مميز

معركة بلايستيشن ضد اكس بوكس اصبحت على المكشوف..

لطالما كان هناك انقسام في مجتمع العاب الفيديو خاصة مجتمع المنصات المنزلية بلايستيش واكس بوكس وربما نينتندو بعض الأحيان، هذا الانقسام ربما تظهر انعكاساته على منصات التواصل الاجتماعي او منتديات الألعاب وما الى ذلك. وقد تولد معارك افتراضية بين هذين الجمهورين ولكن ان تتحول هذه المعركة لتكون بين الشركات وبين ابرز علامتين في مجال صناعة العاب الفيديو، فقد يكون هذا مستبعد، لكن ليس بعد الان!!

سوني من وجهة نظر مايكروسوفت متهمة بدفع اموال الى مطوري الألعاب في الطرف الثالث والمستقلين لضمان عدم اصدار العابهم على خدمة Xbox Game Pass، هذا الاتهام جاء مباشرة من شركة مايكروسوفت خلال تبعيات استكمال الاستحواذ على شركة اكتفيجين وتبرير التزامها بسياسة عدم الاحتكار امام مؤسسات مكافحة الاحتكار العالمية التي تتطلع في هذه المرحلة في تبعيات إتمام هذه الصفقة الضخمة.

مايكروسوفت تضع خدمة Xbox Game Pass كوجهة أساسية لتوسيع حصتها في مجال صناعة العاب الفيديو، حيث تضع كل طاقتها وميزانيتها من اجل توسيع جمهور هذه الخدمة وجذب المزيد من المشتركين اليها من خلال سياسات متنوعة ابرزها اطلاق عناوين الطرف الأول من اليوم الأول على الخدمة وبدون اي مبلغ إضافي. ايضا تسوق مايكروسوفت للخدمة من خلال تعاقدها مع بعض شركات الطرف الثالث من خلال اطلاق عناوينها على الخدمة من اليوم الأول او بعد وقت من إصدارها حسب حجم الصفقة المبرمة.

في المقابل تضع سوني منصة بلايستيشن كوجهة أساسية لضمان توسيع حصتها في سوق العاب الفيديو بينما ترى ان الخدمات الشهرية هي مقبرة للإبداعات والجودة التي يمكن ان يقدمها المطورين في عناوينهم التي سيكون حينها مجبرين على طرحها في الخدمات الشهرية مقابل مبلغ رمزي يدفع بشكل شهري. وبدل من ذلك ترى سوني ان عناوين الطرف الأول والعناوين الكبيرة ذات الميزانية الضخمة يجب ان تباع بشكل منفصل وبالسعر الكامل حتى تحقق عوائد يمكنها تغطية تكلفة انتاجها وتسويقها وتشجع المطور على الابداع اكثر وتقديم المزيد من الجودة في مشاريعه التالية.

PlayStation Spartacus - the beginning of a new Sony chapter? - World Today News

هذين التوجهين المختلفين على ما يبدوا قد وصلا الى نقطة تصادم، ستجعل معركة المنصات المنزلية تنتقل من الجمهور الى الشركات نفسها وتضع بلايستيشن ضد اكس بوكس في معركة ربما تصل الى القضاء في مرحلة ما.

حتى لحظة كتابة هذا التقرير، لم ترد سوني على اتهامات مايكروسوفت الجدية حول دفع أموال للمطورين مقابل ضمان عدم اطلاق العابهم على خدمة Xbox Game Pass، ولا نعتقد ان الرد سيكون بهذه البساطة. لكن في المقابل لا ننسى ان سوني تعمل بكل طاقتها سواء بشكل علني او سري على منع مايكروسوفت الاستحواذ على عناوين بارزة يمكن ان تؤثر على علامة بلايستيشن أهمها لعبة Call of Duty التي اعترفت مايكروسوفت انها لن تكون مربحة في حال لم تصدر على منصات بلايستيشن، بينما اعترفت سوني انه لا يمكن لأي شركة مهما كان رأس المال والقوة الإبداعية التي تمتلكها ان تقدم لعبة بنفس قوة وشعبية Call of Duty، لكن هناك خطوة خبيثة قد تتخذها مايكروسوفت وهذا ما يرعب سوني.!!

الخطوة التي ترعب سوني حول مصير لعبة Call of Duty عند إتمام صفقة الاستحواذ على اكتفيجين بليزارد من قبل مايكروسوفت، هو ان يتم طرح أجزاء السلسلة السابقة والقادمة عبر خدمة Xbox Game Pass في المقابل يتم اطلاق اللعبة على المنصات الخارجية مثل بلايستيشن بالسعر الكامل 60 الى 70 دولار. هذه الخطوة ستجعل سوني تشعر بالقلق من ان تنجح مايكروسوفت بالتسويق للخدمة وجذب المزيد من المشتركين من خلال طرح عنوان ضخم ذو شعبية كبيرة عبر خدمتها الشهرية في المقابل تجمع الاموال من خلال بيع نفس العنوان على منصة بلايستيشن ومنصات أخرى بالسعر الكامل، انه بمثابة ضرب عصفورين بحجر واحد.

Best PS5 Exclusive Games | Push Square

من اجل ان تحمي مايكروسوفت نفسها من قانون الاحتكار، سارعت بإلقاء اللوم على تنامي وتوسع فكرة الاحتكار العناوين الحصرية على سوني وبلايستيشن التي ترى انها ازدهرت من خلال اطلاق عناوين كبيرة بارزة على منصات بلايستيشن دون المنصات الأخرى وهذا ما ساهم وما زال يساهم في نمو العلامة حتى يومنا هذا.

مايكروسوفت وكأنها تلمح الى ان سوني هي الأخرى يجب ان يلتفت القانون الدولي لمكافحة الاحتكار اليها بسبب وجود الكثير من العناوين التي تمتلكها وتحتكر اطلاقها على منصاتها دون المنصات الأخرى، بدل من الانشغال في ملاحقة صفقات مايكروسوفت.

قد تضع هذه المعركة الكثير من علامات التعجب والاستفهام حول مصير سوق العاب الفيديو وكيف يمكن ان يتحول الى سوق احتكار من خلال معركة الاستحواذ التي يشنها رأسي الحربة في سوق صناعة العاب الفيديو سوني ومايكروسوفت خلال السنوات الأخيرة والتي قد تقسم عالم العاب الفيديو في النهاية الى فريقين، الأزرق و الأخضر.

زكريا احمد

رئيس قسم التحرير في موقع VGA4A, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار
close button