بعد GTA 6.. سبعة عناوين يجب على روكستار العودة اليها، لنتعرف عليها

مجموعة غنية تم وضعها على رفوف النسيان

تتحضر شركة روكستار للكشف عن الجزء السادس الرئيسي من سلسلتها المحبوبة لعبة GTA 6. لكن العديد منا قد نسي أن الشركة تمتلك ترسانة كبيرة من العناوين الخاصة بها، وتحتاج بالفعل إلى جزء جديد مكمل لها.

مجتمع اللاعبين كان يستبعد تمامًا الإعلان عن GTA 6 بعد إطلاق لعبة Red Dead Redemption 2. فعلى الرغم من وجود الإشاعات التي أكدت ذلك، إلا أن الأغلبية ظنت بأننا قد نرى عودة لعبة Bully بجزء جديد عل سبيل المثال.

على أية حال، أدناه سنذكر لكم سبعة عناوين يجب على روكستار أن تفكر بعودتها من جديد بعد إطلاق لعبة Grand Theft Auto 6.

Manhunt 3

تسبب هذا العنوان الذي يعد الأكثر إثارة للجدل في تاريخ الشركة إلى غضب عام كبير بسبب عنفه الشديد ودمويته. العديد من اللاعبين وصف السلسلة بالقصة التي لا طعم لها. أول جزء منها صدر على جيل PS2 وتميز بموسيقى تصويرية جميلة ووضع لعب مشوق، والذي يركز على التخفي.

على الجهة الأخرى لعبة Manhunt 2 الأقل استقبالًا هي العقبة أمام جزء آخر مكمل. وهناك أسباب أخرى قد تمنع الشركة من تطوير جزء جديد وهي حظر اللعبة في جميع أنحاء العالم بسبب طريقة لعبها السادية. كما افتقرت القصة إلى المزيد من التفاصيل الدقيقة حول الفساد والسادية واللاأخلاقية المتوفرة فيها.

لكن لنأمل، أن تنسى الشركة الماضي وتركز على الحاضر والمستقبل، فعقلية اللاعبين سابقًا تختلف إختلافًا كليًا عن الوقت الحالي. هل نحصل على جزء جديد من سلسلة الرعب الأشهر في تاريخ الشركة؟.

LA Noire 2

أبدعت روكستار في الجزء الذي صدر في عام 2011، حيث كان هو العنوان الوحيد من نوع التحقيقات. اللعبة عانت من مشاكل كثيرة بسبب قلة التقنية المتوفرة في تلك الفترة، ولكن هذا لم يمنعها من تحقيق النجاح وكسب حب الجماهير.

في الوقت الحالي، ونحن على أبواب عام 2023، تعد فكرة تطوير جزء جديد من لعبة تقع أحداثها مثلًا في نيويورك أو شيكاغو، فكرة مذهلة. خصوصًا مع تطور تكنولوجيا الالتقاط الحركي التي لطالما تبدع بها روكستار في ألعابها. ولكن السؤال دائمًا، هل يحدث هذا الأمر؟.

Midnight Club 5

واحدة من أفضل عناوين روكستار على مستوى ألعاب السباقات الملحمية والأركيدية هي سلسلة Midnight Club التي إنتهت بجزء رابع في عام 2009. روكستار حاولت إرجاع العنوان إلى الساحة من جديد في 2011 ولكن باءت بالفشل بسبب إلغاء المشروع.

لا يزال مجتمع اللاعبين حتى الآن يبحث عن عودة اللعبة، ولكن لا حياة لمن تنادي. نتمنى حقًا أن تبحث عن الشركة عن عناوين أخرى منسية للتركيز عليها بعد مشروعهم الحالي وأحدها هذه اللعبة الجميلة.

Oni 2

حاولت روكستار الدخول في نوع ألعاب السايبربانك بنكهة الأنمي، استجابة وكان ذلك من خلال لعبتها الوحيدة Oni. للأسف اللعبة لم تستقطب النقاد واللاعبين على حد سواء. قصة اللعبة تتمحور حول مؤامرة خطيرة، تتمحور حول حكومة عالمية واحدة وتمرد مفاجئ لعامل تطبيق القانون ضد النظام.

في النهاية، أعتقد الكثيرون أن جودتها قد انحرفت عن مسارها بسبب رسومات البيئة غير المتطورة وأحيانًا الميكانيكا المحبطة. لكن الأمر مختلف قليلًا في عام 2022 و 2023. فلم تكن الرسوم المتحركة والمانغا أكثر شهرة في جميع أنحاء العالم مما هي عليه الآن. يمكن أن يحظى تكريم الألعاب الكلاسيكية باهتمام أكبر الآن مما كان عليه في عام 2001. كما أن التغيير في النوع والأسلوب المرئي يمكن أن يوفر أيضًا تغييرًا لافتًا للنظر في وتيرة روكستار. فهل تفعلها وتفاجئنا بجزء جديد؟.

Smuggler’s Run 3

مر 21 عامًا منذ إطلاق Smuggler’s Run 2 لأول مرة. حيث ركزت السلسلة على جرائم نقل الممنوعات لعصابة تهريب، تفاخرت السلسلة بمطاردات السيارات عالية الخطورة ، وركوب الخيل، وغيرها. لكن الغريب أن عناوين الشركة حتى تلك التي تمتلك أجزاء مختلفة تختفي بشكل مفاجئ.

على الرغم من أن الجزء الثاني من اللعبة اختار حبكة أكثر تطوراً وألقى  الضوء لتعزيز تأثير الحدث المعروض، وهو قرار من شأنه أن يبشر بالخير لجزء جديد وأكثر تطوراً من الجيل التاسع.  للأسف هذا لم يحدث ولا تزال فئة كبيرة من اللاعبين تطالب حتى الآن بجزء ثالث، فهل من مجيب!.

Bully 2

العنوان الأكثر حظًا في هذا التقرير لحدوثه هو فعلًا لعبة Bully 2. هناك أسباب كثيرة ترجح وبقوة عمل الشركة على جزء ثاني، أحدها دخول المشروع في عملية تطوير ومن ثم تعرضه للإلغاء في مرتين متتاليتين. حاليًا بحسب عدة مصادر موثوقة، دخلت اللعبة مرة ثالثة للتطوير ولكنها قابعة هناك منذ سنوات.

لو تنظر الشركة فقط لمطالب اللاعبين، ستجد أن ما يزيد عن 99% من قاعدتها الجماهيرية تطالب بجزء جديد من مشاغبة المدارس. وهذا العنوان بالتحديد سننتظر الحديث عن مستقبله بعد إطلاق مشروع الشركة الحالي.

Red Dead Redemption 3

آرثر مورغان Red Dead Redemption

لعبة Red Dead Redemption 3 هي عنوان آخر مرجح لروكستار أن تعمل عليه بعد GTA 6. السبب مطالب اللاعبين ونجاح الجزء الثاني الحالي رغم قلة دعمه بمحتويات جديدة. كذلك أصبحنا نعلم بأن الشركة تمتلك الآن عنوانين لا يمكنها التفريط بهما، هما سلسلة RDR وسلسلة GTA. الدليل على ذلك هو ما أطلقته الشركة من ألعاب خلال العقد الأخير.

أعتقد بأن الشركة أذكى من ذلك وستقوم بتطوير عنوان مختلف تمامًا بعد مشروعها الحالي، لكن ما هو وماهية نوعه، هذا ما سنتركه لكم أدناه متابعينا..

 

عبد الرحمن الرملي

كاتب و محرر مخضرم في موقع VGA4A, اعشق العاب الفيديو منذ الصغر و أميل بشكل كبير الى العاب الاكشن و الرعب, أكثر سلسلة حازت على اهتمامي هي المخضرمة ريزيدينت ايفل و The Last of Us و Uncharted.
زر الذهاب إلى الأعلى
close button