مراجعة وتقييم Ghostwire: Tokyo | تجربة مبتكرة ومرعبة محفوفة بأسرار ما وراء الطبيعة 

حاولت اللعبة أن تكون مختلفة.. ونجحت في ذلك

لعبة رعب البقاء والحركة Ghostwire: Tokyo تعتبر واحدة من أكثر الألعاب الغامضة المثيرة للاهتمام، والتي تم استعراضها خلال العامين الماضيين لعدة أسباب، أهمها أن الياباني المخضرب شينجي ميكامي الذي يعتبر الأب الروحي ومبتكر سلسلة Resident Evil شارك في تطويرها.. أهلا بكم في مراجعة وتقييم Ghostwire: Tokyo

المطور: Tango Gameworks الناشر: Bethesda Softworks إخراج وتأليف: Kenji Kimura و Suguru Murakoshi نوع اللعبة: أكشن، مغامرات، سلوز، Role-playing الأجهزة: بلايستيشن 5 والكمبيوتر الشخصي تاريخ الإطلاق: 22 مارس 2022  نسخة التقييم: بلايستيشن 5

قصة اللعبة

قصة اللعبة من الأساس مستوحاة بشكل كبير من التراث الفلكلوري الياباني الأصيل، وبدأت حين حدوث ظاهرة خارقة غير طبيعية أدت الى اختفاء جميع البشر البالغ عددهم 100 ألف ياباني من مدينة شيبويا “Shibuya” عن بقية العالم التي عزلت عن العالم.

ظاهرة الاختفاء الغامضة حدثت في أشهر الأماكن في المدينة وهي “تقاطع شيبويا” حيث تظهر روح غامضة تبحث عن جسد لا يزال حياً وهنا تجد جسد بطل اللعبة “أكيتو” الذي ينهض من غيبوبته بصعوبة متلبساً بهذا الكيان الغامض، وهذه الأحداث كلها أكثر مما يستطيع أكيتو استيعابه.

الكيان الغامض هو لمحقق سابق يدعى “كي كي” الذي لن تكون على ود معه في بداية اللعبة، ولكنك ستضطر الى التعاون معه من أجل استغلال قدراتك الخارقة وفك لغز الاختفاء الجماعي وشقيقة “أكيتو” المفقودة بالإضافة الى الرجل المقنع الذي يقف وراء كل ذلك.

لقد تم عزل مدينة شيبويا عن بقية العالم بسبب ضباب غامض يتم انبعاثه من بوابات “توري الفاسدة” المتصلة بالعالم السفلي في جميع أنحاء المدينة، ولكن أكيتو بالتعاون مع كي كي أصبح يمتلك القدرة على تطهير هذا الفساد، وإزالة الضباب الذي يغطي المنطقة المحيطة بها وتوسيع مساحة المدينة.

عالم اللعبة

أكثر الأشياء التي فتنتني في عالم لعبة Ghostwire: Tokyo هو تجسيد أحد أحياء مدينة طوكيو اليابانية بشكل حرفي، وذكرني ذلك بسلسلة ألعاب Yakuza، حيث ستشاهد بنفسك التصاميم الساحرة والتفاصيل المتقنة، فحين تجوالك في عالم اللعبة ستشعر بأنك في حي كان من المفترض ان يكون مكتظاً بالسكان، وكل شيء تم هجره للحظة بسبب تلك الظاهرة، ورغم ذلك لا تتخيل بأنك في نزهة في شوارع مدينة مليئة بالأمطار.

ستعيش أجواء الحي من خلال التنقل بين الأبنية والأزقة والطرقات والمحلات التجارية والمباني السكينة المحيطة بك، ولذلك نستطيع أن نقول أن اللعبة تمتلك عالم شبه مفتوح رغم أنك لا تتفاعل مع كل شيء حولك، ولكنك ستشعر باتساق مريح بينك وبين بيئة اللعبة.

ستطيع التجول في أزقة المدينة الصغيرة بكل حرية، بل وكذلك القفز فوق المباني باستخدام خطاف روحي من أجل القضاء على الأعداء، وكذلك التجول في المنازل القديمة والمعابد القديمة والأضرحة التاريخية المنتشرة في جميع أنحاء المدينة.

التحكم وطريقة اللعب

ستعتمد بشكل أساسي على طريقة فريدة ديناميكية في القتال تعتمد على إيماءات اليد وهي أكثر الأشياء المثيرة للاهتمام في طريقة اللعب، ومحاربة الأعداء من خلال إطلاق “موجاتك اثيرية” مثل الطاقة الروحية لإنتاج طاقات فريدة مع استخدام عدة عناصر حياتية أساسية ومزجها مثل النار والمياه والرياح وغيرها من القوى التي يجب أن تتناسب مع كل نوع من هذه الوحوش ونقاط ضعفها.

