مميز

مراجعة | Metal Gear Survive

تعرف على المعني الحقيقي لكلمة "نجاة" ?

قبل ان ابدا اللعبة وضعت في عقلي فكرة واحدة و هي فصلها عن سلسلة MGS و اقنع نفسي انني العاب لعبة اخرى مختلفة حتى لا اجد نفسي اضع اللعبة في مجال مقارنة مع تلك التحف الفنية التي اخرجها المبدع هديو كوجيما و لكن مع ضغط زر اكس (بلايستيشن 4) لابدأ اللعبة اخذتني بشكل مباشر الى لعبة MGS: Ground Zeroes حيث مشهد الهجوم على قاعدة النفط ليظهر سنيك و ينقذ ما يقنذه من فريقه و عندما يبدأ المكان بالانهيار يحاول سنيك و من معه الهروب من المكان بالطائرة و بعدها يحدث ذلك الانفجار الكبير و فجأة تظهر فجوة في السماء تسحب اليها كل شيء من بينهم انت.

احداث اللعبة تدور في الفترة ما بين Ground Zeroes و The Phontom Pain و لكن في عالم اخر موازي ستجد نفسك في عالم مفتوح لا يظهر فيه الا الصحاري و الجبال و تلك المخلوقات التي فقدت رؤسها و استبدلتها بكرستالة حمراء تجعلها اكثر قوة و وحشية و يمكنها ان تتبع تحركاتك بالصوت.

اللعبة في البداية ستوفر لك خيار بناء شخصيتك و سيكون هناك نظام بناء شخصية عميق بعض الشيء حيث يمكنك التحكم في كثير من العناصر مثل لون الشعر و البشرة ملامح الوجه و ..الخ و يمكنك الاختيار ما بين اختيار شخصية ذكر او انثى و الجيد في الامر ان شخصيتك و اسمك الذي اخترته سيظهر في جميع المشاهد السينمائية في اللعبة و قد تم دمجها بشكل متقن و رائع, اللعبة ستكون شبه فارغة في البداية و لا تحمل معك اي سلاح كما في لعبة PUBG و لكن مع تقدمك في القصة ستبدا بالتعرف على اسلوبها و الذي يعتمد بشكل كبير على فكرة النجاة, نعم عنصر النجاة و البقاء على قيد الحياة تم استخدامه بشكل اساسي في تصميم اللعبة و بكل صراحة لم ارى من قبل اي لعبة تضعك في مثل هذا التوتر و الضغط اثناء اللعبة و سأتطرق لهذه النقطة فيما بعد و لكن دعونا في البداية نتحدث عن قصة اللعبة و التي اراها شيء جانبي اكثر من انها قصة عميقة كما هو الحال مع سلسلة MGS و تدور بشكل اساسي حول استخدام احد الجنود من اجل التعرف على سبب ظهور هذه المخلوقات و كيف يمكن القضاء عليها و التعرف على سر المرض المعدي الذي اصابها و المضاد الذي يمكن ان يستخدم من اجل شفاء الجنود الذين اصيبوا به.

من اسم اللعبة Metal Gear Survive يعتمد اسلوب اللعبة بشكل كامل على كلمة واحدة هي Survive او النجاة و قد تم استخدام هذا العنصر بكل شراسة في اللعبة من البداية و كما حدث معي على اللعبة ان تنجوا من ان تتخلى عنها في اول ساعة او ساعتين لعب لانها ستدفعك الى الجنون بكل المقايس خصوصا انك لم تتعرف بعد على طريقة التعامل معها حيث انك لن تواجه الاعداء فقط بل ايضا ستواجه العطش و الجوع و التحمل و الاكسجين جميعها ستحاصرك في اللعبة و ستجعلك طوال الوقت تفكر فيها بدل ان تفكر في اتمام المهمة التي ستقوم بها.

الجوع سيكون له مقياس و العطش سيكون له مقياس منفصل و كذلك الاكسجين فيما بعد و العدوى و ايضا طاقة التحمل و مقياس الصحة جميعها ستكون ظاهرة امامك على الشاشة و ستبدأ بالوميض في حال انخفاضها الى معدل الخطر و عليك فورا التصرف من اجل ان تنقذ نفسك من الموت و الا ستشاهد شاشة Game Over كثيرا.

