسية التي تحصل مع مشاهير الأدب، ولكن بدون أن تخبره، لأنها على علم بأنه سيعترض كلياً على ذلك، ومن هنا بدأت المشاكل والمصائب تنهال على البطل الذي أصبح غير مدرك بشكل كامل لما يجري حوله، خاصةً بعض إختطاف زوجته Alice.

ليكتشف Alan فيما بعد أن السبب الرئيسي في كل ما يحدث حوله، وتحول المدينة الجميلة الهادئة في النهار، الى مدينة ملبئة بالرعب والخوف والظلام الذي لا يسعك الهروب منه إلا بمواجهته أو الهروب الى الأنوار، حيث تتحول إحدى روايته الماضية التي لم يكملها الى أحداث حقيقية تحدث أمامه على أرض الواقع، وكأنها نبوئة غير مكتملة والجميع يسعى لمعرفة الحقيقة، سواء شخصيات الأعداء أو الأصدقاء والأحداث التي يوجهها.

طريقة اللعبة كلاسيكية مع تصوير مرن ومتميز من منظور الشخص الثالث، ولم تخلف عن الجزء الأصلي سوى بالأداء الممتاز التي تميزت به Alan Wake Remastered، حيث ستقوم بمواجهة أعداءك الذي تم تصمميهم بطريقة مثيرة ومرعبة ومبتكرة في أسلوب مواجهتهم، وذلك عن طريق توجيه مصباح الإنارة عليهم من أجل إخراج الظلام الذي يكتسيهم ويجعلهم منيعين، ثم تطلق النار عليهم في اللحظة المناسبة لكي تتخلص منهم.

تملتك العبة مجموعة صغيرة من الأسلحة، ولكن ان كنت تظن بأنها كافية لجعلك مطمئناً من أنه لن يصيبك أي مكروه “ستكون مخطئاً حينها” حيث تمتلك مسدساً عادياً، وبندقية، ومسدس الشعلة الذي سينقذك من مواقف عصيبة، وأخيراً الشعلة المنيرة التي تحول دون اقتراب الأعداء المليئين بالظلام من الاقتراب منك، بالإضافة المصباح الذي يعتبر من العناصر الأساسية للبقاء في هذه اللعبة.

وبدون ادنى شك، فقد تحسنت رسومات اللعبة بشكل واضح للغاية، ولكننا نتذكر جمبيعاً حين صدر الجزء الأصلي في عام 2010 كانت رسوماتها تعتبر ثورية في ذلك الوقت، وذلك لأننا شاهدناها حينها لأول مرة، وبقيت الصورة النمطية مطبوعة ومرسخة في أذهاننا وكأنها واحدة من أفضل الرسومات في جيلها، وهو الأمر الذي جعلنا لا ننبهر بشكل كبير من كمية التحسينات التي حصلت عليها في نسخة الـ Remastered التي تعرض دقة عرض ديناميكية متوسطها 1440p وأداء 60 اطار/ث على أجهزة الجيل الجديد.

الإيجابيات

  • رغم بدائية محرك اللعبة، إلا أنها أظهرت رسومات وتفاصيل جميلة في عالمها.
  • ذكاء الأعداء الاصطناعي حين يهاجموك ويقومون بمحاصرتك يزيد من حدة الرعب في أجواء مواجهات اللعبة.
  • أجواء اللعبة المصاحب للرعب النفسي تجعلك تندمج لا شعورياً بعد 3 ساعات من اللعبة.
  • رغم أنها لعبة خطية، إلا أنها لا تعطيك هذا الشعور بأنها تجري في إتجاه واحد، بل تشعرك بنوع من الحرية.
  • طريقة مواجعة الأعداء في اللعبة مبتكرة للغاية، ولم تتكرر منذ صدورها أول مرة.
  • رغم متعتة القصة، إلا ليست بالقصيرة، لأنها تحتاج الى 15 ساعة كحد أقصى من أجل إنهائها.
  • موسيقى مثيرة ومطابقة لاجواء الرعب، حيث تبدأ المواجهات.

السلبيات

  • تواجه بعض مشاكل الكاميرا التي تعيقك أحياناً من أجل معرفة أماكن تواجد الأعداء خلفك.
  • سهولة الألغاز التي ستجدها في طريق مغامرتك.
  • تفاصيل وجوه الشخصيات سيئة جداً.
  • الشعور في بعض الأحيان وكأنك تلعب الجزء الأصلي ببعض الأماكن.

الخلاصة

التقييم النهائي - 8

8

جيدة جداً

Alan Wake Remastered تمتلك جميع عناصر ومقومات القصة المثيرة، تتميز باسلوب لعب كلاسيكي مبتكر في وقته لن يمل منه بعد، والذي جعل من هذه التجربة بكل صراحة أفضل من بعض ألعاب الرعب الحديثة.

تقييم المستخدمون: 4.4 ( 3 أصوات)

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في الكونسول و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت لعبة Another World على جهاز الـ SEGA ، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى