كشف اسرار و خفايا العرض الجديد للعبة Death Stranding, اليكم التحليل الكامل..

ظهور لعبة Death Stranding في حفل توزيع الجوائز TGA 2017 قبل ايام رغم انه كان متوقع الا انه كان من اقوى العروض التي شاهدنها في الحفل و هذه المرة كوجيما يقربنا اكثر الى لعبته التي بدت غامضة في العرضين السابقين اما الان فيمكننا ان نلقي نظرة على كيف ستبدو اللعبة و الشخصيات فيها و عالمها الغامض ولكن ايضا هناك الكثير من التلميحات التي ظهرت في اللعبة و كعادة كوجيما الذي يضع في كل عرض لالعابه رسالة غامضة يترك جمهور اللعبة يبحث عنها و يكشفها و في هذا التقرير سنقوم بالكشف عن بعض التفاصيل التي قد لم يتسنى للكثير منا ملاحظتها.

في بداية العرض الذي يظهر فيه بطل اللعبة سام بالمناسبة هذا اسمة في اللعبة و الذي سيقوم بدوره نورمان ريداس حيث يكون ملقي على الارض بعد انفجار غامض اسقط مركبتهم و القى به و فريقة حول المكان, و سنلاحظ عند دخول الكاميرا الى المشهد تظهر النباتات بشكل سريع ثم تكبر و تدبل و كأن الوقت يجري بها و هذا يدلل على ان الزمن سيلعب دور في اللعبة و سنلاحظ ايضا نفس الشيء للشخصية التي سقطت عليها المركبة حين يبدأ شكلة و ملامحة تتغير و كانه اصبح رجل عجوز.

حديث الراوي الذي يظهر مع بداية العرض يتحدث عن الانفجار الاول الذي تكون من بعدة الكون و اصبحت الارض و الكواكب الاخرى موجودة و بعدها يتحدث عن انفجار اخر لا ندري ما مصدره ولكن قد يكون بسبب البشر وليس عامل بيئي كما كان الانفجار الاول و ربما يكون بسبب انفجار نووي او شيء من هذا القبيل في كل الاحوال هذا الانفجار يغير معالم الكون و تضاريسه و ربما يحعله فريسة لمخلوقات غامضة تحاول السيطرة على البشرية.

سام عندما يستيقظ من غيبوبته بسبب الحادث الذي تعرضوا له و يظهر على زية الذي يرتدية كلمة “Porter” و هذا كلمة تعني الناقل و على ما يبدو و مع وجود احد الجثث بجوارة انه ينتمي الى مجموعة متخصصة في نقل الجثث الى مكان ما غامض و غير معروف و لكن لو ربطنا هذه الجثث بالمشهد الذي ظهر في العرض الثاني عندما يظهر مادس ميكلسون يحمل سلاح حديث بينما يحيط به جنود مثل الهياكل العظمة موصولة به عن طريق موصلات تشبة الحبل السري فقد يكون دور سام هنا هو توصيل الجثث الى احد المنشأت التي تعيد احياء او استخدام الجثث كجنود او شيء من هذا القبيل و سنلاحظ كيف تتبخر الجثة امام سام في العرض و كان تم نقلها الى مكان اخر.

 

ايضا ما يؤكد ذلك هو ظهور الشخص الرابع فوق المركبة و الذي يقوم بالاشارة باصبعة بنفس الحركة التي قام بها مادس في العرض الثاني للعبة و هذا قد يكون تأكيد بانه هو من ظهر في المشهد و يبدو انه يستخدم الجثث التي ينقلها سام و فرقته لاجل اغراض عسكرية ضد جنود مجهولين كما شاهدنا في العرض الثاني للعبة.

ايضا ظهور خريطة الولايات المتحدة الامريكية على المركبة و شاهدناها في السابق على الدبوس الذي يضعة ديلتورو في العرض الثاني للعبة التي اصبح الان يطلق عليه اسم “الدول المتحدة الامريكية” و ليس الولايات المتحدة الامريكية و تظهر الخريطة و كأنها شبكة عنكبوت و كتب فوق كلمة “Bridges” او جسور و هذا يدل على ان كل دول الولايات المتحدة مرتبطة ببعضها البعض عبر شبكة الاحبال السرية و في طرف الخريطة حيث تقع العاصمة الامريكية واشينطون هناك على ما يبدو ثغرة او فجوة سوداء كبيرة تبدو لي و كأنها مركز التحكم الذي يتحكم بكل شيء عبر هذه الشبكة.