ايضا اثناء وصول الاكسجين او معدل الجوع او العطش الى مستوى متدني فسوف تبدا الشاشة امامك بالتعتيم و ستجد صعوبة في الرؤية حتى انني كنت اظن ان الشاشة قد فقدت الاضائة و شعرت بالاستفزاز فيكفي اننى احاول البحث عن مصدر لسد عطش او جوع الشخصية ولكن ايضا ان اجد صعوبة في الرؤية و انا ابحث عن الماء او حيوان اليف اصطاده, اما في حال ارتفاع معدل العدوى فستجد الشخصية بين الحين و الاخرى تتقيأ و تتوقف عن الحركة و قد حدث معي هذا الموقف عندما كنت احاول الهروب من عدد كبير من الاعداء و لكن اثناء الجري توقفت الشخصية لتتقيأ و في تلك اللحظة كانت الزومبي تحاصرني و قضت علي.

ستضعك اللعبة في البداية في قاعدة تعد بالمكان الامن لك و ستعود اليه من حين الى اخر و ستتعرف هناك على الالة التي ستساعدك في النجاة و لكن قبل ذلك عليك جمع البيانات المحفوظة على اقراص تناثرت في عالم اللعبة و هذه الاقراص تحتوي على معلومات ستتمكن من جمعها على جهاز iDroid الخاص بك و نقلها الى القاعدة لتتمكن الالة من تحليل البيانات و ارشادك من مهمة الى اخرى حتى تصل الى طريق النجاة.

كما ذكرت في البداية ما ستواجه في عالم اللعبة الواسع هو ليس الاعداء الذين سيتنوعوا مع تقدمك في القصة و لكن الفكرة الاساسية هي كيف تنجز مهمتك قبل ان تفقد احد العناصر الجوع او العطش او الاكسجين او ان تلم بك العدوى و تقضي عليك و ستعتمد في ذلك على جمع المصادر من عالم اللعبة مثل الاخشاب و المعادن و القماش و غيرها من المواد الاساسية التي ستستخدمها عندما تعود الى القاعدة لصناعة الادوات و الموارد الاساسية للنجاة و الدفاع عن النفس.

ستكون استراتيجيتك في المواجهة مقسمة ما بين الدفاع و القتال و في البداية ستتمكن من تصنيع رمح بدائي من الحديد في الة تصنيع الاسلحة و ايضا بجمع الحديد و الخشب ستتمكن من صنع حواجز من الخشب و الحديد و الاكياس الرملية اريد ان انوه هنا انه عليك في البداية الاكثار من صناعة هذه الاشياء لانك ستعتمد على الدفاع و صد الهجوم اكثر من الهجوم نفسة خاصة ان قدراتك لن تكون في البداية كافية لتقضي على هذه الاعداد من الزومبي و التي ستتدفق الك من كل جهة.

اثناء التنقل في عالم اللعبة بعض العناصر ستتاثر مثل طاقة التحمل و مقياس الاكسجين في المناطق المغبرة و الجوع و العطش و ايضا مقياس العدوى الذي سيتزايد في حال تناولك شيء يحتوي على عدوى و في البداية ستكون المياة و لحوم الحيوانات التي ستصطادها كلها ملوثة لذلك في حال تناولك لها قد تنقذ نفسك من الموت بسبب العطش او الجوع ولكن ستفتح على نفسك خطر اخر و هو الاصابة بالعدوى التي ستبدأ بالتاثير على صحتك و ادائك في اللعب.

في البداية ستكون اللعبة قاسية عليك و ستدفعك لاكثر من مرة الى القاء يد التحكم و اغلاقها و لكن في حال عدت اليها او كنت تفكر في العودة اليها اريد ان اطمئنك انه مع تقدمك فيها ستبدا هذه القساوة بان تلين حيث ستصبح بعض الموارد متوفرة بكثرة و ايضا ستتمكن من الحصول على اداة ستساعدك على تنقية المياه و الطعام الملوث و بالتالي ستحصل على غذاء نظيف و سيقلل من الاصابة بالعدوى و ايضا ستتوفر لك نافذة جديدة يمكنك من خلالها تنمية قدراتك الخاصة مثل الهجوم و الدفاع و التحمل..الخ و اذا تعاملن بحكمة معها ستجد نفسك تمتلك القدرة للتعامل مع اصعب الظروف و كانك بدات بالتكيف مع مصيرك في هذا العامل القاسي.

القاعدة ستجعل اللعبة تتحول الى احد العاب دفاع الابراج او Tower Defenceحيث سيتوجب عليك تأمين حدودها و وضع الاسلحة التلقائية في مناطق متفرقة من اجل الدفاع عنها ضد موجات الزومبي التي ستهاجمك بين الفينة و الاخرى و بالحديث عن موجات الزومبي عليك استخدام استراتيجية ذكية بالموازنة ما بين الدفاع باستخدام الحواجز التي يمكنك تصنيعها في القاعدة و قوتك الجسدية و الاسلحة التي تمتلكها و الا فستجد نفسك قد اتنفذت كل قدراتك الدفاعية و قوتك و سيكون مصيرك في النهاية الموت.

