مميز

خمسة أشياء نرغب برؤيتها في لعبة Resident Evil 4 Remake

نرغب بأن تكون خاتمة لسلسلة ريميك متميزة

كان الإعلان عن لعبة Resident Evil 4 Remake من أكبر المفاجئات السارة التي شهدناها في حلقات بلايستيشن الماضية، والسبب في ذلك هو أن هذا الجزء يعتبر عن الكثير من عشاق السلسلة.. من أفضل أجزاء السلسلة على الإطلاق.

لقد مر أكثر من عقد ونصف منذ إصدار Resident Evil 4 الأصلية، وهي ما تزال واحدة من أفضل أعمال المخرج الياباني المخضرم شينجي ميكامي، وواحدة من الألعاب التي جعلت لجهاز GameCube وزناً وقوة في صناعة ألعاب الفيديو.

لقد عادت شركة Capcom الى الواجهة بقوة بعد أن استطاعت ان تستغل بشكل ذكي العديد من عناوينها الكلاسيكية المحبوبة عن طريق إعادة تصميم بعض الأجزاء الرئيسية الشهيرة على شكل ريميك، ولا أحد ينكر أنها حظيت بنجاح باهر متمثلة في Resident Evil 2 Remake والجزء الثالث كذلك.

خمسة أشياء نرغب برؤيتها في لعبة Resident Evil 4 Remake

وبمناسبة الإعلان عن عودة الجزء الرابع، نود أن نتطرق الى خمسة أمور هامة نتمنى رؤيتها في الريميك القادم العام المقبل Resident Evil 4 Remake والتي سنحاول اختصارها قدر المستطاع وهي.

قصة أكثر عمقًا..

كان مقياس نجاح السلسلة خلال السنوات الأخيرة يعتمد بشكل كبير على قوة وعمق القصة، فبعد ان أصبحت قصة مستهلكة ومملة، أعاد المطور الحياة لها مرة أخرى من خلال طرح الجزء السابع الذي كان يعتبر الأكثر جرأة، وكان المساهم الرئيسي في عودة السلسلة الى الواجهة مرةً أخرى.

وبعيدًا عن الالتزام النصي لتكرار قصة الجزء الرابع، الذي نستطيع العودة إليه مرةً أخرى في أي وقت، نود أن نرى في  الجزء الرابع القادم قصة أكثر غموضًا وعمقًا، فنحن هنا لا نحتاج فقط لريميك في طريقة اللعب والرسومات، بل كذلك للقصة من خلال إعادة صياغتها بالكامل، وربطها بأحداث الأجزاء الماضية والقادمة بشكل دراماتيكي .

رغم أننا لا نستعبد قيام المطور بذلك، بدليل ان الشائعات الماضية تحدثت عن رغبة قيام المطور بالتعديل على بعض أحداث وقصة اللعبة من أجل ربطها بأحداث آخر أجزاء السلسلة Resident Evil Village وتوسيع السيناريوهات القصصية وزيادة الشخصيات، حيث يرغب المطور بخلق تجربة مخيفة اكثر من لعبة Resident Evil 4 الاصلية.

ومع عدم احتواء شعار الجزء الجديد على كلمة “Remake” في نهاية اسم Resident Evil 4 وعدم وجوده حتى في الخلفية، فنتوقع وجود قفزة مع العديد من الاختلافات الجذرية في قصة اللعبة، والتي قد تصل الى حد حصولنا على جزء جديد كلياً وليس مجرد ريميك.

عدد ساعات لعب معتبر..

لا شك أن ريميك الجزء الثالث كان يعتبر الريميك الأقل نجاحًا بين عناوين المطور الأخيرة، سواء من حيث تقييمات النقاد أو من حيث الرضاء العام من قبل اللاعبين، فقد كانت اكثر الأشياء المزعجة في ذلك الجزء هو العمر الافتراضي لعدد الساعات اللعب، حتى أنها أقصر بكثير من الجزء الأصلي بسبب اقتطاع بعض أجزاء اللعبة مثل “برج الساعة“.

هذا الأمر نتنمى أن لا يتكرر في ريميك الجزء الرابع، لان دفع مبلغ 60 أو 70 دولار على لعبة عدد ساعات اللعب فيها قد لا يتجاوز 5 أو 6 ساعات من اللعب المستمر، يعتبر ظلم واجحاف كبير بحق اللاعبين وعشاق السلسلة بشكل عام، ولكن مع الأخذ بعين الاعتبار الابتعاد عن التمطيط.

إعادة تصميم بعض الأماكن..

مع التقدم التي تشهده رسومات ألعاب الفيديو، والقدرات المبهرة لوحدات التحكم الجديدة وأجهزة الكمبيوتر، لابد على المطور أن يستغل هذه الأمور بأقصى درجة ممكنة، وذلك من خلال توسيع العالم وإعادة تصميم بعض المناطق بشكل أعمق والعمل على وضع تفاصيل أكثر بكثير مما كان في الجزء الأصلي، ثقتنا كبيرة في محرك RE Engine الذي ابهرنا في الأجزاء الأخيرة من السلسلة.

نحن نعلم أن المطور الياباني Capcom يسخر معظم فريق التطوير الذي عمل ريميك الجزء الثاني الذي يعتبر من اكثر تلك النسخ نجاحًا، من أجل العمل على تطوير ريميك الجزء الرابع، وهو ما يعتبر أمرًا مبشرًا للغاية، ويجعلنا نقوم برفع سقف توقعاتنا.

عالم مفتوح بقدر المستطاع..

من غير المعقول والمنطقي وبعد كل هذه السنوات من الانتظار أن نحصل على لعبة خطية أو شبه خطية، حيث وصلنا الى مرحلة لا يمكن توقع أقل من عالم مفتوح بنظام Sandbox.

حيث من المتوقع أن تساعد بيئة اللعبة والمناطق التي ستجري فيها أحداثها على تصميم لعبة عالم مفتوح قابلة للاستكشاف والتحرك بحرية بين الغابات والأبنية والكهوف والأنهار، وسيكون من الرائع الحصول على مهمات جانبية تزيد من عمر اللعبة وتساعد على الاستكشاف، بالضبط كما فعلت كابكوم مع الجزء الثامن Village.

التركيز أكثر على عنصر البقاء والرعب..

بعيدًا عن ما رأيناه في ريميك الجزء الثالث الذي كان يركز بشكل كبير على عنصر الاكشن والبطل أو الشرطي الخارق “الهوليودي”، واستمرارًا لنجاحات الجزء السابع والثامن من السلسلة، نتمنى التركيز أكثر على عناصر البقاء والرعب النفسية التي ساهمت في رفع جودة السلسلة وعودتها لجذورها الأصلية.

يسعدنا أن تشاركونا آرائكم حول الريميك المقبل من السلسلة من خلال التعليقات بالأسفل أدناه..

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في مجال التقنية وألعاب الفيديو لدى موقع VGA4A، دخلت عالم الألعاب منذ نعومة أظافري حين أمسكت عصا التحكم لجهاز Atari 2600، وتعلقت بها منذ أن قمت بتجربة لعبة Another World على جهاز السيجا، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding و Elden Ring و Warzone..
زر الذهاب إلى الأعلى
close button