مميز

حصري: انطباعنا حول Ghostwire Tokyo بعد مشاهدة عرض أسلوب لعب مطول!

لعبة Ghostwire Tokyo هي من أكثر الألعاب المرتقبة هذا العام فهي قادمة لنا من المبدع والمحبوب شينجي ميكامي. قبل عشرة أيام دعتنا شركة بيثيسدا لحضور حدث خاص شاهدنا من خلاله عرض أسلوب لعب مطول يركز على اللعبة. والتقدم حصلنا من خلاله على تفاصيل ومعلومات جديدة حول لعبة الرعب والإثارة. بدون إطالة، إليكم ما عرفناه حولها وانطباعاتنا حول ما شاهدناه.

أثناء انتظارنا لبدء الحدث، أطربت بيثيسدا آذاننا بموسيقى اللعبة التي سترى أنها تناسب عالمها الغامض على الفور. استمتعت جداً بما سمعته وشعرت بالفعل بالغموض والرعب من الألحان وشعرت أيضاً بتأثير الفلكور الياباني الذي من الواضح أنها مستوحاة منه بالإضافة إلى فن نُو المسرحي الياباني (الذي يشبه اللعبة بالأقنعة أيضاً). بعد ذلك وصلنا لساعة الصفر واستعرضت لنا بيثيسدا لعبتها القادمة.

اعلان

ما شاهدناه من اللعبة كان مصّوراً من نسخة البيتا وقبل استعراض أسلوب اللعب أخبرنا مخرج اللعبة كينجي كيموارا أنّ Ghostwire Tokyo وصلت لمراحل الصقل النهاية، وهذا أمر مُطمئن خاصةً لموعد إطلاقها الذي فاجآنا بقربه.

قصة Ghostwire Tokyo

بطل اللعبة هو شاب ياباني يدعى أكيتو الذي يجد نفسه مندمجاً مع روح تدعى KK. شخصية هذه الروح كانت صيادة أشباح خبيرة مما سيساعد رحلة أكيتو في معرفة ما حدث لسكان طوكيو وإعادتهم للحياة. لفعل ذلك، يجب على اللاعبين قتال كل “الزوار” الذين طغو على طوكيو عبر استخدام قوة خارقة تدعى “Ethereal Weaving”. أحد أهم أهدافنا باللعبة هو العثور على هانيا، العقل المدبر لكل الأمور الغريبة التي حدثت للآن وإيقافه. سنرى بالمدينة أيضاً مخلوقات اليوكاي التي عبارة عن مخلوقات فائقة للطبيعة بجانب الزوار، ولكن على عكسهم، مخلوقات اليوكاي ستساعدك ببعض الأحيان وستكسبك قوات خارقة عندما تصطادها.

أكيتو ليس الوحيد المتبقي على قيد الحياة حيثُ هناك عدة أشخاص سنراهم خلال الرحلة سيساعدونا للقضاء على هانيا الذي يقول أكثر من مرة خلال العرض أنّ البشر يقفون على أطلال عصرٍ جديد. إلى الآن كنا نشاهد عرضاً تشويقياً مطولاً ولكن ما ستقرأونه ادناه مكتوباً بناءً على ما شاهدناه من أسلوب اللعب مباشرةً دون أن يتم تعديله وقصه.

تجولنا في عالم اللعبة

بعد اندماج أكيتو مع صائد الأشباح KK، سنرى أكيتو وهو يتسائل حول اختفاء الجميع ويخبرنا KK حينها أنه كان يحاول صيد هانيا وإيقافه ولكنه لم يتمكن من ذلك. تبدء المرحلة ونحن نمشي في شوارع طوكيو متجهين إلى يوجينزاكا. ردة فعلي الأولى هنا كانت على الرسومات التي تبدو كافية للعبة لهذه ولكنها ليست ممتازة ولا تدفع الصناعة للأمام. للتوضيح، الرسومات ليست سيئة على الإطلاق ولكن ليست مبهرة أيضاً وشخصياً أعتقد أنّ اللعبة لا تحتاج لرسومات أكثر من ذلك.

استغربت أيضاً بعد المشي قليلاً أنّ Ghostwire Tokyo تدور بعالم مفتوح حيثُ يمكنك التجول على راحتك وواجهة المستخدم تظهر خريطة مُصغّرة على اليسار بالأسفل. بعد تقدمنا قليلاً وصلنا إلى شارع فرعي نرى من خلاله ظهور بوابة غريبة الشكل من عالم الأرواح ورأينا بها الأشخاص بالبدلات والشمسية الذين يهاجمونا على الفور. هنا شعرت بالإحباط قليلاً، فأسلوب اللعب كان عبارة عن الحلقة التالية: اضرب الأعداء بقوتك الخارقة بيدك، صد ضربة الأعداء بالوقت الصحيح حتى ينهالو بعيداً عنك، اضربهم أكثر إلى أن تتمكن من الامساك بجوهرهم لتفجيرهم. كنت أقول أثناء مشاهدة العرض أنّ هذه أول لقطات اللعبة والأمر طبيعي إنما تستمر ذات الحلقة لنهاية الاستعراض الذي استمر لعشرين دقيقة تقريباً.

بعد قتلنا للأعداء، طًهّرت المنطقة من الخلوقات وعادت البوابة  إلى شكلها الطبيعي واختفى الضباب من حول المنطقة وتمكّنا من المرور منها. هذه البوابات تدعى “بوابات توري” وسترى الكثير منها خلال اللعبة حيثُ تساهم في نشر الضباب والمخلوقات المعادية. يوجد أيضاً حيوانات في اللعبة مثل الكلاب والقطط وفي المقطع الذي شاهدناه، نرى كلب وهو يقف بخوف وحذر وهو ينبح على الجهة التي ظهرت فيها الأشباح عند وصولنا، أيّ يمكن للحيوانات الشعور بالأشباح قبل أن نراهم، وهذه حركة لطيفة وجميلة.