احتمال اخر هو ان هذه الفجوة قد تكون بسبب الانفجار الضخم الذي تحدثنا عنه في بداية التقرير و قد يكون هذا الانفجار قد ادى الى تدمير المركز العاصمة و تغير الاسم لتصبح المدن المتحدة الامريكية و هذه الجثث التي ينقلها سام و فريقة ربما تكون ناتجة عن هذا الانفجار و يحاولون اعادتها للحياة بطريقة او بأخرى.

الطفل الموجود في الحاضنة و الذي يظهر في العرض الثاني للعبة يعود مرة اخرى في العرض الجديد و حتى الان لا نعرف ما الدور الرئيسي و الفائدة الاساسية من هذا الطفل الصغير ولكن ما لاحظته في العرض انه على ما يبدو مسؤول عن تفعيل الحساسات التي تظهر على ظهر فريق النقل و التي تستخدم في تحديد مكان العدو الخفي الذي هاجم فريق النقل كما شاهدنا في العرض و ما يثبت ذلك ايضا انه عندما قام الرجل الثاني بالقاء الطفل لسام كي يحمله فسنلاحظ كيف انكمش الجهاز الحساس الذي كان على ظهر الرجل و عندما التقط سام الطفل و ضمه الى حضنه تم تفعيل جهاز الحساس الخاص به مباشرة.

ايضا قد يكون لهذا الطفل دول في اعادة دورة الحياة لحاملة و ما يثبت ذلك هو عندما التقط سام الطفل حدث انفجار كبير اسقط سام تحت الماء و عندما انتقلت الكاميرا الى داخل سام ظهر الطفل في الداخل و بعدها عاد المشهد نفسه ليستيقظ سام من غيبوبته مرة اخرى و كأنه مات و عاد الى الحياة مرة اخرى و قد يكون هذا هو الدور الثاني للطفل حيث يقوم باعادة احياء حامله او شيء من هذا القبيل.

الساعة التي يرتديها اعضاء الفريق على ارسغتهم هي عدادات لمستوى الحياة لكل شخصية و يمكن اثبات ذلك عندما نلقى نظرة على العداد الذي في يد الشخصية الماصبة و التي سقطت عليها المركبة حيث تحول العداد الى اللون الاصفر بما يدلل ان الشخص مصاب و اصابته متوسطة و لو القينا على نفس العداد في يد سام فسوف نلاحظ انها خضراء و هذا يدلل انه سليم و لاثبات ذلك بشكل اوضح لو القينا نظر على العداد الذي في يد الشخصية الثانية في البداية يكون اخضر ثم بعد ان يتم خطفة و سحبه الى الاعلى و يحاول قتل نفسه يتحول العداد بشكل سريع من الاخضر الى الاصفر و يقترب من الاحمر بما يوحي ان الشخصية تتعرض لخطر قاتل.

النقطة الاخيرة التي اريد ان اشري اليها هو العدو الغامض الذي يحاول خطف اعضاء الفريق على ما يبدو هذا العدو يريدهم احياء و ليس اموات و هناك عدة ادلة على ذلك الاول عندما يتم سحب الشخص الذي سقطت عليه المركبة و بعد ان يبعد يقول الشخص الثاني باطلاق النار عليه  في رأسه و قتلة حتى لا يستفيد منه العدو الذي يحاول خطفه و الدليل الثاني عندما تم سحب الشخصية الثانية و الذي القى الطفل الى سام حاول هذا الشخص الانتحار باستخدام مسدسه ولكن الخاطف تمكن من اسقاطه من يده و خلال سحبه في الهواء قال هذا الشخص بطعن نفسه عدة طعنات و قتل نفسه كما شاهدنا على عدد الحياة الخاص به و الذي تحول من اخضر الى احمر في النهاية.

هذه ملاحظاتي التي شاهدتها في العرض بعد ان اعدت مشاهدته اكثر من مرة و اتمنى ان تشاركوني ايضا انتم ملاحظاتكم و استنتاجاتكم و ايضا انصحكم بعد قرأة هذا التقرير معاودة مشاهدة العرض مرة اخرى فقد تتوصلوا الى المزيد من النظريات بناء على هذه النظريات التي تحدثت عنها.

اعرف المزيد عن

زكريا احمد

مؤسس و مدير مجموعة فيديو جيمز فور عرب VGA4A و رئيس التحرير, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock