لعبة The Last of Us Part 1 تؤثر في اللاعبين وتدفعهم لتغير ارائهم حول الجزء الثاني..

يبدو ان لعبة The Last of Us Part 1 تقوم حاليا بتغيير رأي اللاعبين حول الجزء الثاني Part 2 او هذا على الاقل ما صرح به احد كارهين الجزء المذكور عندما قام بتجربة نسخة الريميك.

لعبة The Last of Us Part 1 اعيد بناؤها من الصفر لجهاز بلايستيشن 5، بحيث تم اعتماد نماذج مختلفة في تصميم الشخصيات عن نسخ اللعبة الاخرى وغيرها العديد من الاجراءات المختلفة، هذا الامر يبدو انه قد بدأ يؤثر بشكل كبير على رأي كارهين الجزء الثاني Part 2.

احد اللاعبين وعبر مجتمع Reddit بدا وكأنه اصبح متعاطفا بشكل كبير مع شخصية “آبي” من الجزء الثاني التي كان يكن لها حقد كبير وكراهية، ولكن بعد تجربة نسخة الريميك التي صدرت مؤخرا كتب قائلا الاتي:

لم أستطع أن أكون مخطئًا بشأن TLOU2 وأنا سعيد لأنني كنت كذلك. إنها بالتأكيد واحدة من أفضل الألعاب على الإطلاق. كنت من بين أولئك الذين قفزوا في عربة الكراهية عند الكشف عن أن جول سوف يُعدم بوحشية.

تقدمت سريعًا للعب الجزء الأول من The Last of Us بنسخة الريميك، والتي انهيتها بعد أيام قليلة من صدورها.

العجيب ان اللعبة  اعادة احياء اهتمامي بـ TLOU2 على الفور. كان الجزء الأول من TLOU عبارة عن جهاز إزالة رجفان القلب حرفيًا وقد لعبت بشكل أساسي TLOU2 بدون توقف.

اللاعب بدا متأثر بشدة بعد تجربة نسخة الريميك، خصوصا وانه على علم بوجود تكملة ولم يرد التوقف عند هذا الحد، بل تابع:

كل شيء في اللعبة “يقصد الجزء الثاني” من الرسومات، القتال، التسلل، والأهم من ذلك كله تبين أنه ليس فقط أفضل لحظات Naughty Dog، بل واحدة من أكثر اللحظات التي تفتخر بها صناعة ألعاب الفيديو بأكملها.

كانت القصة الدقيقة وكيفية حلها رائعة. ربحتني آبي كواحدة من أفضل الشخصيات الخيالية على الإطلاق. إنها معيبة للغاية ومليئة بالقلب، تتجول وهي تفعل ما تفعله مثل المنهي ولكن في نفس الوقت [هي] بشرية بعمق. كادت إيلي تشعر وكأنها الشرير في نهاية الأمر كله، ولو أنها قتلت آبي بالفعل، لما كان هناك نقاش.

بالنسبة لي، كانت آبي هي النجمة الحقيقية والبطلة لهذه اللعبة.

لا تزال وجهات النظر للاعبين مختلفة فيما يتعلق بأحداث الجزء الثاني، ولكن منشور هذا اللاعب حصد تفاعلا كبير والاهم ان هناك العديد من اللاعبين الذين كرهوا الجزء الثاني قد ضموا اصواتهم اليه.

هل تقوم نسخة الريميك بتغيير وجهات النظر فعلا خصوصا الكارهين للجزء الثاني..؟

عبد الرحمن الرملي

كاتب و محرر في موقع VGA4A وظيفتي محاسب, اعشق العاب الفيديو منذ الصغر و أميل بشكل كبير الى العاب الاكشن و الرعب, أكثر سلسلة حازت على اهتمامي هي المخضرمة ريزيدينت ايفل.
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار
close button