أنثاء تقدمك بالمدينة ستجد أيضاً أشياء يمكنك كسرها لتحصل على أموال (أو نقاط خبرة، لسنا متأكدين بعد) وعلى أوراح أشخاص عالقة يمكنك امتصاصها لتتمكن لاحقهاً من نقلها إلى خارج المدينة عبر استخدام جهاز لتخلصيها من معاناتها.

القتال في Ghostwire Tokyo

في حال كنت لا تحب المواجهات المباشرة، لا تقلق، يمكنك أيضاً اللعب بتخفي وتسلل في Ghostwire Tokyo حيثُ رأينا عدة لقطات يقوم أكيتو بخلالها بالتسلسل والمشي ببطء خلف الأعداء لينقض عليهم ويدمر جوهرهم على الفور. لاحقاً تمكن أكيتو أيضاً من الحصول على قوس مميز استخدمه لقتل المخلوقات عن بعد. رأينا أيضاً قطة طائرة يمكنك التجارة معها. لا نريد التحدث بتفاصيل القصة وما يحدث هنا لنترك إليكم التجربة الكاملة. يجدر بالإشارة أيضاً إلى أنّ كل شيء بالمقال مبني على بدايات اللعبة فقط.

المهام ليست دائماً عبارة عن إثارة وقتل. أثناء العرض شاهدنا بطلنا المغوار وهو عالق في بناءٍ كان بداخله حيثُ وضعوا الزوار حاجزاً يمنعه من الخروج، ولكسر هذا الحاجز، عليه العثور على “حجر الحاجز” وكسره. يتم وضع هذا الحجر في أماكن مختلفة من البناء ويوجد وقت محدود عليك به كسر هذه الأحجار. تصميم البناء والغرف سيغير بشكل متكرر أثناء بحثك عن الحجر والتصميم الفنيي والتقني هنا ممتاز جداً وأُعجبت به أكثر من أيّ شيء شاهدته خلال العرض.

حصلنا أيضاً خلال العرض على نظرة أولى على القوائم التي تنقسم لخمسة أقسام. تشمل المهام والخريطة والمخزون وقاعدة البيانات وشجرة المهارات التي تمكنك من فتح قدرات مختلفة مثل زيادة مدى قدرة Spectral Vision التي تظهر لك الأشياء والأعداء بالمحيط والقفز والمزيد. رأينا أيضاً أرواح بشر عالقة تطلب من أكيتو المساعدة. ستكون هذه المهام من الشخصيات الغير قابلة للعب مهام جانبية ويعود الأمر لك لإنهائها أم لا، ولكن بناءً على ما شاهدناه. المهام جيدة وتجعلك تتعرف أكثر على المخلوقات والأوراح والسرد العام.

بعد التقدم أكثر وأكثر، وصلنا إلى حديقة أو مجمع سكني كبير نسبياً وبعد قتالنا لكل الأعداء وتظهير البوابات. ذهب كل الضباب للمنطقة وعادت كما كانت سابقاً. بعد استخدام قدرة الرؤية Spectral Vision كان هناك صندوق أمام مكان عبادة على ما يبدو يمكنك التبرع بأموال به مقابل أمنية. هذه الأمنية قد تكون الحصول على شيءٍ ما أو إعادة نقاط الصحة وما شابه، والأمر الجميل هو أنها تعمل وستحصل على ما تتمنى عليه!

الخلاصة

هذه أهم الأحداث التي شاهدنها في الاستعراض، والآن حان وقت الانطباعات. أريد أن أنوّه أنّ الانطباعات في هذه المقال تعبر عن رأيي فقط وليس عن رأيي كامل فريق VGA4A. لنعود لصلب الموضوع، ما أحبطني فيما شاهدته من Ghostwire Toyko هو أسلوب اللعب. ما شاهدته كان من بدايات اللعبة فقط ولكنه كان مكرراً بالنسبة للأعداء وبالنسبة لحلقة القتال والرسوم المتحركة (الأنيميشن). هذا الأمر لم يحمسني أبداً وأتمنى أن تكون التجربة النهائية مختلفة ويتقدم أسلوب اللعب أكثر للأمام. الرسومات كما قلت أعلاه ليست مبهرة ولكنها أكثر من كافية للعبة كهذه. النمط الفني غريب وفريد من نوعه ودائماً ما تعجبني الغرابة بالألعاب.

لا يمكننا الحكم على القصة والسرد من الآن ولكن بناء ًعلى ما علمناه وشاهدناه، ستكون القصة مليئة بالغموض وستدفعك لمعرفة ما يحدث أكثر وأكثر. وأخيراً الموسيقى، كما قلت ببداية المقال، الموسيقى ممتازة ومناسبة جداً للعبة. واستمتعت باستماعي لها، هل أنا متشوق لها؟ الجواب هو نعم، ولكنها ليست على قمة قائمة الألعاب التي أخطط للعبها هذا العام. سأتمكن من الحكم عليها عندما ألعبها حيثُ اللعب دائماً مختلف عن المشاهدة وأتمنى أن تكون هذه اللعبة ناجحة وأن تصل لتوقعات اللاعبين.

ستصدر لعبة Ghostwire Tokyo في الخامس والعشرين من مارس على بلايستيشن 5 والحاسب الشخصي. ما رأيكم بهذه المعلومات والتفاصيل الجديدة؟ هل أنتم متحمسون لتجربتها؟ أخبرونا بالتعليقات ادناه!

تابعنا عبر تطبيق Google News

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار