لقاء مع مخرج The Callisto Protocol يسلط الضوء على أوجه الاختلاف مع Dead Space

ستكون اللعبة أكثر حداثة وشمولاً من من مجرد ريميك للعبة Dead Space

لعبة الرعب والبقاء والخيال العلمي The Callisto Protocol يعمل على تطويرها نخبة من قدماء المحاربين الذين اجتمعوا داخل استديو Striking Distance على رأسهم مطور اللعبة الرئيسي Glen Schofield وهو مبتكر سلسلة ألعاب الرعب الشهيرة Dead Space الغنية عن التعريف.

تكلمنا قبل عدة أيام عن بعض النقاط السلبية التي استوقفتنا في اللعبة، وهو في البداية التشابه الكبير مع لعبة الرعب والخيال العلمي Dead Space، رغم تصريحات المخرج  أكثر من مرة علانية حول هذا الأمر، وهو ما أفقد لعبة The Callisto Protocol شخصيتها وهويتها الخاصة بسبب كمية التشابه الضخمة بينها وبين لعبته السابقة.

اعلان

خلال لقاء أجري المخرج ومطور اللعبة الرئيسي مؤخرًا مع موقع IGN، سلط Glen Schofield الضوء حول مدى التشابه بين لعبته وبين لعبة Dead Space مبينًا الاختلافات الكبيرة ونظام المسارات والبيئة والعديد من الأمور، وسنقوم بتخليص كلام Schofield من خلال عدة نقاط أهمها.

تحدث مخرج اللعبة عن نظام “مسارات بيتا” والتي هي عبارة عن طرق اختيارية من بعض النواحي، تعمل بشكل أقرب الى المهام الجانبية في ألعاب تقمص الأدوار، ولن تكون مضطرًا لسلكها في كنت لا ترغب بذلك، ولكن هناك الكثير من الأشياء المخفية في اللعبة.

مسارات البيتا ستساعدك على معرفة المزيد عن الحبكة وتتعلم المزيد عن الشخصيات، حيث سيكون لكل شخصية قصتها الخاصة التي يمكنك المشاركة بها. لذا سيكون هذا الأمر أوسع من فكرة ريميك Dead Space.

The Callisto Protocol

ستتبع Callisto Protocol قصة خطية، ولكن سيكون هناك الكثير من المحتوى الاختياري للاعبين الفضوليين “المستكشفين” الذين يريدون قضاء مزيد، وسيكون من الصعب إيجاد جميع المسارات التجريبية أثناء لعبهم للمرة الأولى، وهذا يعني أنه سيكون لديهم الكثير من المحتوى الإضافي ونقاط القصة لاستكشافها إذا قرروا اللعب مرة أخرى.

مخرج اللعبة أكد من خلال اللقاء أن اللعبة ستتبنى مفهوم القصة العميقة بشكل كبير، حيث قال أن الناس يلعبون “الأونلاين” لوقت طويل وبعض الأحيان يريد أن يمضي أسبوعين من أجل انهاء قصة مثل لعبة Horizon أو شيء ما، ولذلك لعبتنا ستكون مثالية لهم.

بعد وقت قصير من تأسيس Striking Distance Studios بدأ العمل على تطوير لعبة Callisto Protocol الذي كان خلال عام 2020، ويضم فريق التطوير قدامى المحاربين الذين عملوا على Dead Space “الأجزاء الأولى” بما في ذلك المنتج التنفيذي السابق للعبة ستيف بابوسيس، وهو مبتكر مشهد “ابرة العين” المخيفة في Dead Space 2 😨، حيث يعتبره Glen Schofield يده اليمنى.

قد يبدوا العرض الأخير من طريقة لعب Callisto Protocol مشابهًا للعبة Dead Space عند استكشاف الممرات الضيقة والتعرض للموت بطرق “مخيفة”، ولكن Schofield يؤكد ان بعد ذلك المشهد ستصبح الاختلافات واضحة.

أكد مخرج اللعبة أن بيئة اللعبة مختلفة بشكل كامل، سيكون عليك التفكير جيدًا قبل التقدم والمرور من منقطة ما، ستضيع في بعض الأحيان وهو سيكون جزء من الشعور بالخوف، والبيئات المختلفة تسمح لك بالخوف بطرق مختلفة، تسمح للأعداء بضربك بطرق مختلفة وتسمح لك بالقتال بطرق مختلفة، لقد حاولنا جعل كل منطقة مختلفة وفريدة عن الأخرى.

اللعبة ستكون أكثر حداثة من لعبة  Dead Space التي ظهرت أول مرة في عام 2008، رغم أن هناك حمض نووي مشترك بينهما، حيث تطورت ألعاب إطلاق النار من منظور الشخص الثالث كثيرًا منذ ذلك الحين ولعبة The Callisto Protocol تطورت كذلك.

حين تدخل وتلعب لعبتنا، ربما ستفكر في Dead Space، ولكن عندما تنتهي، ستكتشف أن القصة مختلفة تمامًا، والشخصيات والكون، وطريقة رواية القصة العميقة، وكذلك طريقة القتال والأعداء كلها مختلفة، ستقول حينها أن هذه لعبة Dead Space 4.

على كل حال، أعتقد أن هذا الكلام يعطينا جرعة كبيرة من الأمل حتى لا نشاهد أكثر من لعبة Dead Space خلال الفترة المقبلة، وبالتأكيد نأمل أن نشعر بأجواء الجزء الرابع الذي كان من المفترض أن يصدر وتم إلغاء العمل عليه.

ستصدر اللعبة بشكل رسمي نهاية هذا العام وتحديدًا في 2 من ديسمبر 2022.

تابعنا عبر تطبيق Google News

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في ألعاب الفيديو و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت Another World على جهاز الـ SEGA ، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding و Elden Rings حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار