مات كبطل، مبتكر عنوان Yu-Gi-Oh! تُوفي في حادث انقاذ ثلاثة أشخاص

عاش بتصوير الأبطال في مُسلسله وتُوفّيَ مثلهم!

مبتكر Yu-Gi-Oh! المخضرم  Kazuki Takahashi وافته المنية في أوائل شهر يوليو الماضي، وقد ذكرت التقارير أنه تم العثور على جثته قبالة سواحل مدينة “ناغو” في “أوكيناوا” وهو يرتدي معدات الغطس وأيضًا قناع وزعانف، رغم انه لم يتم الكشف بعد عن سبب الوفاة.

بعد عدة أشهر، لدينا الآن القصة الكاملة من Stars and Stripes ، وفقًا للعديد من شهود العيان، توفي “تاكاهاشي” أثناء محاولته إنقاذ ثلاثة أشخاص حوصروا من أحد موجات النهر في بقعة غرق شهيرة في “أوكيناوا”.

وقع الحادث في 4 يوليو، حيث حان مدرب الغوص الرائد “روبرت بورغو” في مغارة مع العديد من الطلاب عندما رصدت المجموعة ثلاثة أشخاص تم محاصرتهم من أحدى دوامات النهر، قال “بورغو” لـ Stars and Stripes إنه اكتشف أولاً أمًا تطلب المساعدة لابنتها ، بالإضافة إلى جندي أمريكي آخر حوصر في الدوامة.

أمسكت بأمي وأمسكت الفتاة وأخذت أركل طوال الوقت.

أكسبته أفعاله ترشيحًا لميدالية الجندي، والتي تعترف بالبطولة خارج صراع عسكري، وقد تمكن الرجل الثالث من العودة إلى الشاطئ ببعض التوجيهات من بورغو وطلابه. في مرحلة ما، حاول “تاكاهاشي” المساعدة في الإنقاذ من خلال ارتداء معدات الغطس، قال “بورغو” إنه لم يرَ “تاكاهاشي” يدخل الماء أبدًا، لكن طلابه قالوا إن تاكاهاشي كان يحاول أيضًا المساعدة، مما يعرض نفسه لخطر شديد للقيام بذلك.

إنه بطل، مات وهو يحاول إنقاذ شخص آخر.

بالإضافة إلى الأقوال التي أدلى بها شهود العيان تحت القسم، عثرت السلطات المحلية أيضًا على سيارة تاكاهاشي المستأجرة بالقرب من مكان الغوص، وعلى كل حال، عاش مُبتكر Yu-Gi-Oh! يُلهمنا بأعماله التس ستبقى خالدة في قلوب محبيه، ومات كما قال “بورغو” بطل.

محمود محمد

كاتب ومراجع في موقع VGA4A، أبلغ من العمر 19 عام، كرست حياتي للألعاب وها أنا أتخذها كمجال لعملي.. عاشق لألعاب الـ Super Heroes والـ E-Sports، والألعاب المصبوغة نوعاً ما بعنصر الـ RPG.
زر الذهاب إلى الأعلى
close button