بفضل ردود الفعل اللمسية لوحدة التحكم اللاسلكية DualSense على جهاز بلايستيشن 5 ستصبح وكأنها حاستك السادسة أثناء اللعب، وأنت تطلق العنان لموجاتك الاثيرية “القوى الخارقة” لتقتلع فيها أجساد نواة أعدائك الروحية، مع استخدام القوس وتعويذات خاصة من أجل التصدي لضربات الأعداء، وستشعر بقطرات الأمطار وكأنها تلامس يدك في وحدة التحكم، ويمكنك التبديل بين القدرات عن طريق لوحة اللمس “Touch pad”.

بينما تشق طريقك عبر مدينة طوكيو، ستصادف حتمًا كائنات خارقة للطبيعة تحمل اسم الزائرون، وهم عبارة عن أعداء سيقفون في طريق أكيتو وكي كي، حيث الهجمات العادية بالأسلحة التي مثل البنادق والسيوف لا فائدة منها بعد الآن ضد الأشباح “الزائرون”.

ستتحسن المهام الجانبية بما يكفي لتجعل من اللعبة تجربة مثيرة ومشوقة، وسترى بنفسك آلية تقدم القتال بينما تفتح المزيد من المهارات والحركات من خلال شجرة مهارات أكيتو الغير معقدة كما يظن البعض.

ستمر بالعديد من اللحظات المخيفة أثناء اللعب، حيث ستواجه الأشباح الغريبة بكل الطرق المتوفرة سواء عن طريق التسلل أو عن طريق المواجهات المباشرة، وتحاول كذلك تحرير الأرواح العالقة، وتطهي البوابات والمقاطعات بشكل منظم.

هناك متاجر منتشرة في أنحاء الحي، تقوم القطط بالإشراف عليها وتحتوي على العديد من العناصر الثمينة والوجبات التي ستحتاجها في القتال والتي ستقوم بإعطائها للقطط والكلاب الأليفة المنتشرة في أرجاء الحي، بالإضافة الى مهمات البحث عن أدوات أثرية وسحرية ضائعة.

احدى أكثر الأشياء التي أعجبتني هي ترجمة القوائم والنصوص باللغة العربية المتقنة للغاية، حيث لن تشعر بأن هناك ترجمة حرفية لبعض الكلمات والحوارات، وسأعتبرها الترجمة العربية الأفضل خلال هذا العام.

الاصوات كانت مذهلة للغاية، حيث ستعيش أجواء طوكيو المعاصرة مع مزيج أنيق بالفلوكلور الياباني، وفي كل خطوة ستستمع الى اصوات المتاجر والمطاعم والاذاعة، وننصح بان تكون السماعات تدعم تقنية الصوت الثلاثي الأبعاد من أجل تجربة أكثر متعة، ولتستمع الى اصوات الأرواح وهي تقترب منك.

مراجعة وتقييم Ghostwire: Tokyo

الإيجابيات

  • تجسيد مذهل وأنيق للغاية لعالم اللعبة.
  • القتال في اللعبة ممتع في كثير من الأحيان.
  • ألوان اللعبة ورسوماتها والإضاءة مع الانعكاسات جميلة للغاية.
  • أنماط اللعب المختلفة تعطيك العديد من الخيارات.
  • ترجمة عربية نصية للقوائم والحوارات متقنة جداً وتعتبر الأفضل بين الألعاب حتى الآن.
  • قصة اللعبة أبهرتنا بتفاصيلها البسيطة والغير معقدة.
  • ثبات في أداء اللعبة في معظم الأوقات على الجيل الجديد.
  • تمتلك اللعبة مجموعة كبيرة من الحركات والقدرات السحرية الفريدة.

السلبيات

  • عروض سينمائية متكررة بشكل مزعج وتقطع الاندماج.
  • تتقدم اللعبة ببطيء شديد في بداية الأمر، وهناك حشو ليس له داعي.
  • غموض ماضي الشخصيات بشكل مبالغ فيه.
  • الشخصية الرئيسية أكيتو لا يمتلك صفات بطل قصة.

الخلاصة

التقييم النهائي - 8.5

8.5

جيدة جداً

Ghostwire: Tokyo تجربة فريدة مبتكرة محفوفة بأسرار ما وراء الطبيعة، استطاعت أن تكون لبنة لسلسلة جديدة، وحاولت أن تكون لعبة مختلفة عن غيرها ونجحت في ذلك بشكل كبير.

تقييم المستخدمون: 3.58 ( 4 أصوات)

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في ألعاب الفيديو و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ نعومة أظافري حين أن أمسكت عصا التحكم لجهاز Atari 2600، وتعلقت بها منذ أن قمت بلعب Another World على جهاز السيجا، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding و Elden Ring و Warzone.. حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار