مميز

بعد استحواذ Microsoft على Activision و Bathesda، هل تعتقد ان بلايستيشن خسرت جزء كبير من جمهورها؟


في البداية Bathesda والان Activision اصبحت تحت مظلة Microsoft وهذا يعني خروج العشرات من الالعاب القوية ذات الشعبية الكبيرة من حلبة بلايستيشن لتصبح حصيرة على منصات اكس بوكس وخدمات مايكروسوفت الاخرى، لكن الى اي مدى سيكون تأثير ذلك على سوني وبلايستيشن؟

في خطوة من شأنها أن تهز صناعة ألعاب الفيديو ، فقد اعلنت Microsoft انها في طريقها لشراء Activision Blizzard مقابل 68 مليار دولار أمريكي. هذا يعني أن عناوين كبيرة ومشهورة مثل Call of Duty و World of Warcraft و Diablo و Overwatch ستكون مملوكة لشركة Microsoft.

قد يكون بعض هذه العناوين لا تشكل شيء كبير بالنسبة للاعبين على منصات بلايستيشن ولكن لا مفر من حقيقة أن ملايين اللاعبين يشترون الاجهزة المنزلية من اجل لعبة Call of Duty التي تحصل على جزء جديد بشكل سنوي.

ليس هناك أيضًا إمكانية للتغلب على حقيقة أن هذه الصفقة تمثل ضربة كبيرة لشركة سوني التي خسرت عدد كبير من العناوين التي تنتجها هاتين الشركتين. أولاً مع الاستحواذ على Bethesda في عام 2020، والآن مع شراء Activision الذي تمت الموافقة عليه بالكامل، يمكن القول إن Microsoft تحتكر جزء كبير من صناعة العاب الفيديو وسوني ببساطة لا تملك المال للمنافسة.

لكن في حال ضمنت مايكروسوفت حصرية عناوين كبيرة مثل Call of Duty و Diablo و Overwatch و Crash Bandicoot والعاب Bethesda على منصاتها، هل يبقى بلايستيشن جهازك الاول للشراء ام ستفكر في الانتقال الى الحاسب الشخصي او اكس بوكس؟

تابعنا عبر تطبيق Google News

زكريا احمد

رئيس قسم التحرير في موقع VGA4A, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
زر الذهاب إلى الأعلى