سوني تدعي ان مايكروسوفت لن تدعها تضع لعبة Call of Duty على PS Plus

تستمر سوني في تقديم الحجج من اجل منع اكمال صفقة استحواذ مايكروسوفت على اكتيفيجن، اخرها ادعائها بأنها لن تدعها تضع لعبة Call of Duty على خدمة PS Plus.

قامت سوني مؤخراً بتوسيع خدمتها الشهرية وتقديم باقات بمستويات واسعار متفاوتة في خطوة منها لتقديم المزيد من العناوين الكبيرة الى هذه الباقات خاصة العليا منها بريميوم واكسترا.

سوني تدعي في ردها الاخير على هيئة المنافسة والأسواق (CMA) ان مايكروسوفت لن تدعها تضع لعبة Call of Duty او اي من العاب شركة اكتيفيجن الاخرى مثل Spyro و Crash Bandicoot على خدمة PS Plus باي شكل من الاشكال.

 سوني تعتبر خدمة الاشتراك الشهرية PS Plus بالغة الأهمية لقدرتها المنافسة في المستقبل، بينما تعتبر Call of Duty على PS Plus امر ضروري للغاية.

سوني تدعى ايضاً انه بدل من ذلك ستسعى مايكروسوفت لاجبارها بجعل خدمة Xbox Game Pass متاحة الوصول من خلال اجهزة بلايستيشن ليتمكن المستخدمين على منصات سوني الوصول الى لعبة Call of Duty والعاب شركة اكتيفيجن الاخرى بدل من طرحها بشكل مباشر على PS Plus.

هذا الادعاء من شركة سوني يأتي عكس ما صرح به فيل سبينسر من خلال العرض الخاص الذي قدمه لشركة سوني بجعل لعبة Call of Duty متاحة على منصات بلايستيشن لمدة 10 سنوات. الا ان الشركة اشارت الى صفقة استحواذ مايكروسوفت على شركة Zenimax في السابق حيث وعدت حينها بجعل العابها متاحة على عدة منصات ولكن بعد اتمام الصفقة بدأ في تحويل العابها الجديدة لتكون متاحة بشكل حصري على منصات اكس بوكس.

خلصت سوني إلى أن سلوك مايكروسوفت السابق يظهر أنه يجب التعامل مع أقوالها العلنية بشك وحذر شديدين، وعدم التعاطي معها دون ضمانات وتحت رقابة شديدة.

زكريا احمد

رئيس قسم التحرير في موقع VGA4A, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
زر الذهاب إلى الأعلى
close button