اللعبة بما انها تحمل الكثير من عناصر العاب الار بي جي مثل تصنيع الاسلحة و المعدات و تطوير الشخصية و المهارات ايضا تحتوي على لمسات من لعبة Dark Souls مثل عند موت الشخصية ستفقد كل الاشياء التي كنت تحملها بعد ان جمعتها من عالم اللعبة و عندما تعود من جديد ستكون نقطة انطلاقك من القاعدة و ليس من المكان الذي قتلت فيه و لكن اذا توجهت الى هناك فستجد كل الاشياء التي كنت تحملها قبل موتك متناثرة في المكان و يمكنك جمعها من جديد و اكمال طريق بحثك و استكشافك.

التحكم في اللعبة يحمل لمسات لعبة MGS و لكن مع بعض التغيرات فمثلا ستجد الشخصية بامكانها الجري او السير ببطئ او السير مع انحاء الظهر او الزحف و يمكن التنقل بين هذه المراحل بالضغط على زر الدائرة على عكس ما كان في لعبة MGS 5 باستخدام زر اكس (بلايستيشن 4) و لكن بشكل عام ستشعر بتقارب في الشكل العام للتحكم و ظهور القوائم و طريقة التبديل بين الاسلحة باستخدام زر الاتجاهات و لن تجد صعوبة كبيرة في التعود على التحكم و سرعة التبديل بين الاسلحة و المعدات.

رسومات اللعبة جيدة ولكنها ليست بمستى رسومات لعبة MGS 5 و ايضا ما جذب انتباهي هو قلة المشاهد السينمائية التي تعودنا عليها في السلسلة من قبل و التي تقدم متعة رائعة اثناء مشاهدتها و اخراجها الرائع و لكن في هذا الجزء الاعتماد الاكبر كان على اسلوب اللعب و كما ذكرت قصة اللعبة ضعيفة وليست العنصر الاساسي فيها.

عالم اللعبة واسع و مفتوح و تضاريسه مختلفة ما بين الارض المنبسطة و الجبال و الصحاري و المنشأة المدمرة المتناثرة هنا و هناك و يمكنك ايضا الاعتماد على الصيد في بعض المناطق التي ستظهر على الخريطة و استخدام اللحوم و الجلد الذي تجمعة من صيدك في الغذاء او تصنيع الاسلحة و الادوات.

الاجابيات

  • مقدمة رائعة لربط احداث اللعبة باجزاء MGS السابقة
  • نظام البناء و تطوير القاعدة و الاسلحة سهل و يعطي مجال واسع للتنويع
  • تقديم فكرة النجاة بطريقة لم تقدمها اي لعبة من قبل
  • دعم اللعب الجماعي التعاوني
  • شجرة المهارات موزعة بشكل جيد على القدارت الاساسية
  • تحكم سلس و يمكن التعود عليه في وقت قصير

السلبيات

  • بداية صعبة قد تدفعك لترك اللعبة قبل الغوص فيها
  • كثرة عناصر النجاة (الجوع – العطش – العدوى – الاكسجين..الخ) قد تشتت اللاعب
  • عالم اللعبة رغم ضخامته الا انه خالي في معظم الاوقات
  • مستوى الرسومات و المشاهد السينمائية لا يضاهي مستوى اجزاء السلسلة السابقة

التقيم النهائي

القصة - 6.5
اسلوب اللعب - 7.5
الرسومات - 7
الاصوات - 7

7

جيدة جدا

اذا بقيت فكرة فصلك لها عن سلسلة MGS الاساسية مستمرة فستبدأ في تقبل اللعبة و اعطائها فرصة خصوصا انها تعطي عمق غير مسبوق في فكرة النجاة و القتال من اجل البقاء لكنها ستجعلك تفقد اعصابك في كثير من الاحيان.

تقييم المستخدمون: 1.9 ( 15 أصوات)
اعرف المزيد عن

Notice: Undefined index: itemReviewed in /home/hussam5757/public_html/wp-content/themes/jannah/framework/plugins/class-tielabs-taqyeem.php on line 99

Notice: Undefined index: reviewBody in /home/hussam5757/public_html/wp-content/themes/jannah/framework/plugins/class-tielabs-taqyeem.php on line 100

Notice: Undefined index: reviewRating in /home/hussam5757/public_html/wp-content/themes/jannah/framework/plugins/class-tielabs-taqyeem.php on line 101

زكريا احمد

مؤسس و مدير مجموعة فيديو جيمز فور عرب VGA4A و رئيس التحرير, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock