الأحداث العالمية الأخيرة ستشعل من جديد أسعار بلايستيشن 5 ..


يمر العالم في الوقت الحالي بأزمة كبيرة أرقت أركانه بسبب المواجهات العسكرية المستمرة بين روسيا وأوكرانيا، والتي تسببت في حدوث توتر دولي شمل كذلك الولايات المتحدة الأمريكية، ولكن ما علاقة ذلك بخط إنتاج بلايستيشن 5؟

هذا الأمر زاد مخاوف اللاعبين وشركات الألعاب من ان تلقي هذه الأحداث بظلالها على تصنيع وحدات التحكم وبالتحديد أجهزة بلايستيشن 5 واكسبوكس سيرز، فما أن بدأ العالم يتعافى قليلاً من أثار الجائحة، اشتعلت صراع من المتوقع أن يمتد الى أكثر من مجرد أوكرانيا وروسيا.

وتعاني وحدات تحكم الجيل الجديد بلايستيشن 5 واكسبوكس سيرز في الأصل من مشكلة التوريد التي تسببت بها الجائحة العالمية مع انتشار فيروس كورونا، والتي أدت الى ارتفاع جنوني في أسعار الشحن ونقص أشباه الموصلات التي تعتبر من المكونات الضرورية في صنع وحدات التحكم مثل بلايستيشن 5.

خلال العام الماضي، وقع الرئيس الأمريكي على أمر تنفيذي من أجل فتح تحقيق يتعلق بخط إنتاج أشباه الموصلات، ومن خلال نتائج التحقيقيات والوقوف على الأسباب والحلول، يمكن حينها صياغة البدائل والاستراتيجيات من أجل التخفيف من تأثيره على الاقتصاد الأمريكي.

وذلك عقب مناشدة جماعية صدرت من قبل كبرى الشركات الأمريكية مثل Apple و Sony الفرع الأمريكي و AMD و Qualcomm حتى يقف الرئيس بنفسه ويضع حد لحل هذه المشكلة، وما قد يعنيه ذلك للاقتصاد الأمريكي على المدى القصير والطويل.

وبناءً على ذلك، أمر الرئيس الأمريكي جو باين قبل عدة أشهر، شركة انتل بفتح مصنعين جديدين بتكلفة أولية تقدر بحوالي 20 مليار دولار امريكي، لكنها أكدت بالمقابل ان هذه المصانع لن تفتح أبوابها وتبدأ العمل قبل عام 2025، مما يعني ان النقص في اشباه الموصلات سيستمر على الأقل عام كامل كما ذكرت المصدر.

ومع التطورات الجديدة التي يمر بها العالم في الوقت الحالي، من حرب وإغلاق للعديد من المضائق المائية التي تعبر منها سفن الشحن العالمية، وتأثر  الكثير من الخدمات اللوجستية على مستوى العالم، ومع حالة الفوضى بسبب جائحة COVID-19، أصبحت الأمور أكثر تعقيداً من السابق.

أشباه الموصلات هامة للغاية، فهي مكونات دقيقة الحجم أساسية لمجالات صناعية مختلفة، وتدخل في صناعة العديد من الأجهزة الإلكترونية مثل الهواتف الذكية والحواسيب ووحدات تحكم ألعاب الفيديو والسيارات، والطائرات والشبكات المعلوماتية والهاتفية وغيرها.

أما المنتجون الرئيسيون لهذه الموصلات هم شركة TSMC التايوانية، وشركة Samsung، وفي الولايات المتحدة تعتبر شركة Intel من كبرى الشركات التي تنتج Semiconductor أو أشباه الموصلات.

نحن نتمنى ان يتخطى العالم هذه الاوضاع الاستثنائية بشكل سريع وبدون اي تاثيرات اضافية على هذه الصناعة التي شهدت توسع كبير في الفترة الاخيرة. رغم ان المؤشرات تتحدث عن ربما استمرار فترة التعافي حتى عام 2023. لكن هل هذه الحرب التى لم تضع اوزارها حتى الان ستتسبب في تمديد هذه الفترة للمزيد من الوقت؟ هذا ما لا نتمناه ولكن لا يمكن وضع التصورات في المرحلة الحالية حتى ترى كيف يمكن للاحداث ان تتطور في الفترة القادمة.

وفي النهاية، ستبقى هذه المخاوف من قبل اللاعبين رهن الأحداث العالمية الحالية سواء في استمراراها أو تفاقهما، ولا يزال هناك أمل باستقرارها في القريب العاجل.

تابعنا عبر تطبيق Google News

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في ألعاب الفيديو و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت Another World على جهاز الـ SEGA ، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding و Elden Rings حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى